يارب اغفر لي هذا الحمل !
34
الإستشارة:


اعترف بانني مذنبه و لكن الشيطان كان اكبر مني ففي لحظة ضعف مني حدثت المصيبه انا متزوجه من رجل يكبرني في السن كثيرا و كثير الانشغال ليس عني فقط بل عن البيت باكمله .

لديه اطفال من زوجات مطلقات قبلي و لدي طفل منه  كنت اتحدث عبر الجوال مع رجل اخر قبل زواجي من زوجي و بعد طلاقي من السابق  املا فراغي و يحسسني بالاهتمام و الحب هذا ما اوهمني به الشيطان

بعد ان تزوجت تركت هذا الرجل و لم اتحدث اليه في الشهر الماضي سافر زوجي للخارج عارضت سفره و طلبت منه ان يتخذني معه و لكنه رفض بحجج كثيره لا يمل منهاهنا احسست بانني لا شي و بدا الشيطان يلعب دوره اكبر مني و انا حلوه و صغيره و كمان يسافر و يخليني

للاسف استجبت للشيطان واتصلت بذلك الرجل بعد انقطاع 4 سنوات استقبلني بلهفه وشوق و بدا يسال عني و عن اخباري احسست بانني مهمه لديه و طلب ان يقابلني و وافقت دون تردد وكانني اريد الانتقام من زوجي و انا في الواقع كنت انتقم من نفسي

قبلته و للاسف وقع الزنا بيننا تلك الليله وعدت للمنزل كنت اشعر بانني مذنبه و لكن حاولت ان انسى ما حدث عاد زوجي من السفر بصراحه لم استقبله مثل كل مره فهذه المره كنت اشعر بالحقد عليه كنت ابكي مع نفسي واقول ليه تهملني و تخليني اطالع لغيرك ليه و ليه و الومه بيني و بين نفسي

تكلمت كثيرا معه عن اهماله لنا و ينتهي الكلام اما ينام و انا اتكلم او يصارخ و يقلبها زعل و يطلع اكتشفت اني حامل فرح زوجي بحملي بس انا كنت متاكده اني مو حامل من زوجي دخلت عالانترنت حسبت ايام التبويض وللاسف زوجي كان مسافر

رحت المستشفى و عملت التحاليل و الاشعه و تاكدت اني مو حامل من زوجي اناالان في الاسبوع الخامس من الحمل اخبرت الرجل عن هذا الحمل طلب مني ما اخاف و قال ما بيعرف زوجك بس انا قلت ما ابغى اجيب طفل حرام افرض بكره يكبر و يصير مشكله له ويحلل و يعرف وشو اقول له

فقال بيجيب الحل و نجهض الجنين للاسف ان الرجال هذا تخلى عني بطريقه مو مباشره بس انا عرفت انه متخلي من تصرفاته اتصلت عليه و طلبت منه يبتعد عن حياتي و قلت له انه دمرني و خرب كل شي علي حاول يعتذر يهديني يفهمني انه يدور الحل ومو جالس فاضي بس انا قفلت و كسرت الشريحه

طلبت المساعده من صديقاتي و قلت الشغاله حامل من اخوي وما ابغى زوجي يعرف  بالفعل ساعدوني وجابو لي حبوب لاسقاط الجنين صح رحنا بيد النصابين و خسرت اكثر من 10000 بس كان همي اتخلص من الحمل

الحين الحبوب للاجهاض CYTOTECعندي انا اعرف اني مذنبه بكل الحالات و اسال الله انه يتوب علي و يهديني و احمد الله ان هالشي صار لانه صحاني من سبات عميق كان ممكن يجرني لشي اكبر من هذا

بس انا ابسالكم اجهض هذا الجنين او لا اخاف ان جريمة اجهاضه تكون اكبر من انجابه و اخاف اخليه يجي و تكون العاقبه اكبر احزن كل ما اسمع كلمات زوجي و هو فرحان في المولود الجاي احس ماله ذنب و لا لاخوانه ذنب انه يجيهم اخ مو لهم

انا محتااااااااره بس تكفون دلوني وادعو لي الله يهديني و يصلحني و يتوب علي يا رب لك الحمد على ما اخذت ولك الحمد على ما اعطيت

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله رب العالمين والصلاة على نبينا محمد وآله وصحبه وبعد .

أختي كم يمتلكني الأسى .. بل والله إني قلبي ليحزن .. وإن عيني لتدمع حينما اقرأ مثل قصتك !!

ودائما ًما أردد وأقول ( متى تصحوا فتياتنا من هذه الحال ) .. وإلى متى والفتاة تكون فريسة لهذه الذئاب البشرية المفترسة ؟!!

لِمَ -أيتها المؤمنة- أطعت نفسك الأمارة بالسوء! لِمَ سِرت في طريق موحشة! لِم استجبتِ لنزغات الشيطان ؟!! واتَّبعتِ خطواته ؟ أَلَمْ تقرئي قوله تعالى: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ " .

أين ذاتك! أين حياؤك! أين عقلك! أين شرفُ أسرتك  ؟  وسمعة عائلتك!! بل أين الله عنكِ وقد تجاوزتِ حدوده؟ أين هو وقد اتخذتِ علاقة غير شرعية مع فتى لا يريد الارتباط بك برباطٍ شرعي؟! وهل شرف المرأة وسمعتها بهذا الرخص .. لتعرضه بأبخس الأثمان .. ولتدفعه مهراً لنشوة عابرة، أو حلم ليس له في الواقع مكان .

والمشكلة أن كثيراً من الأخوات لا تعرف الاتصال إلا بعد أن تقع المشكلة ويفوت الأمر ويفترس العرض ؟!!
وما أريد أن أنبه عليه هنا أن وقوع المشاكل بين الزوجين أو الظلم الواقع من الزوج ليس عذراً في فعل المحرم .. وأنا هنا لا أبري ساحة الأزواج هنا بل هم مشاركون في الإثم بل ربما كان هذا عقوبة من الله عليهم .

ومع ذلك أختي فليس الوقع في الذنب نهاية الدنيا وأنت كما تقولين أنك تائية إلى الله - نسأل الله أن يتوب علينا وعليك - وهذا هو الواجب عليك وهو من رحمة الله بك أن وفقك للتوبة .

ولعل هنا أذكرك بقصة المرأة الغامدية وآمل أن تقرئي قصتها وتتأملي فيها ( وقد كتبت عنها كتاب بعنوان قصة امرأة وهو من إصدار دار القاسم ) ممكن أن تستفيدي من هذا الكتاب .

كما أود أن أنبهك لأمر مهم :

وهو أن تنظري في سبب ما أنتِ فيه [ إضافة لما يحصل من الزوج ] .. فلكل شيء سبباً ..  تأمَّلي الخطوة الأولى التي قادتك إلى هذه النتيجة المؤلمة .. أهي التساهل في الحديث مع الأجانب؟ أم هي التهاون في ارتداء الحجاب؟ أم هي البعد عن الرفقة الصالحة؟ أم هي القنوات الفضائية؟ أم قد تكون مواقع الإنترنت؟ أم التكاسل عن أداء الفرائض؟ أم البعد عن الجو الأسري؟ أم الاختلاط؟ أم خليط من ذلك كله .

هذا بالنسبة لجانب التوبة ..

وأما بالنسبة لموضوع الولد فإن كان له الحمل بلغ له أربعة أشهر فلا يجوز إجهاضه كما قال العلماء بل هو من قتل النفس المحرمة .

ومن هنا اقترح عليك أن تتصلي بأحد أعضاء هيئة كبار العلماء حتى يعطيك الجواب الشافي في هذا لأنّ هذا الولد يترتب على وجوده أمور شرعية كثيرة يجب أن تعرفيها ..
وفقك الله .

وأسأل الله أن يفرج همك وكربك .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات