كيف أبعدها عن درب الانحراف ؟
39
الإستشارة:


لي صديقة في آلثآنويه مدة علآقتي معهآ 4 سنوآت ومن بداية معرفتي لها اكتشفت انها تميل للانحراف وانها تقيم علاقات مع اكثر من شاب..!

وعند معرفتي بذلك حاولت انا ابعدها عن هذا الطريق ولكن لم استطيع وحينما اقوم بنصحهها تقول لي انها بحاجة الا احد يهتم بها يخاف عليها يحتويها يعطيها الحنان مبرره لي انها تفعل ذلك لانها فقدت حنان والدها

علما بآنها يتيمة الاب والدها متوفي منذ 8 سنوات تقريباوان علاقاتها لاتقيم على المكالمات فقط بل تلتقي بهم وعلاقتها مع جميع الجنسات من الشباب..
آريد منكم مسآعدتي في آبعآدهآ عمآهي فيه..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

شكراًلك أختى السائلة على ثقتك بالموقع وأهلاً بك ومرحباً بين أفراد أسرتك الثانية,وجزاك الله خير الجزاء على حبك ورعايتك لصديقتك.

نسأل الله البصير العليم أن يهديبا إلى الصواب ويرشدنا لما يحب ويرضى وعندها نرضى نحن ونسعد ويرضى الله عنا كل من حولنا.من البداية ودوما وفى كل شيء نجدد النية فى القصد والعمل ونستغفرالله عما نعلم ومالانعلم وهيا نؤكد ذلك معاً بصلاة ركعتين توبة ,وأيضاً ركعتين صلاة حاجة ,ونكثر من الدعاء وخاصة الاستغفار لتفريج الكرب وإزالة الهم والحزن.

أستشعر مدى ألمك وحزنك لحال صديقتك ,بارك الله فى أخوتك لها .

فالمرء كريم عزيز بإخوانه (ورب أخ لم تلده أمك ).لذا لمدى خطورة الصداقة ومدى أهمية الاخوة أمرنا الله بالحرص عليها ووصانا رسولنا الكريم بكم من الاحاديث النبوية الشريفة التى توضح فضل الإخاء ومنافعه ,ووضع لها محاذير وشروط ، قال الله تعالى (إنما المؤمنون إخوة ) وقال الله تعالى (الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين) وعن النبى صلى الله عليه وسلم أنه فال (المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل) .

تحرى الصديق الصالح والحفاظ عليه غاية كل مؤمن وبالتالى البعد عن صاحب السوء ضرورة لصلاح المسلم ونفع المجتمع ,فالصاحب ساحب ,وعدوى السيئات أكثر وأسرع إنتشاراً من عدوى السيئات وكما وصفه الرسول بصاحب الكير لابد وأن يصيبك من رائحته ويصيب ثوبك فيعكر صفو حياتك ويضرك .

والقاعدة عندنا لاضرر ولاضرار .

اسمحى لى حبيبتى من البداية كان هناك سوء إختيار ,كان واضح لك وقوعها فى الم صية وإصرارها عليها ,ومن واجب الامر بالمعروف والنهى عن المنكر حاولتى ردها ,وبارك الله فيك حرصتى على تطبيق وصية الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم (الدين النصيحة) .

ولكن أولاً ننظر من الذى ننصحه؟قبل أن نصاحبه نتفقده ونتأكد من توافر صفات الصديق الصالح الدين ,حسن الخلق ,مراقبة الله فى السر والعلن وتحرى الحلال والحرام.عندما يوفقنا الله لمثل هذه الصديقة نصطحبها ونفوز بها ونتبادل المشورة والتناصح فيما بيننا.أما فى حالتك هذه وصديقتك التى لاتقع تحت فئة الجليس الصالح فقد كنت ملازمة لها وهى على سوء صنيعها .

نصحت لها ولم تستجب فالأولى هنا تركها والبعد عنها ولعلنا نقف ونأخذ بالأسباب حتى نقدم العذر لله ونجتهد في إقامة حقوق وواجبات الأخوة معها.

أنت حبيبتى خلال أربع سنوات كيف نصحتي صديقتك الواقعة فى الإثم؟
 
إذا كنا نقوم بنفس الفعل سوف نتلقى نفس رد الفعل للأمر بالمعروف شروط ولابد من بذل جهد واستخدام وسائل مختلفة ومهارات وفنون لتعديل السلوك السيء .

وأنت ياصغيرتي فى مثل سنها وقلما يتوفر لك إقامة الحجة عليها ويصعب عليك الرد القاطع على مبرراتها الوهمية الواهية .

تقول إنها يتيمة تفتقد حنان الأب ورعايته  وهل كل يتيمة لابد أن تستعيض عن  هذا الإحتياج بالوقوع فى المعصية ,والخوض فى الاثم والفجور !

أين باقى أسرتها ؟من الذى يراقبها ويتحمل مسؤليتها ؟تخرج وتدخل بلا رقيب أومحاسب لها أين كانت؟وماذا كانت تفعل ؟

وإن كان هناك من يسأل وهى تكذب ,فماذا كان موقفك معها ومعه؟

صديقتك تفتقد الراقبة الذاتية ضميرها ,مراقبة الله والخوف منه أن يراها فى معصية .وسبب ذلك ضعف إيمانها واتباع الهوى والشيطان وبالاضافة لصحبة السوء هى ولابد لديها بعيدا منك وعنك شلة فاسدة تمهد لها وتشجعها على المعصية والدوام عليها تبسطها وتوفر لها أسبابها فتهون عليها ولاتنصت لصوت الحق إذا ساقه الله لها على لسانك .
ومن حرمت الرقاية الداخلية لاتردها عى غيها الراقبة الخارجية من الأم ,الأخ ,عم أوخال ولاحتى الصديق الصالح أليس لك من جلسة بل جلسات مع من يعول هذه الفتاة المريضة بداء لذة المعصية ؟

هل حاولت بحب أن تقطعي علاقاتها بصحبة السوء ووفرت لها بدائل تنشغل بها وتشغلها عن التفرغ للمعاصى وأهلها؟

-كان يجب ألاتكونى وحدك ضد سوء فعلها بل مجموعة صحبة صالحة تذكر بالله وتعين على أمر الدنيا والدين  .

تنشغلوا بالعلم النافع ودروس الدين لتقوية صلتها بالله عز وجل نأخذ بيدها بقوة وكلنا يد واحدة لطريق التوبة توبة نصوح ونحوط عليها ليل نهار حتى نمنع أى اتصال أورجوع لشبكة الهلاك نفتح لها أبواب قضاء الوقت بالنفع والفائدة لها ولغيرهاالدراسة والهواية ,أعمال الخير ,نظهر لها جوانب الخير فيها ونكثر من الرسائل الإيجابية فى شخصيتها وقدرتها وفي الوقت نفسه نحذر من عواقب المعصية وفناء اللذة ,ومدى أضراراها فى الدنيا والاّخوة وكم من الامثلة من حولنا ما يشهد على ذلك .

حبيبتي من يحب الله يخافه ويراقبه فيفضل حب الله على أىحب اّخر وصديقتك لم تعرف الله ولم تحبه إلى الاّن فهل حاولت أويمكنك ترسيخ ذلك فى قلبها قبل عقلها فهذا مفتاح الإصلاح وأسرع طرق وسبل التغيير إيقاذ الإيمان المخدر ثم شغل الأوقات بالنافع
ونفسك إن لم تشغلها بالطاعة شغلتك بالمعصية.
ولاشك أن المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة بعون الله وقوته ودرجة الإخلاص وأيضاًتحتاج وقت وصبر وبذل لأنها ذات فضل وأجر عظيم كما وصفها الرسول الكريم القائل صلى الله عليه وسلم .

لأن يهدي الله بك رجلا واحداً خيرلك من حمر النعم –وعلينا الأخذ بالأسباب وحسن التوكل أماالنتائج على الله فلك الأجر لو تابت أو لم تتوب .

كان من الممكن أيضاً إيقاف درجة إتصالها بالشباب الفاسد عند حد معين تميدا ًلبترها بالتدريج .نبدأبمنع اللقاء بهم ونكتفى بالحديث والخطاب عن بعد وان كان كله زنا ,فالعين تزنى وزناها النظر ,والأذن تزنى وزناها السمع ,و........,و......هكذا كما عرفنا وحذرنا معلم البشرية رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم .

صغيرتي الحبيبة استعينى بالله ولاتعجزى وبعد ركعتين صلاة استخارة هل تحولين من جديد على ضوء ماذكرناه معك وعلى قدر ماكتبتى من سطور وأكيد لديك تفاصيل ورؤيا أوضح بقدر المستطاع وبعيداًعن ذرة ضرر تصيبك حاولى فالقلوب بين يدى الرحمن يقلبها كيفما يشاءوليقضى الله أمراًكان مفعولاوعليك بالدعاء .

فإذا نفذ ت سبل الإنكار باليد والقول فإلزمى النهى بالقلب وهذا أضعف الإيمان والدعاء أن ينزع الله حب المعصية من قلبها ويحول ويفرق بينها وبين أسبابها وأصحابها وكل ما يقربها من غضب الله وسخطه.

حبيبتى صديقتك فى عطش للحب ,للأمان,الدفء والاحتواء و...

وكلما ارتوت بالحلال ومن المصادر الطبيعية عافت الحرام واستوحشت المعصية .
 
ذكريها أن من ترك لله أعطاه الله خيراً مما ترك فلتدعو الله بالزوج الصالح ولذا يجب أن تصلح نفسها وتهذبها وتكن هى أولاً صالحة تقية .واجعلى فى متناول يدها وسمعها قصص وعظات وعبر عذاب المرأة التى لاتحفظ نفسها ولاتستحى من الله حق الحياء .

نسأل الله العفو والعافية فى الدين والدنيا .
 
اللهم إنا نسألك الهدى والقتى والعفاف والغنى .

ومن ضمن الاسباب المعينة كثرة الصيام وكذلك ممارسة رياضة نسائية مباحة مناسبة وضع هدف لتحقيق حلم وأمنيات المستقبل ويلزم ذلك تخطيط ومتابعة تنفيذ خطوات هذا الحلم.

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات