أمي ترغب في رسوبي !!
27
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
أنا طالبة في الصف ثاني ثنوي تحفيظ
عندما كنت أريدأن أنقل من التحفيظ أمي رفظت حاولت اقناعها بأن لااستطيع بان اكمل التحفيظ قالت لي تستطيعين أخواتك نجحوا وتخرجوا من الثانوي

قلت انا دخلوا الجامعة أو الكلية قالت لي لا قلت لها الله أعطى كل واحد قوت عقله مختلفة فانا لاستطيع اريد ن انقل الى عام قالت لي لن انقلك ذهبت الى اخوتي محاولة اقناعها لكن لاجدوى

درست الفصل الدراسي الأول ونجحت بتقدير مقبول لم اخبر احدا من اهلي بان  تقديري مقبول ونسبتي ضعيفة رات اختي لشهادة في غرفتي قراتها وذهبت اخبرت امي زعلت امي كثيرا لكن والحمد الله قدرت على أن ارضيها

قالت لي امي رسبي عيدي سنه وبطلعك من التحفيظ قلت له لااريد الرسوب بنجح قالت لي بزعل اذا ماجبتي نسبة وجلستي بالبيت  سكت وضللت صامدة تعبت تعبا نفسيا وجسديا كل اخوتي في البيت يقولون لي شفيك وجهك اصفر وتعبانة

 لم اجبهم بشيء دخلت غرفتي توضأت وصليت صلاة استخارة ارتحت بان ارسب لكن انا لااريد الرسوب واستخرت انا انقل الى عام لكن لم ارتاح ظللت تعبانة الى اليوم وفكري مشغول بهذا الرسوب

اريد جوابا فانا في حيره . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة . ارجو منكم الرد في اقرب وقت ممكن قبل الإختبارات النهائية وشكرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


ابنتي العزيزة قطر الندى حفظك الله ورعاك .

أشكر لك ثقتك بموقعنا المتميز واقدر لجوءك لنا وسنجيبك سريعا قبل  الامتحانات لنساعدك على اتخاذ القرار السليم لحياتك وبنفسك .

أريدك أولا أن تعذري أمك فكل أم تحاول أن تجد لابنتها أفضل تعليم يرسخ أخلاقها الحميدة ولا تكون مسئولة أمام الله عنك وتخاف عليك من سلبيات المدارس العامة(فهمت أن كلمة عام تعني عندكم المدارس العامة) لان فيها ما فيها من مشاكل المراهقات ومصائب لا يعلم بها إلا الله وأمك تخشى عليك بشدة وعلى دينك لدرجة أنها تريدك أن تعيدي السنة على أن تبقي في التحفيظ  وتأكدي أنها لا تحب أن تؤلمك بإعادة السنة وهي تعرف كم سيؤثر ذلك على نظرة زميلاتك لك اللواتي سيسبقنك في الدراسة وأنت ستبقين في نفس السنة.

أنت استسلمت حبيبتي لرغبات أمك برا منك لها وبما انك تعرفين قدراتك جيدا فحاولي بالحسنى أن تقنعيها بالتحول إلى المدارس الحكومية لأن قدراتك لا تحتمل مناهج التحفيظ ومن هذا المنطلق - منطلق فهمك لقدراتك - لا أنصحك بإعادة السنة والرسوب وعليك أن تثبتي لأمك وتقنعيها أنك لن تنجرفي مع أية فتيات غير صالحات وأعطها عهدا بذلك وأنك سترفعين مستواك بأقصى ما يمكنك وعليك بالجد فعلا والاجتهاد لتثبتي لامك قدرتك على النجاح وتخطي الصعب وإن كان ما تعنيه أن هذه السنة هي السنة الأخيرة لك ( الثانوية العامة) فابذلي أقصى جهدك والباقي على الله وأكملي في أية كلية تتمكني من الدراسة فيها وأثبتي وجودك وإن كان ما تعنيه إعادة السنة فلا تعيدي السنة وتوكلي على الله لأن من الواضح أن إعادة السنة أمر مقلق جدا لك وإن كان يريحك الإعادة في مدرسة عامة فالأمر بيدك أن تكوني قوية صريحة وجادة في التفوق أو النجاح إلى درجة جيدة على الأقل.

خذي والدتك بالحنان والإقناع والتصميم وهي في النهاية ستفعل ما يريح قلبك إن أثبت لها وأقنعتها بقدراتك وخيارك بالحجة القوية وحسن البر.

أتمنى لك التوفيق وأرجو أن أكون قد فهمت ما تعنيه لأن لغتك متقطعة قليلا وأفكارك تحتاج إلى ترتيب ربما لأنك متوترة فاهدئي ولا تتخذي قرارا أنت غير مقتنعة به وتحملي وحدك مسؤولية قرارك.

أتمنى لك مستقبلا باهرا بما يحب الله تعالى ويرضي والديك . انتهى

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات