حولياتي الدوائية !
14
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الدكتور/
بعد السؤال عن صحتك .
بدايه عن نفسي ياتيني نوبات خوف شديد أو بالاخص هلع 1/ اذا كنت جالس في مجلس مليان رجال بحيث انني اخجل لااتكلم معهم ويكون جسمي مشدود واحس ان في جسمي حراره  2/ اذا سافرت خارج منطقتي لايجيني النوم يصعب علي النوم الين ارجع الى منزلي و فراشي 3/ عند سفري يجيني خوف شديد وهلع بحيث انني لاأتمالك نفسي أو عقلي احس بجسمي حراره ومعها بروده واكون انتفض داخليا احس اني خلاص ابموت ودي ارجع الى منزلي بسرعه الى درجه في نفسي ودي اكلم الي حولي أتوسل اليهم بانهم يوصوني الى منزلي بسرعه4/ دائما صدري ضايق وقلق ومتقلب المزاج ودئما اضيق من المكان الى اجلس فيه اكثر من ساعه ودي اخرج من هذا المكان وكذلك قلة النوم يصعب يجيني النوم بسهوله5/ اخاف من المرتفعات وكذلك من ركوب الطائره والاماكن المزدحمه   6/ دئما اشك بالي حولي بانهم يتكلمون فيني وانهم يحسدوني ونظرات الناس الي تخوفني كثيرا وليس لي اصدقاء لانهم نفرو مني7/ وكذلك عند جماعي الى زوجتي أنني أقذف بسرعه شديده وقليل الرغبه الى الجماع مع زوجتي .

اولا/ ذهبت لدكتور نفساني وصرف لي علاج prozak 20mg وصرت متابع لهذا العلاج لمدة سنه ثم قطعته من غير أستشارة وبعد السنه بخمسة شهور رجعت لي الحاله فذهبت الى دكتور نفساني اخر وصرف لي دواء seroxat 25 mg واستمريت على هذا العلاج لمدة سنه وثم قطعت هذا العلاج لمدة كذلك سته شهور ورجعت لي الحاله وذهبت قبل أسبوعين لدكتور نفساني وصرف لي دواء لوسترال lustral 50mg . والان أنا مستمر عليه منذه اسبوعين.

سؤالي ايهما أفضل في هذة الادويه المذكوره أعلاه
في تشخيص حالتي أعلاه ,,

وجزاك الله خير وسدد الله في خطاكم وحفظكم الله من كل مكروة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ العزيز أبا وعد : أهلا وسهلا بك على موقعنا المستشار وشكرا جزيلا على ثقتك .
ما يظهر لنا من خلال إفادتك هذه هو انطباع بأنك تعاني من شكلٍ من أشكال خلطة اضطرابات الاكتئاب والقلق Mixed Anxiety & Depressive Disorder ، ومن الواضح أن لذلك تأثيرا كبيرا على أدائك الاجتماعي.

وقد يكونُ أوضح ما في الصورة من بين أعراض اضطرابات القلق والاكتئاب لديك هو خلطة الرهاب ؟ فبعض أعراض رهاب الساحة ، وبعض أعراض الرهاب الاجتماعي ، وكذلك  الرهاب النوعي ، إلا أن ذلك لا ينفي وجود أعراض اكتئابية ولا وجود أعراض القلق بوجه عام ، وهو ما ينعكس في سرعة القذف .. .أو القذف المبكر ؟
 
وأما ما يبدو شكلا من أشكال التفكير الزوراني أو الشك في نوايا الآخرين Paranoid Thinking ، فلا أحسبه واصلا معك إلى درجةٍ ذهانية ، وإنما هو أحد انعكاسات التوتر الشديد وعدم الثقة بالنفس .

أنصحك بأن تقرأ ما تأخذك إليه الروابط التالية:
خلطة الرهاب المختلط مع الاكتئاب !
خلطة القلق والاكتئاب ومسرح الجن !
خلطة الاكتئاب والقلق : من أنا ؟ مشاركة .
خلطة الوسواس والاكتئاب والهلع .
خلطة اكتئاب وقلق تالية للولادة .

وأما سؤالك عن أي العقاقير أفضل في علاج حالتك فردنا هو أنها كلها عقاقير من نوع الماسا ، ولا تظهر الدراسات العلمية فروقا يعتد بها في فاعلية أحدها مقارنة بالآخرين أو دونا عن الآخرين ، وإنما قد تختلف عقاقير الماسا فيما بينها في الآثار الجانبية المرتبطة بعقار دون آخر.  

المهم يا أبا وعدٍ ألا تقع فيما وقعت فيه من أخطاء في المرات السابقة التي تناولت فيها بعض العقاقير النفسية ثم أوقفتها من تلقاء نفسك – ولم توضح لنا ما إذا كنت تحسنت عليها أم لا ؟ - فعليك هذه المرة أن تستمر على العلاج ولا توقفه إلا عندما ينصحك الطبيب بذلك ، كذلك يجب أن تعلم أن دور العقَّار في علاج حالتك هو دور العامل المساعد لكن جوهر العلاج الناجع هو العلاج المعرفي السلوكي ؛ فاطلبه من طبيبك المعالج ، وأهلا وسهلا بك دائما ، فتابعنا بالتطورات .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات