ورشة توصي بتعزيز الاهتمام الاعلامي بـ (الارشاد الاسري) بالأردن .



عمان - الرأي- أوصت ورشة العمل التي عقدت في المجلس الأعلى للإعلام امس ، حول دور الإعلام في الإرشاد الأسري ، بتوفير المعرفة اللازمة لإعداد إعلاميين متخصصين في الإرشاد الأسري ومراعاة المهنية والاستعانة بوسائل الإعلام في تطوير برامج وإعداد المرشدين الأسريين .

ودعت رئيسة المجلس الأعلى للإعلام الدكتورة سيما بحوث وسائل الإعلام إلى مساندة الهيئات التي تعنى بالأسرة ، والإرشاد والتوعية ، والتثقيف الأسري، والعمل على تعزيز الاهتمام الإعلامي في تغطية الفعاليات والقضايا الأسرية ، بتخصص وتعمق وتحليل ، بما يؤدي إلى تحقيق الهدف من بناء اسر مستقرة متماسكة وحمايتها من التفكك والعوز والعنف .

وبينت بحوث خلال رعايتها الورشة التي عقدت بالتعاون مع المجلس الوطني لشؤون الأسرة أهمية خلق رأي عام مساند للسياسات اللازمة لتمكين الأسر وتأمين سبل العيش الكريم لها منوهت إلى دور الإعلام في تحفيز أصحاب القرار من مشرعين وسلطة تنفيذية ،
وهيئات محلية ودولية لدعم السياسات والبرامج الأسرية والترويج لحقوق أفراد الأسرة مما يكفل تأسيس قاعدة واسعة من صانعي القرار على معرفة بأهم قضايا الأسرة ومهتمة بتفعيل القوانين الخاصة بالأسرة أو تعديلها وتطوير السياسات وخطط العمل الملائمة.

وركزت بحوث على ضرورة الابتعاد عن الصيغ الإخبارية التقليدية والتوسع في التحقيقات الاستقصائية الكاشفة للواقع ، والمؤثرة في النفوس والسلوك ، والداعمة لحقوق الأسر مع الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية واحترام خصوصية الأسر والأفراد.

وأوضحت بحوث أن رعاية جلالة الملكة رانيا العبد الله للمجلس الوطني لشؤون الأسرة وتوجيهاتها ودعمها ساهم بشكل كبير في تحقيق الانجازات اللافتة ، التي انعكست ايجابياً على الأسرة الأردنية من تشريعات ، واستراتيجيات، وخطط عمل وشراكات وآليات لزيادة التنسيق بين المؤسسات العامة ومنظمات المجتمع المدني ، كان لها الدور الفاعل في النهوض بالأسرة والمرأة والطفل في المجالات المختلفة .

وفي جلسة العمل الأولى التي رأستها مديرة وحدة البرامج في المجلس الوطني لشؤون الأسرة الدكتورة منى هندية قدمت الدكتورة سهام أبو عيطة من الجامعة الهاشمية ورقة عمل ناقشت فيها تطور الإرشاد الأسري ونظرياته مع عرض لعدد من المواقف والنظريات في هذا المجال .

وتحدث الدكتور عدنان فرح من جامعة اليرموك عن مساهمة الإعلام في تطوير الإرشاد الأسري عارضا لتأثيره في النواحي التربوية وخاصة بعد تقدم الإعلام الجماهيري وخاصة التلفاز ليصبح له دور موازي لدور الأبوين .

وعرضت المقدم سهام احمد من مركز أسرة الجندي لدور القطاع الخاص والعام في الإرشاد الأسري .

أما مديرة التوعية والإرشاد الأسري ناديا بشناق فعرضت قصص نجاح لمؤسسات المجتمع المدني في مساندة القضايا الأسرية ودورها في الإرشاد .

وحول وثيقة سياسات الإرشاد الأسري تحدث من المجلس الوطني لشؤون الأسرة الدكتورة منى هندية وحسين أبو فراش عن ملامح الوثيقة التي تهدف إلى إيجاد نظام متكامل لخدمات الإرشاد الأسري يشمل الجوانب القانونية والمعرفية وبناء القدرات والبرامج والخدمات والتطوير المهني والجانب الإعلامي المتخصص بالإضافة لآليات المتابعة والتنسيق ، حيث ستساعد هذه المكونات على إيجاد نظام متكامل من الخدمات التي تخدم الأسرة الأردنية .

أما جلسة العمل الثانية التي ترأسها أمين عام المجلس الأعلى للإعلام الدكتور امجد القاضي فتحدث فيها حسن كريرة من وزارة الأوقاف عن دور الوزارة من خلال برامجها في الوعظ والإرشاد ومشاركتها المؤسسات المعينة في رسم سياسات الإرشاد والأسري والتوعية والتوجيه .

وتحدثت الإعلامية زاهية عناب عن دور الإعلام المرئي والمسموع في الإرشاد الأسري داعية إلى خلق صلة بين الأكاديميين والإعلاميين في المجالات ذات العلاقة في الإرشاد الأسري والعناية بتوجيه الأطفال من خلال البرامج التلفزيونية لتحفيزهم نحو تبني سلوكيات ايجابية .
وفي ذات السياق تحدثت الإعلامية جمانة مجلي عن دور الإعلام المسموع مبينة أهمية إشراك معدي البرامج الخاصة في الأسرة والإرشاد في وضع الخطط لمواضيع الإرشاد الأسري والتشبيك مع الإعلاميين ومؤسسات المجتمع المدني.

ومن خلال تجربته في عدد من البرامج سلط الإعلامي عروة زريقات الضوء على الكثير من القضايا التي ناقشها وتهم الأسرة كالطلاق والعنف ضد النساء .. إضافة إلى التركيز على بث رسائل توعوية هدفها وقائي أكثر منه علاجي .

وتم خلال ورشة العمل عرض قصص النجاح لسيدات استفدن من دار الوفاق الأسري ومركز التوعية والإرشاد الأسري .
واختتمت الورشة بتوصيات تلاها الدكتور أمجد القاضي دعت الى توفير الدعم المالي للاعلام ليساند خدمات التوعية والارشاد الاسري ، وتمثيل الارشاد الاسري في الانشطة والمؤسسات الاعلامية وتمثيل الاعلام في الانشطة والبرامج الخاصة بالارشاد الاسري وذلك لمتابعة المضامين النفسية للرسائل الاعلامية والمضامين الاعلامية لبرامج الارشاد الاسري ، اضافة الى تنظيم نشاط اعلامي سنوي اسبوع التوعية بعلم النفس بشكل عام و بالارشاد الاسري بشكل خاص ، وعقد مؤتمر وطني يعرض أهمية دور الاعلام في الارشاد يغطي كافة الخدمات المقدمة في مجال الارشاد الأسري .




المصدر : صحيفة الرأي الأردنية ، نشر بتاريخ 21/5/2008



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات