هل أغير أبي أم يغيرني هو !
23
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبكاته


أخي العزيز المستشار ...

أسعد الله أيامك بالطاعة والايمان ..


انا شاب مستقيم ولله الحمد والمنه ..


من وانا صغير , حلقات القران والمسجد لا افارقه ابداً..

تقريباً من اول ثانوي , وضعت لنفسي خطة  لمدة ثلاث سنوات كاملة أغير أهلي

من الجو هذا الى الجو الايماني ..

والحمد لله , بل الخطة امتدت الى الاصدقاء , والاقارب , واخواتي المتزوجات , والكثير....

ولا أريد التفصيل في التغيير الذي حصل... ولله الحمد والمنة ..


ولكن المشكلة , (( أبي ))..

جن جنونه , عندما تغير البيت الى الجوالايماني ..

لانه (( يكره الملتزمين ))

جلب (( الدش )) , بل ويضع القنوات الجنسية ..

اي والله ...

تكلمت مع أمي كثير , وقلت لها

انك محاسبة امام الله على هذا الشي

قال مابيدي حيلة ..

لان ابي متسلط جداً ...

يعطيني العشرة ريالات ويقول احلق لحيتك

يهديني ثوب طويل ويقول افضل من هذا الثوب ..

صرت لا أذهب الى زيارة الاهل , بسبب الكلام الجارح امام الاقرباء ..

وكثير من المضايقات ...


حاولت اتقرب منه أكثر وأكثر

أصبح يحبني لمعاملتي له البارة , ولكن لا يتغير

بل هو من يصحيني لصلاة الفجر ..

ولكن لازال يكره الملتزمين ..


 اخواني تغيرو ...الاغاني يجلبها , والافلام


بل عملت خطه خاصه له , تنجح ولكن


لا فائدة , اصبح لا يثق فيني بعد العمليات الارهابية

قلت له انا بريى منهم , وانا فقط في المسجد لا اذهب مع شخص ثاني ..


عرفته على اصدقائي , ولله الحمد وثق فيهم

بل صار يحبهم , ولكن لازال يكره الملتزمين ...!!

الصراحة كل الطرق عملتها معه ..

ماذا أفعل مع أبي ...؟؟

وانا على مشارف الزواج , وهل اترك أخواني وأخواتي هكذا..؟؟

ام ماذا أفعل ..؟؟


والسلام عليكم ورحمة الله وبركته

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، وبعد :

أولا: أشكرك على هذه المصارحة الرائعة التي تنم عن حبك للخير وحرصك على نفسك وإن دل على شيء دل على أنك تحمل هما هو إنقاذك لهم من الظلام إلى النور فسر على خطى ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ) .

ثانيا: حاول تكثيف جانب الخدمة للأب وذلك بتلمس ما يحتاجه كثيرا من الأمور :
1- خصوصا الخاصة بشؤون المنزل .
2- الذهاب بإخوانك وأخواتك إلى السوق .
3- متابعة الأشياء التي يحتاجها المنزل من " ماء أو تسديد فواتير أو ما شابه ذلك " .

ثالثا : حاول أن تدعو بعض طلاب العلم أو الفضلاء خصوصا من لهم مقام في قلب والدك وذلك بحضورهم في المنزل فإذا رأى ذلك منك علم يقينا أن ولده له علاقات طيبة كبيرة القدر .

رابعا: احرص على السلام والزيارة والإجلال لأصدقاء والدك فلئن كان من أبر البر صلة الرجل أهل ودّ أبيه بعد وفاته فكيف إذا كان في حال حياته .

خامسا: احرص أن تكون موجودا في مجلس والدك إذا جاءه أحد لكي تبادر بالخدمة وتجهيز المكان .

سادسا: ما دام أنه يعطيك العشرة ريالات ويطلب منك أن تحلق لحيتك فالله جل وعلا قد قال : ( وجزاء سيئة سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله ) . فلا تقابل السيئة بالسيئة ولكن قابلها بالحسنة والهدية واكتب على هديتك إلى والدي الحبيب الغالي .

سابعا: حاول أن تكون علاقة مع إمام المسجد وإذا كانت العلاقة طيب جدا فقل له أن يثني عليك عند والدك من باب المناصحة وأخبره بحال والدك .

ثامنا: رمضان فرصة لإقبال النفوس على علام الغيوب فادع الله جل وعلا وأكثر من قراءة القران خصوصا في المنزل فان البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا يدخله شيطان فاحرص على ذلك .

تاسعا: دعاء من بيده مفاتيح القلوب فكرر الدعاء في هجيع السحر وفي كل لحظة من اللحظات لمن يسمع ويجيب ويعطي القريب والبعيد .

أسأل الله لك التوفيق والسداد ، وأرجو منك إذا استفدت من هذه المشورة أن تحيطنا علما .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات