كيف أستعيد ثقتي بنفسي
نفسيّات

كيف أستعيد ثقتي بنفسي
 


إعداد: أ. طلال مشعل

كيف أستعيد ثقتي بنفسي

حدّثني أحد الاصدقاء أنّه في يومٍ من الأيام و بينما كان خارجاً من بيته لشراء بعض الحاجيات فاستقل سيارته لأجل ذلك ، و بينما هو يسير في إحدى الطّرق المزدحمة فإذا به يصطدم بسيارةٍ كانت واقفةً على جانب الطّريق ، و قد أثّر هذا الحادث على نفسيّته و خاصّةً أنّه لم يمض على حيازته لرخصة السّواقة إلا أياماً قليلةً ، و كان لسان حاله يردّد لقد رجعت في سواقتي إلى نقطة الصّفر بعد هذا الحادث ، فأصبح يخشى من الخروج إلى الطّرقات حتى لا يتعرّض إلى نفس الموقف ، و من النّاس من يحدثك كيف أنّه فقد الثّقة في يومٍ من الأيام و ذلك حين كان ينوي التّقدم لوظيفةٍ معيّنةٍ فلم يفلح في الحصول عليها ، و كانت متطلبات الحصول على الوظيفة صعبةً نوعاً معا ، إذ كان من المفترض أن يقدّم امتحاناً تحريريّاً حتى إذا اجتازه بنجاحٍ كانت أمامه مرحلة المقابلة الشّفهيّة ، و الحقيقة أنّ موضوع الثّقة بالنّفس و المحافظة عليها ، مع القدرة على استعادتها هي مسألةٌ هامّةٌ في حياة البشر ، فالنّاس الذين يثقون بأنفسهم هم أكثر قدرةً على مواجهة الحياة و متطلّباتها و عقباتها ، و بالمقابل ترى النّاس الذين لا يتمتّعون بقدرٍ كافٍ من الثّقة غير قادرين على التّرقي في أعمالهم أو تحقيق النّجاح المنشود ، و يتساءل الكثير من النّاس عن كيفيّة استعادة الثّقة بالنّفس بعد اهتزازها بسبب حادثٍ أو موقفٍ معيّن ، و لهؤلاء نقول :

إنّ على الإنسان أن يدرك أنّ الثّقة بالنّفس هي التي تحقّق له أهدافه ، كما أنّ الثّقة بالنّفس هي العمود الفقري لنفس الإنسان ، فإذا اختلّت أو اهتزّت ، اهتزّت النّفس لذلك ، فإدراك أهميّة الثّقة بالنّفس هي مسألةٌ هامّةٌ في حياة النّاس ، و حين يدرك الإنسان أهميّتها فإنّه يسعى باستمرار للمحافظة عليها .

أن يدرك الإنسان أنّ لكلّ جوادٍ كبوة ، و أنّ الحياة فيها من العقبات و التّحديات الكثير ، و بالتذالي فإنّ الاستسلام لهذه العقبات و التّحديات يفقد الإنسان الثّقة بنفسه ، و يصبح غير قادرٍ على النّهوض مرة أخرى .

أن يتسلّح الإنسان بسلاح العلم و الإيمان ، فهما رافدٌ أساسيٌّ للنّفس البشريّة ، فالإنسان المؤمن يكون مستمسكاً بحبل الله المتين لا تهزّه العقبات و لا تثنيه الرّياح ، كما أنّ العلم يزوّد النّفس بالثّقة و يمنحها القدرة على تجاوز مشاكل الحياة باقتدار حين يحسن الإنسان وضع الحلول المناسبة لها بعلمه و ثقافته .
 

تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد

      مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  1. نعم
  2. أحياناً
  3. لا
    • المراسلات