أختي تكره أبي .
7
الإستشارة:


أختى عمرها 24 سنة نشأت على مشاكل بين أمى و أبى حيث أن أبى لديه كثير من العيوب التى كانت تجعل أمى على خلاف دائم معه و كانت تتحدث عن أبى و تشكو منه أمامنا و أمام أختى هذه و هى أصغرنا و بعد وفاة أمى منذ سنة و أربعة أشهر زادت الحالة سوء بالنسبة لأختى حيث أصبحت تكره أبى أكثر من قبل و اصبحت لا تطيق النظر اليه و لا سماع كلامه مع أنه يعاملها جيداً و أصبحت تختلق له المشاكل و من أمثلة هذه المشاكل أنهاقالت له أريد مصروف يجب أن تعطينى مصروف غصباً عنك و هو يعطيها مصروف فإذا لم تجد ما تتشاجر معه فيه تقول له انت لا تصرف عليا و تريد مصروف مع أنها تأخذ مصروف

فما حل هذه المشكلة ؟ و هل اذا قلت لها أنها بهذه الطريقة تؤذى أمى و تسبب لها ذنوب لأنها كانت تشكو من أبى أمامها و عليها الا تفعل ذلك و ان تعامل ابى معاملة حسنة من أجل الا تسبب ذنوب لأمى فهل هذه الطريقة مناسبة لعلاجها ؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله والصلاة على رسوله وبعد :
 مرحبا بك أختي العزيزة في موقعك المستشار ، شاكرة اهتمامك وغيرتك على أختك وحرصك على بر الوالدين .

 عزيزتي يجب أن نعلم شيئا هاما بل نتذكره ألا وهو بر الوالدين الذي اقترن بطاعة الله تعالى ، ويجب تفهيم أختك أن علاقة الوالدة بالوالد شيء وعلاقتها بوالدها شيء آخر ، وربما رحيل الوالدة على ما كانت فيه من خلاف مع الوالد أثر في نفس أختك ، فنصيحتي لك بتذكيرها بحق الوالدين العظيم ، وبحسن الرعاية للوالد وقدمي لها كل الوسائل المعينة على ذلك من قراءة القرآن الكريم أو سماعه أو من خلال الأشرطة والكتب وسماع المحاضرات ، وغيرها ، واطلبي من الوالد الدعاء للوالدة ، وذكريها بالعفو ، وعسى الله أن يهديها للصراط المستقيم .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات