هل سأخسر زوجي الحنون ؟
18
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمه الله و بركاته. أنا أبغى أكون صريحه معاكم علشان اوصل لحل لمشكلتي بسرعه أنا إنسانه متزوجه من الصيف اللي فات و زوجي إنسان مرررره طيب و كل حاجه انا ابغاها بيعطيني هيا و مو مقصر معايا ابدا

مشكلتي يا دكتور انا انسانه كانت ليا علاقه سابقه ب إنسان دامت سنتين و يوم من الايام انا اكتشفت انه مافي حب يجي بين اتنين من غير معاشره و ماينفع انا  احب إنسان بس من التلفون تقدر تقول صحيت من الغفله اللي انا فيها .

و قررت اني انسحب من دي العلاقه وفي أثناء انسحابي أكتشفت انه بيكلم صاحبتي كمان يعني بالعربي بيضحك عليا و قررت أنسحب و بالفعل انسحبت و غيرت رقم جوالي و توبت توبه نصوحه لربنا و دعيت ربنا انه يكفين بالحلال عن الحرام

و لا 4 شهور الا زوجي أتقدم لي و اتزوجت في خلال 3 شهور انا متزوجه هو كان مستعجل علشان بيدرس في أمريكا و يبغى يسافر المشكله انه الوسوسه و الخوف قتلوني و غير كده انا ضميري بقتلني يا دكتور الانسان اللي عايش معايا مره طيب و حنون

والله يعلم قد ايش انا اتلعقت بيه و ما اقدر على بعده و هو زي بس انا خايفه انه في يوم يعرف و يزعل مني و أخسره والله يعلم اني توبت لربنا توبه و اني ودعت جميع المعاصي والدنوب

وبأستغفر ربنا انه يسامحني و أحمد ربنا انه أعطاني دي النعمه اللي عندي و بأحاول أحافظ عليها حتى لوبحياتي ساعدني يا دكتور الله يخليك طالبه مساعدتك بعد ربنا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد:

أهنئك على صحوة الضمير قبل ما يحدث الذي لا يحمد عقباه ، وأحب أن أوصيك بعدم التفكير في السابق والقلق مما حدث لأنها صفحة ووطويت وزوجك يجب عدم التحدث أمامه بما حصل بقصد أو بدون قصد، وهو أن حصل أن عرف عن طريق آخرين فليس هناك إثباتات ,وهذا مستحيل أن يثبت عليك أي شيء من غيرك ، فأمسكي سرك ولا تفكري في هذا الآمر مادام أنك تبتي هذه التوبة النصوح وأتوقع أن زوجك الطيب مكافأة لك على هذه التوبة .  \أختي الكريمة: عليك أن تأتي بالفكرة المضادة دائماً للخوف، وتستبدليها في وجدانك وكيانك وفي تفكيرك، وأن تعطي هذه الأفكار الوسواسية وأفكار الخوف صفة التحقير وأن تقللي من قيمتها، فهذا إن شاء الله يساعد كثيراً.

واعلمي إن الشعور بالخوف قد يكون من الإيمان فالإيمان بين الخوف والرجاء قال تعالى واصفا حال المؤمنين :(تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ  )0\وقد يكون ذلك الخوف عبارة عن وسوسة إذا لم تساعدي نفسك بنفسك معتمدة على الله أولا 0\فهنالك من الأذكار ما يفيد ومن الطرق ما تنتج ولكنها دون عزم منك وتوكل على الله قبل ذلك لا تنجيك من شيء فعليك أن تجددي العزم وتتوكلي على ربك وتلتزمي بأداء الصلوات في أوقاتها،والصدقة، وتقومي بهذه الخطوات البسيطة :

أولا: عليك بقراءة القرآن من المصحف قال تعالى (آلا بذكر الله تطمئن القلوب) .

ثانيا :عليك بملء الفراغ بما يفيد وإياك والوحدة وتجني الصديقات السابقات التي يعرفن علاقاتك السابقة  .

ثالثا: عليك بالأذكار ومن أهمها المعوذات وآية الكرسي فإنها تحفظك بأمر الله.

رابعا: عليك بالعلم فمتى ما علمت انجلى عنك وسواس الشيطان0

خامسا :الدعاء أن الله يخلصك من هذا البلاء .\والله يحفظك ويسدد على طريق الخير خطاك ،والله أعلم .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات