تنمية الذات
حياة إيجابية

تنمية الذات
 


بقلم أ.أميرة العريج
قال الله تعالى ( إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ). من هنا جاء معنى تنمية الذات وتطويرها، فإن لم يسعى الفرد لذلك فيجب ألا ينتظر من الآخر أن يحترمه ويرفع من قدره لأنه بالأساس هو من قلل من قيمة ذاته. وقد أكد أفلاطون أن تربية الإنسان لذاته لها وقع أكثر بكثير من تربية الآخرون له. فتطوير الإنسان لذاته واكسابها سلوكيات إيجابية وتخليصها من السلوكيات السلبية هو معنى تهذيب وتنمية الذات. فلا تقلل من قيمتك في المجتمع فالله سبحانه خلق البشريه مختلفين لكل منهم نقاط ضعف ونقاط قوة.

أجمع نقاط ضعفك وأدفعها للامام بنقاط قوتك لتصل الى اهدافك الساميه.لا يوجد انسان غبي او تائه لكن يوجد انسان آثر ان يكون في غيابة الجب حتى اقتنع بانه اغبى من ان يصل وانسان آثر ان يتبع ملذات الحياة حتى اقتنع انه مبتلى من الرب.
فتوماس اديسون مخترع الكهرباء قد قال عنه معلمه يوماً (هذا الطالب غبي ومن المستحيل ان يتعلم شيئا). اينشتين لم يتعلم النطق الا في الرابعه ولم يتعلم الكتابه الا في السابعه وقد اعتاد معلمه ان يشكو من بطء فهمه وصعوبة استيعابه.

فيا أيها الأنسان .. أنفض غيار السوداوية والكسل عن حياتك وأفكارك ولا تسمح للآخر أن يحدد ماهيتك..
أنهض..
توكل على الله..
أنسى الماضي المتقاعس...
أرسم الحاضر المتين...
حدد اهدافك وارسم غاياتك وقنننها...
أنطلق من قيمك الساميه..
تسلح...
أقراء الكثير حتى تغذي عقلك..
واسمع الكثير لتنمي حصيلتك الذهنيه واللغويه...
تعلم ثم تعلم فطلب العلم لانهاية له..
توقع الصعوبات..
قاوم المثبطات...
تشجع وودع الخوف والكسل ..
لا تقسوا على نفسك..
أبداء من قاع الهرم لتصل إلى قمته..
أستمتع بهذا التغيير وتلذذ بحلاوته..
واجه ضعف ذاتك وضياعها فأنت خليفة الله في أرضه.
وإياك أن تقول بعد ذلك نعم أخيراً وصلت وأكتفي بهذا القدر ...إياك! فمادمت حياً ترزق فأنت لازلت قادراً على تهذيب ذاتك واعطاؤها المزيد... لا تسمح لعجلة العمر بايقافك ولا بمشاغل الحياة بإلهائك لأنك حينها تحكم على نفسك بالجمود.

فتنمية الذات سلسلة مرحلية للتغيير والتطوير للأفضل ما إن تبداء لايفترض بها أن تنتهي. أجعل حلقات سلسلتك التنمويه متينة راسخه وتأكد من تلاحمها حتى لا تنفرط منك.

تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد

      مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  1. نعم
  2. أحياناً
  3. لا
    • المراسلات