كيف أقيهم ألم التحرش ؟
28
الإستشارة:


السلآم عليكم ورحمة الله
طيب الله أوقآتكم بكل خير ,,للعلم قبل بداية  طرحي لمشكلتي! عمري 16 سنة في بيئه محافظه واسره مترابطه ولله الحمد ,,

في صغري تقريبا عمري كان 8 الى 10 سنوات ,, عانيت من تحرش من ولد عمتي ’’ ولكن ليست هذه مشكلتي ~ مشكلتي لدي اخ يصغرني عمره 9 سنوات وابن خاله عمره 8 سنوات رأيتهم  يتحرشوون بإختي الصغرى عمرها 5 سنوات و بِ ابنة خالتي عمرها 4 سنوات ونص ,,

وقفت وقتهآ عآجزة عن الكلام عن الرد عن اي شيء! لم ارد اخبار اي شخص بهذا الأمر! ولكن لأنني جربت التحرش وذقت المه بعد ان كبرت لا اريد لإختي الصغرى وابنه خالتي ان يشربوا من نفس الكأس!

 صحيح بأني تجاوزت كل شيء ونسيت ما حصل ولم يؤثر على شخصيتي وعلى نفسيتي ابدا ,, ولكني لا اعلم ان كانوا بنفس شخصيتي ويمكنهم تجاوز الالم! ام ان هذا سيعكس على شخصياتهم وحياتهم ! ولا ارغب ايضا بأن يقوم اخي وابن خالتي بفعل هذا ,,

ادرك انهم لا يعلمون مالذي يفعلونه! ولا يدركون ان كان خطاء ام صواب ! واعلم بأنهم بعمر الاستكشاف وانهم يحبون معرفه اي شيء! لهذا اريد حلا مناسباً لمن في سنهم اريد ايقافهم بدون معرفتهم بأني اعلم انهم يفعلون هذا !

واريد ابعاد اختي وابنة خالتي عنهم ,, بالمعنى الصحيح اريد حلاً للبنات واريد حلا للأولاد! جزيتم خيرا وجعله الله في ميزان حسناتكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الأخت الكريمة : عبير .... حفظك الله تعالى .

شكر الله لك حسن إختيارك لنا لعرض مشكلتك ونسأل الله تعالى التوفيق والقبول .

مثل هذه التصرفات في هذا السن لا تترك أثرا فعليا بقدر ما تترك أثرا نفسيا و تبعات هذا التحرش .

نبدأ بخطوات عملية وقائية لحماية الفتيات من التحرشات :

1.يجب إعلام أخيك بما رأيت منه ومن إبن الخاله وإخافته وزجره وأنك سوف تعلمين والداك بذلك حتى يخاف ويهاب ويمتنع عن تكرار مثل هذا الفعل .
2.إخافته بأن الله تعالى لا يحب ذلك ومن يفعل مثل هذا الفعل فإن مصيره إلى النار .
3.تنبيه البنات الصغار على الدوام بعدم كشف ملابسهم أو عوراتهم أمام احد والتأكيد دائما على أن ذلك عيب .
4.متابعة الأخ متابعة مستمرة فترة من الزمن ومتابعة سلوكه وزملاءه فدائما مثل هذه السلوكيات تؤخذ من جماعة الرفقاء .
5.تنبيه الأخ إذا كان هناك من الزملاء له سلوك غير سوي بقطع علاقته به وعدم مصاحبته .
6.يجب إعلام الوالده بالفعل بدون تهويل حتى تكوين منتبه ويكون لها دور إيجابي في هذه المشكلة .
7.الدعاء مهم جدا وبإلحاح بأن الله يحفظهم من السوء .

أما بالنسبة لمشكلتك فأنت كما قلت قد تجاوزتيها بإذن الله فالأولى نسيانها ومحوها من الذاكرة حتى لا تكون عقبة في ميدان الحياة ...

حفظك الله وبارك فيك .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات