التربية الجنسية والعلاقات الزوجية في الأسرة السعودية

التربية الجنسية والعلاقات الزوجية في الأسرة السعودية

نوع الاصدار

  • كتاب
  • المؤلف

  • الدكتور محمد بن إبراهيم السيف
  • الناشر

  • مركز التنمية الأسرية في الأحساء
  • تاريخ النشر

  • 1433
  • عدد الصفحات

  • 118
  •  

     

    التربية الجنسية والعلاقات الزوجية في الأسرة السعودية
     

     

     


        أصدر مركز التنمية الأسرية في الأحساء كتاب التربية الجنسية والعلاقات الزوجية في الأسرة السعودية للدكتور محمد بن إبراهيم السيف أستاذ الدراسات الاجتماعية ومناهج البحث في جامعة القصيم، والكتاب دراسة تطبيقية في علم الاجتماع تكشف تربية الأبناء والبنات الجنسية نحو استراتيجية للتربية الجنسية في المجتمع السعودي.

        وقد اعتمد المؤلف على استبانات شارك فيها 190 زوجا وزوجة في المجتمع السعودي، بينت معظم مشكلاتهم الجنسية مع شريك الحياة والمعدلات الإحصائية التي تبرز حجم المشكلة، حيث بينت الإحصاءات أن 40 % من الأزواج يواجهون مشكلات جنسية مع شريك الحياة ، وكشفت الدراسة أهمية التربية الجنسية للأبناء والبنات، مستعرضا تسع مهارات في التربية الجنسية و17 معلومة رئيسية تعين على التربية الجنسية السليمة للأبناء والبنات.

        وأوصى السيف بإقرار مادة علمية عن التربية الجنسية في مقررات الثقافة الإسلامية والدين وعلم الاجتماع وعلم النفس والتركيز على تداول كتاب يحوي معلومات وثقافة علمية جنسية بين الأبناء والبنات في الأسر، وبين الطلاب والطالبات في مدارس التعليم العام والكليات الجامعية

        وبنى الباحث توصياته على خمس استراتيجيات شملت تنفيذ مواد الاستراتيجيات عندما يبلغ الأبناء والبنات سن العاشرة مع إعطاء المعلومات الجنسية حسب أهميتها لكل مرحلة عمرية للأبناء والبنات، وبما يتناسب مع النمو الجسمي والنضج العقلي مع الحرص على تزويد الأولاد بمعلومات علمية جنسية مبكرا تسبق احتياجات المرحلة العمرية القادمة وتصحيح الأفكار الاجتماعية الخاطئة عن الجنس، وتزويد الأبناء والبنات بمعلومات جنسية صحية وجسدية ونفسية واجتماعية وطبية، وتأهيل الأبناء والبنات للزواج وتحقيق السعادة الزوجية والمودة والرحمة بين الزوجين، ووقايتهم من الأمراض الجسمية والنفسية والانحرافات الجنسية السلوكية والشاذة.
     

     


    صحيفة عكاظ، العدد : 4158


     

     

    اصدارات سابقة

      مقال المشرف

    في ذكرى المبارك

    يقيم في ذاكرتي كما تقيم غيمة فوق روابٍ خضر تسبح في نضارة وبهاء.. كأنني اتفقت مع الموت.. منذ أن غيبه عن ناظريَّ ألا يغيبه عن روحي وقلبي.. كثيرا ما أحنُّ إليه وأعيش مع ذكراه ولا أبوح بذلك لمن حولي.. حتى لا أعود إلى حضوري وشهودي الذي ليس معه سو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات