انتبه من خشمك
الأنف والأذن والحنجرة

انتبه من خشمك
 

 

 

 

 

 


علي الشهري
 

 

 

 

 


«كل الحواس تفكر قبل أن تستجيب، ولكن عندما يتعلق الأمر بالرائحة، فإن دماغك يستجيب قبل أن تفكر» بام إلين- بروفسورة التسويق في جامعة ولاية جورجيا.

تقوم بعض الشركات بضخ منتجاتها برائحة الفانيليا الموجودة في حليب الأم، وتعتبر هذه الرائحة الأكثر رواجًا في أمريكا، ولا عجب أن ترى شركة كوكا كولا اختارت أن تطرح كوكا كولا بالفانيليا، وتوت اسود بالفانيليا، ذلك لأن رائحتها جذابة للغاية.

 

تم إجراء تجربة في أحد متاجر بيع الملابس في منطقة بأمريكا الشمالية برش عطور نسائية مثل الفانيليا في قسم الملابس النسائية، فنتج عن ذلك تضاعف مبيعات هذا القسم.
 


متجر سامسونج للإلكترونيات في مدينة نيوريورك يفوح برائحة الشمام كي تدفع المستهلكين إلى الاسترخاء وتضعهم في أجواء توحي بأنهم مستلقون في جزيرة على البحر، وايضًا كي لا تصدمهم الأسعار في حال كانت مرتفعة كالتقنيات الجديدة.

تعتمد الخطوط البريطانية للطيران نفث عطر برائحة عشب المروج في جميع ردهات رجال الأعمال؛ كي تجعلهم يشعرون بأنهم يجلسون في وسط الهواء الطلق ولا يتنفسون هواء الطائرة المكرر.

أما بخصوص صانع الأقمشة البريطاني «توماس بينك» فقد اشتهر بأن يضخ في متاجره في بريطانيا رائحة القطن الذي خرج لتوه من الغسالة.

مرطبانات الفستق والنسكافية كلاهما صممت بدقة بحيث تطلق أكبر قدر من الرائحة في اللحظة التي يفتح فيها الغطاء، على الرغم من أن القهوة المجففة في الأساس لا تصدر رائحة قوية.
 


هل سبق أن دخلت إلى مطعم للمأكولات السريعة وفي نيتك أن تطلب طبق سلطة الخس وانتهى بك الأمر وأنت تطلب برغر بالجبن وبثلاث طبقات ومعه حجم كبير من البطاطا المقلية؟

 

السبب يعود لتلك الرائحة التي تغلغلت في كل مسامات جسدك، ولعلمك أن هذه الرائحة ليس مصدرها المشواة الساخنة كما يُعتقد، إنما هي من عبوة عطرية تشبة رائحة برغر الجبن واللحم المطهو للتو، حيث تعتمد المطاعم السريعة إلى ضخ هذه الرائحة عبر منافذ التهوية، وهذا الأسلوب تتبعه بعض المولات باستغلال قسم المقاهي بضخ رائحة القهوة في فتحات التهوية لمواقف السيارات، وذلك لتحفيز النشاط لديك والرغبة أكثر لدخول المول مرة أخرى.
 


تعتمد مراكز السوبر ماركت الحديثة الآن فتح مخابز على مسافة قريبة جدًا من المدخل، ليس فقط لأن رائحة الخبز الخارج للتو من الفرن توحي بأن الطعام طازج وتستثير مشاعر عميقة بالراحة والألفة المنزلية فحسب، ولكن لأن مدراء هذه المراكز يعرفون أنه عندما تقتحم رائحة الخبز أو الفطائر الطازجة أنفك فستشعر بالجوع إلى حد قد يدفعك إلى تجاهل لائحة المشتريات وأخذ مأكولات لم تخطط ابدًا لشرائها.

 

فقد تبين أن شم رائحة المخبوزات وسيلة مربحة لزيادة مبيعات عدد من المنتجات الأخرى. حتى أن بعض المراكز في أوروبا الشمالية لا تزعج نفسها بافتتاح مخابز حقيقية بل تكتفي بضخ رائحة اصطناعية تشبه رائحة الخبز الطازج عبر فتحات التهوية.

 

 


المصدر / اليوم 16181

 

 


تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد

      مقال المشرف

    التربية بالتقنية

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  1. نعم
  2. أحياناً
  3. لا
    • المراسلات