هل هي أوهام ؟
36
الإستشارة:


أنا فتاة في (19) من العمر أعاني من غثيان حاد بعد أستيقاظي من النوم مع إنعدام الرغبة في الطعام أضطر لأن أستلقي فترة من الوقت حتى لا أشعر بالدوار و إذا تناولت الفطور أستفرغه وفي أيام الدراسة أشعر بالإحراج خاصة اوقات المحاضرات المبكرة ولا بأس إذا شربت شيء بعد مرور ساعات على استيقاضي مع العلم ان نتائج فحوصاتي جيدة لا أعاني إلا نقص الحديد و هبوط متكرر في نسبة السكر فهل هذه مجرد أوهام ؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .
حضرة الأخت الكريمة : السلام عليك ورحمة الله وبركاته .
ابتداء أشكر لك ثقتك بنا في موقع المستشار وأدعو الله لك بالشفاء ، وبعد :

لا أعتقد أن شكواك أوهام رغم معرفتنا أن كثيرا من الأعراض الجسدية قد تكون ذات منشأ نفسي ، وعلى الأقل يجب عدم افتراض أنها وهم قبل نفي وجود علة جسدية بالتقييم السريري الكامل والفحوص المخبرية اللازمة .
يوجد في النبذة القصيرة التي قدمتها لنا عدة أمور أود التعليق عليها :

1. فقر الدم الناتج عن نقص الحديد ليس تشخيصا بحد ذاته إذ يجب معرفة المسبب له والذي غالبا ما يكون إما :
 لنقص الحديد في الغذاء : كما يحدث عند النباتيين أو الفقراء الذين لا يستطيعون الحصول على الأغذية الغنية بالحديد .
لفقد الدم: غالبا لدى الإناث يكون مرده لفرط النزف الطمثي غير أن عدم وجود هذا العرض يجعل البحث عن مصدرِ آخر لفقد الدم مهما جدا ( كالنزف الهضمي المستتر وخصوصا في حال وجود أعراض أخرى تشير للجهاز الهضمي ) .

2. الهبوط المتكرر لسكر الدم ليس طبيعيا البتة عند الأشخاص الذين لا يوجد لديهم مرض السكري ولا يتناولون علاجاته ، وحتى لو صام الشخص لفترات طويلة نسبيا فإن الجسم السليم يمنع هبوط سكر الدم عن طريق استخدام مخازن النشويات في الكبد والعضلات .  وفي حالة الهبوط المتكرر لسكر الدم ( في غياب الداء السكري ) يجب البحث عن السبب وخصوصا مشاكل الكبد والبنكرياس.

3. وزنك يقع في الحد الأدنى للطبيعي ( مؤشر كتلة الجسم لديك  18.7 في حين أن الطبيعي يتراوح ما بين ( 18.5- 22.5 )  ولم توضحي هل فقدت من وزنك مؤخرا أم لا .

4. رغم وجود بعض اضطرابات النوم المرتبطة بالأكل إلا أن الوصف الذي قدمته لنا لا ينطبق عليها في حين يوجد لديك أعراض تشير إلى الجهاز الهضمي ( وخصوصا المعدة والإثنا عشر والبنكرياس ) . وأعتقد أن ارتباط هذه الأعراض بفترة ما بعد الصحو صباحا له علاقة بالدورة اليومية للهرمونات والأنزيمات والمواد الكيماوية الأخرى في الجهاز الهضمي .

أعتقد أنك بحاجة للخضوع وبلا إبطاء لعدد من الفحوص المخبرية والشعاعية ( ومنها على سبيل المثال لا الحصر : فحوص البراز للدم المستتر وفحوص لأنزيمات البنكرياس والتصوير الطبقي المحوري للبطن ، وغيرها ) . وربما  تحتاجين لعملية تنظير للجهاز الهضمي .

 مما تقدم أنصحك أختي الفاضلة بمراجعة اختصاصي للجهاز الهضمي وبلا إبطاء لإجراء اللازم . وشفاك الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

     

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات