كيف أتقبل ابني بعد الجريمة ؟
14
الإستشارة:


السلام عليكم
مشكلتي هي انه قبل شهرين اكتشفت ان ابني البالغ من العمر 13سنة قد فعل فيةاللواط والفاعل هو اخي من الاب ولم استطع الابلاغ عنه خوفا على ابي ان يصاب بجلطة فافقد ابي بسببه

فقمت بابلاغ اشقائي فقط للنظر في الموضوع بدون علم ابي فمازالت المشاكل قائمة حتى الان وانا حتى الان لم استطع تقبل ابني حتى انه في بعض الساعات ابغضه ولا اطيقه واحس اني فقدت ابني لانه اخفى علي الموضوع

علما انه كان فعلة اجبار حيث طلب منة احضار الكرة من الجيران وعندما احضرها الى منزلهم قام بقفل باب الغرفة علية وحصل ماحصل وانافي حال لايعلمه الا الله فكيف لي ان اتعامل مع الموضوع واتقبل ابني

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت أم حسان أقف مع متضامنا ومتأثرا حول هذه القصة وما حدث شيء صعب ومؤثر ولكن لأهمية الموضوع والحدث فلا بد من ابعاد المشاعر والأحاسيس والتفكير بعقلانية للأن الخسائر ستكون مضاعفة وخطيرة.

وابلاغ إخوتك وإخفاء الموضوع عن أبيك هو نوع من هذا التفكير والعقلانية .. ولكن هل يعلم أبيه بذلك وهل الجاني يعلم بأن أمره قد انكشف...؟

وعليه أرى عمل اجراءات مهمةمنها أن يتولى اخوتك معاقبة الجاني باسلوب عائلي ولا يصل لجهات رسمية ويمكن أن يسترشد بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فلديهم أساليب لمعرفة هل أخيك أخطأ مرة أو أكثر من مرة مع أبنك أو آخرين ,, وأن تقومي بمقاطعته( ولو بشكل داخل بحيث لايشعر الآخرين بذالك) حتى يحس بعظم جرمه.

وعليك مسائلة ابنك هل فعل فيه برضاه وموافقته وهل فعل فيه مرة واحدة او اكثر من نفس الشخص او آخرين ... فقد يكون اخيك علم بالقبول والموافقة لأن غيره فعل فيه.. حتى يكون ردة الفعل متوافقة مع أهمية عرضه على أخصائي نفسي لتلافي الآثار النفسية .
 
 وعليك أن تتقبلي ابنك وتعيدي له ثقته في نفسه لاأن يخسرها وتشعريه بالوقوف معه وثقفيه جنسيا ليعرف ماله وما عليه ولا مانع من تعليمه بعصض الرياضات مثل الكراتيه ليزداد ثقةُ في نفسه.. واذكري له أن الحادث ليس بارادته ((بعد مساءلته عن التفاصيل)) .. وأخيرا لا تهملي ابنك فالموضوع يحتاج خبرة وثقة وتمكن من ادارة الأزمه والمشكلة.
وابعدي بيئة ابنك عن اخيك فلا يجب أن يتعامل معه بقدر الاستطاعة ولو مؤقتا لمدة أشهر...

وأخوك عليكم باشعاره بعظم جرمه وكبير فعلة والله يعينك على ما حصل وهذا يحدث بأكثر من صورة( قولا وملامسة وفعلا عميقا مع أفرادآخرين وفي أسر مختلفة .. وهذه رسالة لك لتهتمي بأبنائك وتربيتهم بشكل أكثر وضعيهم تحت المراقبة واختاري أصدقاءهم والسلام.

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات