العلاقات الاجتماعية مع زميلاتي في العمل
73
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

اشكركم جزيل الشكر على جهودكم المباركه في نشر كل ما هو مفيد ونافع في هذا الصرح المبارك واسأل الله ان يجعل هذا الامر في ميزان حسناتكم. وارسل لكم تحاياي في هذا الشهر الكريم وكل عام وانتم بخير.

اما بعد,

مشكلتي تتلخص في علاقاتي الاجتماعية في اماكن العمل التي انخرط بها. احمل معي تجارب سابقة جدا مريرة مع زميلات العمل. ففي العام المنصرم تم تعييني في احد المختبرات والتي ترأسها مديرة غير مسلمة وايضا تعمل بها موظفه غير مسلمه, فكنت انا المسلمة الوحيدة وعانيت كثيرا من العنصرية وايضا من المعاملة القاسية التي لا يتصورها عقل من التدقيق على عملي بطريقة شديدة بهدف افشالي ومراقبة خروجي للاستراحة او للذهاب لشرب الماء والتحكم بي كأنني دميه, كل شيء صغير كان يطلب مني ان اعلم المديرة به حتى انني مضيت هناك 6 اشهر وكنت أُعامل وكأنني ما زلت موظفه جديدة, فقدت اعصابي, دعاني الأمر للمواظبة على اذكار الصباح والمساء وكثرة الدعاء بأن يصرف الله عني شرهن ولكن شاء الله ان يستمر الأمر, حتى وأن في اخر الاشهر السته وصلت شهاداتي للمديرة العامة وعرضت علي ترقية كبيرة لم يحصل عليها غيري ممن كانوا في المختبر منذ عشرات السنوات.. ولكم ان تتخيلون الضجة التي حصلت على مستوى المختبرات والتي يعمل بها غالبية غير مسلمة.. كيف انني احصل على هذه الترقية؟؟ رغم شاهداتي ولكنني جديدة في المنصب؟؟ حاكوا الخطط لافشالي وبدأوا بالتربص لي كل يوم , يوميا كنت اتعرض لمضايقات كلامية وتخويف من تولي المنصب المنتظر حتى جاءت اللحظة ورفعت الراية البيضاء واستسلمت.. ابلغت المديرة العامة بنيتي في الاستقالة وقد صدمت من الامر ولم يكن بيدي اي حل اخر سوى اخبارها بكل ما كنت اتعرض له من مديرتي المباشرة خلال ال6 اشهر والمضايقات بعد نشر خبر ترقيتي.. تركت الوظيفة وكلي حزن واحباط .. لا ادري مشاعر سلبية قوية بأنني لم انجح في التقدم..

وها انا اليوم وبعد اشهر اتقدم لوظيفة اخرى في مختبر اخر وتم قبولي بسرعه وانا اليوم في اليوم الثالث في الوظيفة ولكنني بدأت افكر في الاستقالة خوفا من تكرار المأساة السابقة. الوضع الحالي هو ان مديرتي المباشرة في اجازة ولادة وقد كلفت 3 موظفات في المختبر بتعليمي امور وظيفتي حتى اتمكن منها.. اثنتين مسلمات وواحدة غير مسلمة, عندما رأيت المسلمات انشرح صدري وقلت انه من المستحيل ان يقمن بتكرار ما حصلي معي سابقا فهن ملتزمات ومن المؤكد انهن يخفن الله.. خلال ال3 ايام, ومن خلال اطلاعي على الامور فهمت ان موظفة مسلمة هي الاكثر خبرة بينهن فهي تعمل في المكان لعدة سنوات, وقامت هكذا بدون اي موافقة من طرف رسمي بتعيين نفسها مديرة علي, تحاسبني على موعد قدومي ومغادرتي , تدقق في ملابسي واماكن شرائها, تسألني عن شهاداتي, كلما هممت بالتحرك لو بشكل بسيط في مكان العمل تترك ما تعمله وتتبعني بنظراتها وتحاول منعي من المبادرة بأي شيء.. تفرض علي طريقة عمل معينه مخالفه للطرق التي تقوم الموظفتان الاخريات بتعليمي اياها.. وتجبرني على قبول رأيها فقط.. لم اعرف انا انام الليلة من كثرة التفكير.. ها هي المسلمة ابنة ديني تكرر نفس السيناريو.. وافكر بشده ان استقيل.. اليوم خلال الدوام لم استطع التركيز بسبب التوتر الذي تسببه لي بكثرة الملاحظة والانتقاد.. فقمت بالحديث مع احدى الموظفات على انفراد انني اشعر بالسوء جراء تصرفاتها فأعلمتني ان ما من احد هنا الا وقد افتعلت معه المشاكل وان مديرتي المباشرة لم تطلب منها بشكل خاص تعليمي وهي تقوم بهذا الدور من تلقاء نفسها.. والمديرة طلبت منهن جميعا مساعدتي..

لا اريد التحدث مع مديرتي, فهي من المؤكد ستتعجب مني من انني اشكو لها بعد 3 ايام فقط.. زميلتي اخبرتني بتجاهل هذه الموظفه ولكنني لا اعلم كيف اقوم بذالك وهي تفرض نفسها علي وانا بحاجة لمن يعلمني بعض الطرق المخبرية ولكن بدون التضييق والتحكم بي ,, فلدي شهادات تفوق شهاداتها بكثير ولدي خبرة بطرق مخبرية اكثر تعقيدا..
لن اتحدث مع زميلتي مجددا عنها لكي لا ندخل في الاستغابة دون ان نشعر.. ولا يمكنني مواجتها لانها ستقلب الامور ضدي.. ولن استطيع مصارحة مديرتي.. واريد العمل........ !!!

قمت اليوم بالتقديم لوظائف اخرى دون ان يعلم احد من مكاني عملي ولكن التنقل بين اماكن العمل بهذه السرعه لم يفيدني ولن يترك انطباع جيدا عني..

ماذا افعل ؟

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

عليكم السلام ورحمة الله
أهلا بك أختي الكريمة :
تقبل الله طاعتكم ، وأعاننا وإياكم على الصيام والقيام .
بداية أشكرك للطفك ولتهنئتك .

موضوع العلاقات الاجتماعية هي مجموعة من المهارات  باكتسابها توفر للإنسان الشعور بالسعادة والاطمئنان والأمان والراحة النفسية .

علينا أن نتمتع بالوعي والحذر واتساع الأفق، فطبيعة الإنسان إن لديه رغبة في الاستقلال بذاته والشعور بحريته، ورغم ذلك لا يستطيع أحد أن يعيش بمنأى عن الآخرين، ولكي نقيم علاقات ناجحة نحتاج لبعض المهارات الاجتماعية التي تساعدنا على اكتساب الأصدقاء والحفاظ عليهم؛ كالدعم المعنوي والمجاملة والتعبير عن الحب، والالتزام بشروط الصداقة، إلى جانب الثقه والاهتمامات المشتركة والتكيف والتضحيه والتغاضي بعض الشيء حتى تستمر الحياه .
وبطبيعة الحال نحن البشر نختلف في التفكير ، وفي وجهات النظر ، وفي الأساليب ، وفي سمات الشخصيه وأنا متيقنه -أختي العزيزه -إنك تعلمين ذلك .
والمجال المهني مصدر رزق للإنسان وعليه أن يواجه الصعوبات بكل إيمان بالله وثقه ، وعلينا جميعا أن نلتزم بأخلاقيات المهنة والتعليمات والأنظمة الخاصة بالعمل .
إذا عزيزتي :
-أنصحك بالتروي والتأني وعدم الإقدام على فكرة الإستقالة ، وكل مجالات العمل فيها الإيجابيات والسلبيات .
-تقبلي النصح من أي زميلة لك ، لأنك في نظرهم مستجدة في عملك وتحتاجين اكتساب خبرات جديدة فتقبلي الأمر بكل رحابة صدر وثقي أن ذلك الشيء لا يقلل من قدرك أو مكانتك .
-وعليك أن تبتعدي عن التدقيق بالسلبيات ، حاولي تخطيها بالتركيز على طموحك ونجاحك واثبتي لهم عكس ذلك بابتسامتك ونظرتك التفاؤلية والتسامح.
-ولاتنسي أذكار الصباح والأدعية فو الله أثرها عجيب في تيسير الأمور .
وفقك الله وحقق لك ماتصبوا إليه نفسك .
تحياتي

مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات