ما أصعب مراهقتي الزعيمة !
7
الإستشارة:


تعبتني بشكل ماتتخيل صارت تتغفلنا وتكلم تلفون واحنا نايمين انتبهت لها مره وصرنا انا وابوها نشيل التلفون مانتركها بالبيت لحالها حتى مع اخوانها نخاف عليها

ولو تركناها نقفل الباب ونشيل المفتاح والتلفون تعبت من هذا الاسلوب ابغى اسلوب يريحني فالتعامل معاها وترى بالمدرسه لها معجبات وانا وضحت لها لاتمشين معاهم هدا الطريق غلط وعيب

بس كل يوم القى رسايل بشنطتها نفسي تصير بنتي احسن البنات ومااراقبها وانا فهمتها يادكتور اي شي مو كويس بالمدرسه تعالي قولي لي اكلمها اتقرب ليها ابغاها تحس بالامان بس هيا مو راضيه تتقرب ليا

ولاتكلمني بحنيه كله نفخ وهب ليش مدري شغلها كله بالدسدسه ماتجلس معانا انا وخالاتها وبنات خالتها الالحالها وكثير اوقات نايمه ماتضحك معنا بس بالمدرسه مع صحباتها

 وهي بالمدرسه حونشيه الكل يخاف منها اسلوبهااسلوب اولاد تصارخ وتنفخ هي الزعيمه ودايم تجيني شكوى من الاداره واروح مدرستها سودت وجهي عند المعلمات والطالبات مع انها كانت بالابتدائي المثاليه

كيف اتعامل معهابطريقه صحيحه الله يخليك ساعدني والله يجزيك خير نفسي اطلع من البيت والتلفون موجود ومفتاح الباب عشان اطمن على اخوانها الصغار بس مقدر الااشيلهم كلهم معي لو مشوار صغير كله من الخوف عليها ارشدني ع الطريقه السليمه

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأم لم تذكر سن البنت ولكن نظرا للكلام الذي قيل . البنت تعيش فترة من المراهقة وهذه الفترة تصاحبها تغيرات فسيولوجية وتغيرات في الهرمونات وتغيرات جسدية تؤثر على السلوك وأيضا يصاحب البنت في هذه الفترة تغيرات في القيم والسلوكيات وتنظر إلى نفسها أنها قادرة على اتخاذ القرار والتصرفات وأنها تستطيع أن تتحمل المسئولية وأن ما تفعله من تصرفات هو الصح دوما وأن أباها وأمها يقفون في سبيل هذه التصرفات وأنهم يأمرونها بما تفعل وهي كبيرة وأنها فلا تسمع لهم ولا تطيع وتفعل عكس ما يريدون منها .
 
فسوف نحلل تلك الصعوبات إلى خطوات ونتحدث حول كيفية مواجهتا
 
أولاً : البنت تتكلم في التليفون ليلاً وكان نتيجة ذلك أن الأم والأب منعوا التليفون من البيت فلم تحل المشكلة ستتكلم في التليفون من خارج البيت أو من الداخل في عدم وجود الأب والأم .
 
ثانياً : أرى في ما ذكرته الأم عدم ثقة من الأم والأب في البنت . نتيجة تصرفات البنت .

ثالثاً : البنت لها معجبون وأمها تجد رسائل دوماً في شنطتها ونصحتها أنها لا تكلمهم والبنت لم تستجيب .

رابعاً : لا تريد أن تصادق أمها أو تحكي لها عن ما يحدث في المدرسة .

خامساً : البنت أسلوبها سيئ في المدرسة ومعلميها يشتكون منها .
 
ما سبق من مجموعة صعوبات ترتبط كلها يبعضها البعض وحلولها يأتي بخطوات منهجية كالتالي :
 
•لابد للأم والأب أن يمنحوا ابنهم الحب بكافه صوره كأن يصرحوا لها من وقت للأخر أنهم يحبونها وأن تأخذها الأم والأب في نزهة .
•أن تثق الأم والأب في تصرفات بنتها وأن ترى أن بنتها جيدة وأنها شخصية متميزة وأن ما بها من سوء هو عبارة عن سلوكيات ممكن لهذه السلوكيات أن تتغير .

خطوات الحل هي كالتالي :
 
•تكلمي مع ابنتك بدون نصيحة احكي لها على الفترة التي كنت فيها في مثل سنها وما كان يحدث لك من تهافت المعجبين عليك كبنت لها جمالها وكيف كنت تتصرفين معهم وكيف كنت تتعاملين مع أصدقائك ويتضمن هذه الحكايات الحلول والنصائح التي تريدين أن تقوليها لبنتك واحكي لها بدون أن تقولي لها النصائح بصورة مباشرة .
•احكي لابنتك كيف تثقي فيها وكيف أن تفعلي هذا لتحافظي عليها .
•البنت في تلك الفترة تحب أصدقاءها وزملائها أكثر من حبها للأب والأم وهى بذلك تسمع كلام أصدقائها وزملائها . تعرفى على زملائها البنات كأن مثلا يأتون يذاكرون مع البنت أن تعدي لهم الشاي وتقعدي منهم تتحدثين حول حياتهم وعلاقاتهم بالأولاد وعلاقتهم بزملائهم فلو نجحت في ذلك وارتاح إليك أحد أصدقائها وحكى لك فأنك بذلك تملكت قلبها وقلبهم لأنهم في تلك الفترة يريدون احد يتكلم بلغتهم ويرى ما يرون ولا يريدون احد ينصحهم ويقول لهم إنهم على خطا .
•لا تقفي من ابنتك موقف الجلاد ولكن تحدثي معها كصديق فكرى معها بنفس تفكيرها الصغير المحدود واعلمي أن الفترة التي تمر بها السائد في تفكيرها هو الارتباط والحب وإظهار الذات والمنظر فلا تنصحيها ولكن فقط احكي معها على حياتها .
•اخرجي مع بنتك في جو من الألفة كأن مثلا تذهبين معها للتسوق واجعليها تحس أنها شخص مهم في البيت اجعليها تختار ما تلبس مع بعض التوجيهات منك ولا تفرضي عليها ما تلبس يعنى قوليها عشان أنا أثق فيك سأجعلك تختارين ملابسك وتضعي لها معايير وخذي رأيها في لبسك ولبس باباها وأختها والأكل . يعنى قول لها تحبين تأكلين ايه النهارده وتوزعي عليها الأدوار هي وأخواتها وهذا يعمل جو من الألفة في البيت ويزيد الحب بينكم وتزيد الثقة بينكم .
•لا تلومي تصرفاتها وتكلمي معها حول التصرفات وكيفية تغييرها
•احكي لها قصص كانت فيها البنات فيها قيادات وتفكيرهم كبير قوى يعنى قصص صحابيات قصص بنات غيروا حياتهم وتاريخهم واحكي لها بإحساس وخذي رأيها في القصص وقولي لها هي في حاجات حصلت في حياتك أو مع زميلك والأسلوب هذا يخليها تتشجع عشان تحكي معك .
•دعي لها مسئولية في البيت كمسئولية رعاية إخوتها في الخروج والأكل والرعاية . فتزرعي بها روح المسئولية فتجعلها تخاف على إخوتها وتعمل على حمايتهم .
•اشتركي مع المعلمات في تحسين سلوكيتها في المدرسة بأن تبحثي حول المشكلة الحقيقة التي تجعلها تتعامل بعنف في المدرسة فاسألي عنها المدرسين واعرفي السبب ثم حاولي حله.
•لا تتعاملي مع البنت بعنف ولا تضربيها ولا تهينيها أمام إخوتها ولا توبخيها وحاولي أن تجدي عقوبة لأخطائها كأن تعاقبيها بأن تشترك معك في عمل المطبخ أو العمل في البيت أو المذاكرة لإخوتها واجعلي السبب في عقوبتها ليس اهانتها وإنما تعديل سلوكها وتغيرها بحب.

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات