19 عاما ولم أبلغ !
25
الإستشارة:


أعاني من تأخر البلوغ وعمري 19 سنة بعد مراجعة طبيب قمت بفحص للغدة النخامية
 وتبين القصور الشديد بافرازها وأخبرني الاستشاري على أنه لا دواء لي الا أخذ التستسترون
 كل شهر مرة لمدة ستة شهور بجرعات ضئيلة جدا لكي لا ثؤثر على النمو حسب قوله وبعد

العلاج طرأ تحسن خفبف تمثل بنمو شعر في القدمين والعانة فقط دون الوجه وحدوث تغضن في
 كيس الصفن مع ملاحظة حجم الخصيتين الصغيروبالنسبة لحجم الجسم فانه يوازي جسم شخص
 في الخامسة عشر من عمره ولم أعد ألاحظ أي تحسن منذ انتهاء مدة العلاج أما طول القضيب
فهو 6سم وبالنسبة لخروج السوائل فلا يخرج إلا البول ولا يوجد احتلام أو غيره طولي الان
هو 163 ووزني 65وليس لدي أي مرض مزمن كالسكري ولا يوجد في تاريخ عائلتي مثل حالتي

...هل يمكن أنمو أكثر أو تظهر علي صفات الرجولة على الأقل وهل يمكن أن أتزوج وأنجب؟
مع أني اواجه ضغوط نفسية وانطواء وعزلة اجتماعية جراء مظهري الطفولي ومالعلاج الممكن ؟
وشكرا جزيلا  
 
 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


شكرا للاستشارة .
 إذا شخص لك قصور نخامي أكيد فيجب المتابعة بإعاضة الهرمونات الناقصة مدى الحياة ، وخاصة هرمون التستسرون . هذا هو الحل الوحيد .

أفضّل أن تعاير التستسرون في الدم بشكل متزامن مع أخذ إبر التستسرون ليصل إلى الحدود الطبيعية ، وبعد ظهور الصفات الجنسية الثانوية سوف يتم التحسن تدريجيا وبناء عليه نجري اختبارات للسائل المنوي حول إمكانية الإنجاب .

أرجو أن تجري أيضا إيكو لجهاز البول والحوض لنفي وجود تشوهات خلقية مرافقة ، وأرسل  عيار إبر التستسرون التي كنت تأخذها لتعديل الجرعة .
اطمئن فالحالة قابلة للعلاج بمشيئة الله .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات