أخي يتحرش بي !!
40
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أنا فتاه في عامي العشرين أكبر أخواتي الخمسة ..لدي أخ من أبي متزوج وله 4 أطفال زوجته على قدر من الجمال ومعروف في العائله بأخلاقه العالية ورأيه السديد ودائم السؤال عنا (نحن ووالدتي) والإتصال بنا ..

مشكلتي بدأت منذ أشهر كنت في البيت وحدي ذات يوم أتصل وأخبرني أنه عند الباب ولما ادخلته وعلم أن لاأحد بالبيت أخذ يتحدث معي وهو يلمس كتفي وصدري بطريقة أكثر ما أقول عناه أنها شاذه بين الأخ وأختة تكرر هذا عدة مراات قمت ولم أعد إلا عندما عاد أهلي ...

لم يكن لباسي خليعاولا مثيراً وفوق ذالك زوجته تقوقني جمالا ولا أعرف سبب تصرفاته..ولكن قبل أيام تكررت حركته عندما وجدني وحدي بالصاله ..اكتب لكم الان والهم يأكلني لا أعرف كيف أتصرف ولم أحدث أحدا للآن ..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله رب العالمين .

مرحباً أختي .. وحياك الله في هذا الموقع المبارك .

أختي الفاضلة .. لقد قرأت رسالتك ..
 
قرأت رسالتك وبتمعن ..

وللأسف يأخيه هذا الأمر الذي تشتكين منه صار محل شكوى من كثيرين ..

ومثل هذه الأمور لم تكن لتقع لولا ضعف الإيمان في قلوب كثير من الناس ..

إن ما تعرضت له لشيء مؤسف حقا ، بيد أن الاستمرار به وعدم التخلص منه مؤسف أكثر .. ولا أنسى في البداية .. أن أثني على رجاحة عقلك ، وقوة شخصيتك .. حيث وقفتِ بقوة ، وتمنّعت أمام محاولة التحرش من قبل ( وللأسف أخيك )  ..

أختي الكريمة : لم تشيري - أي إشارةٍ - إلى وضع والدك المادي والأسري .. وهل لذلك علاقة بالموضوع ...

أختي الكريمة :

إليك هذه الطرق والتي أسال الله تعالى أن ينفع بها :

أولاً : أحرصي بأن تشعري أخيك بخطئه ولو تلميحاً .. أو عبر رسالة جوال غير صريحة .. ولو قدر أنك تعرفين شريطاً من أشرطة الكاسيت .. أو تعرفين من يدلك على شريط ( جيد ) في موضوع خوف الله .. أو عن جريمة الزنا .. ثم تتقصدين سماعه في مكان عام من البيت .. يغلب أن يكون أخوك  يناله شيء من السماع .. فلعل كلمة تشعل ( فتيل ) الإيمان الخامد في داخله .
ولو كتبتِ بعض العبارات ( المذكرة بالله ) بخطوط جاذبة  ..  وكسوتيها ألواناً زاهية  .. وعلقتيها على جدران بعض الأماكن في البيت .. والتي يكثر تواجد الأسرة فيها فلعل نظرة منه فيها توقظ سراج الغفلة لديه ( تكون هذه العبارات عامة له ولغيره ) ..

ثانياً : احذر كل الحذر من البقاء لوحدك مهما كان الأمر إذا يمكن له أن يتصل بك أو ينفرد بك ..

ثالثاً : حاولي الابتعاد عنه ليفهم أنك يفهم إنما فعلتي هذا بسبب أسلوبه ؟!!

رابعاً : أختي الكريمة .. حاولي أن تعمّقي صلتك بخالقك .. وترفعي أكف الضراعة إليه أن يحفظك وأخاك ، وييسّر لكما أمركما ، ويجنبكما الشرور .
ولتحافظي على أوراد الصباح والمساء فهي نعم الحصن الحصين ، من شياطين الإنس والجن ..

خامساً : البعد عن رفقاء السوء من الفتيات .. والحذر كل الحذر من أي علاقة فيها مخالفة للشرع المطهر ..

خامساً : اختيار الصديقات من بني جنسكِ أي الفتيات الصالحات اللاتي يكن عونا لكِ بعد الله في الخير والهدى والمعروف.. لماذا؟؟ لأن الفتاة تكون ضعيفة بنفسها قوية صابرة مع .. الصالحات المؤمنات .. وكما قيل فإن المرء ضعيف بنفسه قوي بإخوانه ..

خامسا : لابد من إخبار الأم بكل شيء وبدون حياء قبل أن تتطور الأمور ويحصل المكروه لاسمح الله تعالى ..
سادسا : المحافظة بكل جد واجتهاد على أداء الصلوات في أوقاتها بدون تأخير أو تكاسل أو تهاون ..
سابعا :  أداء الطاعات والعبادات من تلاوة القرآن الكريم والأذكار النبوية فهي تحفظ المرء من الشرور ولكن مع مراعاة استشعار تلك الأذكار وما فيها من معاني وألفاظ ليس مجرد قول بدون شعور أو تفكير .

وفقك الله .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات