قانونيون مسلمون يتحركون لمكافحة الزواج القسري في بريطانيا .



لندن - أ.ف.ب:


اقترحت منظمة من رجال القانون البريطانيين المسلمين خطة عمل مشتركة مع السلطات البريطانية لمكافحة الزواج القسري في مجتمعهم، وذلك في تقرير نشر الخميس.

ورأت محكمة التحكيم الاسلامية انه على المسلمين البريطانيين تحمل مسؤولية حل مشكلة الزواج القسري الذي يشكل اداة يستغلها اجانب للحصول على حق الاقامة في بريطانيا.

وانشئت المحكمة العام المنصرم لمساعدة الجالية المسلمة في بريطانيا على حل نزاعاتها بحسب الشريعة الاسلامية، مع احترام الاطر القانونية البريطانية وتجنب القضايا الطويلة والمكلفة. واعتبرت المحكمة في تقريرها ان اكثر من سبعين بالمئة من الزيجات مع قرين اجنبي في صفوف الجالية المسلمة تشمل جوانب قسرية. واسفرت حالات الزواج الاجباري او المرفوض عن حوادث انتحار او جرائم شرف في بريطانيا، ما اثار استياء الرأي العام.

واوصت المحكمة التحكيمية الاسلامية بوضع آلية تلزم المسلم البريطاني الراغب في الاقتران بشريك اجنبي بان يثبت امام قضاة بالشهادات ان المسألة ليست قسرية.

واذا اقتنع القضاة بذلك، فسيقدمون تصريحا خطيا يستطيع المسلم البريطاني استخدامه لدعم طلب يقدمه الشريك الاجنبي الى سلطات الهجرة للاقامة في بريطانيا.

وقال ناطق باسم المحكمة لوكالة فرانس برس ان المسألة تهدف الى تمكين الجالية المسلمة "من معالجة مشاكلها الخاصة".

وترغب المحكمة في العمل بالتنسيق مع الحكومة لمكافحة الزواج القسري في بريطانيا، كما تأمل في عقد اجتماع مع رئيس الوزراء غوردون براون بهذا الخصوص.

واكدت الجمعية البريطانية لمكافحة الزواج القسري التي انشئت في 2005انها تتلقى حوالي خمسة آلاف اتصال وتعالج 300ملف سنويا. واضافت ان 65% من الحالات تخص رعايا باكستانيين و25% تعود لوافدين من بنغلادش.



المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 14599 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات