النجومية (1- 2 )
الشباب وطابور الانتظار .

النجومية (1- 2 )
 

 

 

 

 

 


أ . ماجد بن جعفر الغامدي
 

 

 

 

 

 


في العلاقات:


النجومية اسم لامع في سماء العلاقات الإنسانية، وفي هذه الحلقة سنحلّق وإياكم في فضاء التميز لنصنع من أنفسنا نجوماً برّاقة..فلنستعد للإقلاع لنطوف في رحلة ماتعة بين نجوم السماء ونتوقف عند كل نجم نتأمل ما سرّ بريقه وتألقه.. لنستفيد ونتعلم منه.. فلنربط الأحزمة ونستعد للإقلاع:


1- يقول (د. ليون) الذي أجرى دراسته على 4725 شخصاً في ولاية (كالفورنيا) والتي استغرقت تسع سنوات: \" إن نسبة الوفيات ترتفع عند الأشخاص الذين لا يسعون إلى تكوين صداقات.. أو الذين لديهم عدد محدود من الأصدقاء.. بل إنهم يكونون أكثر من غيرهم عرضة لأمراض القلب والسرطان والتوتر النفسي والشعور بالاكتئاب \".. ولذلك احرص على متابعة القراءة حتى تجيد بناء العلاقات الواسعة.. ولكي لا تصاب بشيء من هذه الأمراض..


2- قال عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: \" ثلاث تثبت لك الود في صدر أخيك: أن تبدأه بالسلام، وتوسع له في المجلس، وتدعوه بأحب الأسماء إليه \".


3- احذر من تشبيك أصابعك أمام الآخرين.. فهذا يوحي بشخصية متوترة غير مطمئنة في حينها.


4- (كيف حالك أخي.. اتصلتُ لا لشيء فقط لأطمئن على صحتك و آنس بسماع صوت من أحببته في الله... ) ماذا لو اتصل عليك أحدهم وهامسك بمثل هذه الكلمات.. بالطبع أنك ستذوب حياء من عبيق كلماته الزاكية.. وسيرتفع مقداره في قلبك.. فكن أنت هذا الرجل..


5- حاول عند تحدثك مع الطرف الآخر أن تظهر الاهتمام المشترك معه أو حاول أن تحوّل محور الحديث عن موضوع يثير اهتمامه.. فإنه عند ذلك يأنس وينشرح صدره للكلام معك..


6- الغضب هو قوة في الشخصية.. وإثبات للذات.. هذا ما قد يظنه البعض ولذلك يقول علماء النفس: \" إن الإنسان الذي يغضب لأتفه الأسباب هو إنسان ركيك الشخصية \" فاحذر..


7- التواضع

 

تواضع تكن كالنجم لاح لناظر **** على صفحات الماء وهو رفيع


ولاتكن كالدخان يعلو بنفسه **** على طبقات الجو وهو وضيع

 


8- يذكر الدكتور / علي الحمادي هذه الطريقة الرائعة في كسب الآخرين تحت عنوان (لا تفعل شيئا)فيقول: \"لا تفعل شيئا.. لا تتعجب كثيراً من هذه الطريقة فإنها طريقة ناجحة ومجربة وقد تم دراستها فوجدوا لها الأثر العظيم في توطيد العلاقات مع الآخرين.


نعم لا تفعل شيئا كل ما عليك أن تنصت للآخرين وتستمع إليهم وتترك لهم الفرصة في الحديث والكلام واستفراغ ما في صدورهم والتنفيس عما في نفوسهم.. تقول مجلة [ريدرز دايجست]: إن أكثر الناس يستدعون الطبيب لا ليفحصهم، بل ليستمع لهم \".


9- هل رأيت الطير عندما يقع في المصيدة؟!


إنه يصبح أسيراً لمالك المصيدة..


كذلك القلوب فمصيدتها الابتسامة.. وعندما تقع في المصيدة تصبح أسيرةً للصائد.. وكأني بالابتسامة تقول لك عن صاحبها: إني أحبك في الله.. إنك تمنحي السعادة.. وإني سعيد برؤيتك..


10- باشر حديثك بطرفة ودية.. واعرض أفكارك بطريقة تمثيلية.. فهذا أدعى لأن يجعلك أكثر جاذبية..


11- استخدم طريقة إلقاء الأسئلة المفتوحة.. لبداية ناجحة في حديثك مع الآخرين.. وحتى تتيح لهم فرصة أكبر من الكلام..


12- وانثر بين يديك العشريات المدهشة في كسب الآخرين:


* سلّم على من تلقاه بحرارة.


*ابتسم ابتسامة صادقة.


*أخبره بشوقك إليه.


*عدد الصفات الخيّرة فيه.


*امنحه الثقة بنفسه.


*شجعه على الأعمال التي أنجزها.


*أظهر إعجابك بشخصيته.


*دعه يتحدّث عن نفسه.


*استمع إليه بكل اهتمام.


*لا تقاطعه وهو يتحدّث.
 


13- واختم بقول الإمام الحكيم الشافعي - رحمه الله -:


يخاطبني السفيهُ بكلِّ قبحٍ, **** فأكرهُ أن أكونَ لهُ مجيباً


يزيدُ سفاهةً وأزيدُ حلماً **** كعودٍ, زادهُ الإحراقُ طيباً


إذا نطقَ السفيهُ فلا تجبهُ **** فخيرٌ من إجابتِهِ السكوتُ


فإن كلّمتَه فرّجتَ عنه **** وإن خلّيتَه كمداً يموتُ


 



 


تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد

      مقال المشرف

    مركزنا الوطني للقياس

    أقصد هذه الـ(نا) في العنوان، التي أتمنى أن تلحق في ألسنتنا بجميع ما تدشنه الدولة من منشآت تخدمنا بها، حتى ولو كانت بمقابل مادي، قل أو كثر، نذيب بها الجليد الذي يتكون بسبب عدم استحضار المآلات لهذه الخدمة أو تلك، وتزيد الحواجز كلما غضضنا الطرف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  1. نعم
  2. أحياناً
  3. لا
    • المراسلات