حبها يجرُ إلى الحرام .
38
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا طالبه ادرس بالجامعه وقسمي الدعوه واصول الدين انا فتاه محافظه ع صلاتي والسنن وصلاة الوتروبعض الاحيان الضحى صلتي مع الهي قويه

اسرتي محافظه ومثاليه انا الكبرى من اخواتي ولا يوجد بيننا اخوان امي وابي لديهم شهادة بكلريوس
سوف اطرح مشكلتي واسفه اذا اطلت عليك في طرحها فانا اريد الحل السريع واتمنى عدم تجاهلها مثل اي دكتور اكتب له حالتي

انااحببت فتاه لي معاها 9 سنين وهي قريبي من الاب والام هي في البدايه كانت لاتبادلني الا قبل  سنين بدلتني بالحب وهي تكبرني بـ5 سنين الان متزوجه ولد عمي وهي الان حامل عندما اخبرتني بحبها قالت لي تود ممارسة القبلات ولو مره واحده فسمحت لها بذلك

ولكن بعدها منعتها من التكرار ولم تكن مره واحده بل هنا مرات وفي ل مره تقوى العلاقه حتى انها سارت تداعب اعضائي ولكن لم ارى جسدها وهي كذلك اغار عليها جدا واعشقها اكثر من نفسي

والان اريد ان اتركها ولكن لااستطيه هل تعلم لماذا لانها قريبتي واقابلها في المناسبات والزيارات حاولت ان اتركها لاني لا اريد الحرام اريد زوجا صالحا يشبع رغباتي التي هي غرستها فيني الجنس

ولكن في كل مره احاول ع ان انساها وفعلا لدي القدره ع نسيانها الا انها بعد شهر او شهرين تعود وتبكي وتطلب العوده وفي هذه الحاله اضعف عندما اتذكر ايامنا وحبنا وجونا الرومنسي لاني رمنسيه جداا

اود اخبر امي بهذا الحب ولكن اخاف من المواجه مستقبلا لان الفتاه الذي احبها سوف تطيح من نظر امي لااستطيع الذهاب الى عياده لان هذا صعب علي علما ان امي كانت تعلم بحبي لها ومنعتني

وانا صغيره ولكن لاتعلم باني رجعت لها وتطور علاقتي بهاكثيرا مايراودني بالسفر الى الخارج ولكن نحن اسره سعوديه وطبعا هذا في الخيال انا ابكي بشكل يومي لي 4 شهور ولقد انزلت الكثير في وزني اصبحت وحيده لانها كانت تملى وقتي وكانت تسمعني وكانت تفهمني كثيرا

وكنت اعتبرها حبيبه وصديقه وام واخت رغم امي ليست بعيده بل هي قريبه ونقوم انا وهي بالنقاشات والكلام بس لااعلم ماسر تعلقي بها من وانا صغيرا وتقريبا كنت باول متوسط

اود الرحيل لا اريد ان ارها لانها تتعبني لانها بدءت تهملني بدءنا بالشجار والخصام والزعل واصبحت اهددها بان اخبر امي بعلاقتي بها

اريد حلا مع مراعاة انها قريبه لي وتسكن بمنطقه قريبه مني في اخر مره قررت التوبه الصادقه وفعلا وجلست شهرين ولكن تحطم عندما رجت لي بدموعا ورجائها ارجو الرد وشكراملاحظه قط تعرضت لتحرش جنسي وانا طفله في لابتدائي من عمماتي

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


البنت العزيزة حماك ربي .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

لا لن أهمل رسالتك ولماذا أهملها وقد أرسلت من قلب يخفق بالإيمان وهي تنضح بالطهر والمقاومة على الطهارة مع ما كادت أن تقع فيه من كبيرة حماك الله منها يا (حماك ربي).

لقد فهمت رسالتك وعرفت معاناتك جيدا وقرأت ما بين السطور من مشاعر سلبية ووطأة المعصية.

بنيتي الغالية جدا:

المهمة المطلوبة منك يسيرة إن يسرها الله عليك, ولا أظن أن الله يخذل من قصده وتوجه إليه وانقطع من كل حول وطول إلا حول الله وقوته.

1.بنيتي: ماذا أقول لك عن أمر أنت سميته باسمه (الشذوذ) و هو كل ما خرج عن الطبيعة التي خلق الله الخلق عليها أو الفطرة, و أنت طالبة تخصص شرعي دقيق أتوقع بعد سنوات أن تتوجه لك النساء يستفتونك في أمور دينهن و دنياهن, فلا أظن أن عندي مزيدا عن ما تحفظينه من نصوص شرعية تحرم و تنكر على من يقوم بالعمل المشين كفعل قوم لوط عندما اكتف كل جنس بجنسه فعذبهم الله بالعذاب الأليم و كانت لهم سبة أبد الدهر ونسب إليهم كل من يعمل العمل المشين وتوعده بمثله من العذاب (إِنَّا مُنزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزًا مِّنَ السَّمَاء بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ وَلَقَد تَّرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ) {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ * مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ}. و يلاحظ كل مؤمن الكلمتين الأخيرتين بكل رهبة وخشوع وتقدير.

2.بنيتي الكريمة استغلي هذه الحالة من ارتباك في العلاقة مع هذه المرأة لتكسير الصورة الوهمية التي رسمتها في روعك أنها الأخت و الأمم و و و الخ بل هي امرأة مسكينة تعاني من أمراض نفسية جرتها إلى ما جرتها إليه فهي تطلب الحرام مع وجود الحلال بجانبها في كل وقت, إنها امرأة تحتاج أن تساعديها بعدم التعرض لها , هل سمعتي أن العطشان الذي يشرف على الموت لا يعطى الماء الذي هو يظن أن فيه نجاته؟؟؟ لماذا لأن فيه هلكته لو تجرعه بسرعة!!!! فمن حوله وأحبابه يمنعونه من الماء وهم جميعا يتمنون نجاته, أترين ذلك الأم و الأب الذين يذهبان بطفلهما الغالي الذي يساوي الروح منهما و لا يقصران في دفعها له لو أمكن يذهبان به للطبيب كي يشق بطنه و يستأصل منه جزءا من جسده !!! لماذا ؟ إنهما يطلبان له العافية بعكس ما يتصوره هو!!! أليس كذلك؟؟؟

3.إذن إن كنت تحبين هذه المرأة وقبل ذلك إن كنت تحبين نفسك ولا أظن أنك ستقولين لا, إقطع العلاقة كليا بها لا من قريب ولا بعيد ولا مقابلة إلا في جمع من الناس ولا تبادليها حديثا, اعلم أنه في الحديث الشريف (فر من المجذوم فرارك من الأسد) وفي الحديث الآخر (لا يوردن ممرض على مصح) أو كما قال صلى الله عليه و سلم, هذا للمحافظة على صحة الجسد فكيف بصحة ما هم أهم من الجسد إنه الإيمان و الروح و طهارة  القلب.
4.بنيتي إن السلامة فهذه طريقها وإن أردت الهلاك لا قدر الله فهذه سبيلها (إنا هديناه النجدين) (كل نفس بما كسبت رهينة) ترجو السلامة ولم تسلك مسالكها إن السفينة لا تجري على اليبس .

5.إن كانت أمك من النوع المتفهم التي تعين على النوائب وذات رأي سديد ليست بالتي تفضح أو تضخم الأمور, فاخبريها كي تكون لك سند.

6.أما ما ذكرته من تحرش أعمامك بك في الصغر فإنك لم توضح ما تريدين وما تطلبين من المستشار في هذا الشأن وعلى العموم إنشاء الله لن يضرك فأنت الآن فتاة راشدة انعتقت من الذكريات المؤلمة, حفظك الله ورعاك.

7.انشغلي بمعالي الأمور من مراجعة حفظ القرآن, والسنة والقراءة بشكل عام أو الكتابة.
8.آمل بنيتي أن تطمنينا عنك وإن بدا لك سؤال فلا تتردد.

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات