لقاء الحوار الأسري ينتقد الاعتماد على عاملات المنازل في التربية .




حمد السهلي ـ الرياض

أجمع المشاركون في لقاء (الحوار الأسري: واقعه ومعوقاته وسبل تفعيله) الذي عقده مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني مساء أمس الأول بالرياض على أهمية الحوار الأسري ودوره المركزي في التربية الصحيحة والسليمة وأنه المحور الأساسي لدور الوالدين داخل البيت.

وأرجع المشاركون سبب كثير من المشاكل بين أفراد الأسرة إلى غياب ثقافة الحوار داخل الأسرة، وانتقدوا اتكالية كثير من الأسر على تربية الخدم لأبنائهم، وبين البعض أن الحوار الأسري موجود على أرض الواقع إلا أنه دائما ما يكون بشكل خاطئ وبأسلوب سييء ..

مشيرين إلى أن كثيراً من المشكلات التي تواجه الأسرة والمجتمع في وقتنا الحاضر ترجع إلى افتقاد الحوار والتواصل بين الوالدين وأبنائهم في وقت تزداد الحاجة لذلك في ظل العولمة وثورة الاتصالات وانتشار القنوات الفضائية ووسائل الإعلام المختلفة.

وأكد رئيس اللقاء الوطني للحوار الفكري الشيخ صالح بن عبدالرحمن الحصين في بداية اللقاء أن الحوار الأسري يمثل أهم القيم الأصيلة لبناء الأسرة الناجحة في حياتها خصوصا في هذا العصر، وقال: إن العلم الحقيقي يساعد على اكتشاف القوانين الطبيعية التي تعتبر متوافقة مع طبيعة الإنسان، الذي لا يكون عدوا بل يجب عليه الانسجام مع القوانين والتعامل معها،

فالأحكام الشرعية تتواءم مع القوانين الطبيعية كالحياة الزوجية التي تعتبر قانونا طبيعيا لها قيمة واحدة مع اختلاف قانون الوظيفة.. وبين الشيخ صالح أن الإسلام يرى المساواة الكاملة بين الذكر والأنثى في جميع الآيات كما أن الطبيعة لا تفرق بين الرجل والمرأة إلا في الفوارق التي بينها الشرع، ومن خلال الحوار الأسري يسعى إلى تأسيس الحوار من داخل نواته الأساسية التي هي الأسرة،

وقال الشيخ صالح: إن الهدف الذي يجمع أفراد الأسرة كما ورد في القرآن ليس النسل فقط والحصول على لقمة العيش بل هي حياة شاملة يكملها كل فرد من أفراد الأسرة لتلبية جميع الاحتياجات وتحقيق الأمان والمتعة الحرة ونفي للحزن والخوف من المستقبل ونفي الخوف من الحاضر، موضحا أن القرآن بين أهمية الزواج وأهدافه لتخطي العوائق وتسعى أهدافه لتحقيق الهدف والمساواة التي تكون بالتكامل

كما بين دور المرأة وما لها من حقوق، وليس العمل هو الحق الوحيد بل الأمومة لها حق في ذلك، وقدم الحصين أهم مقومات الأسرة وهي ترتيبات الأسرة التي تراعي الحقوق الإسلامية في المجتمع، وأشار الحصين إلى النظام الأساسي للحكم والذي يضمن حقوق المرأة وفق النظام الأساسي مع مراعاة الحقائق والمعلومات المتكاملة كما ورد في المادة التاسعة من نظام الحكم السعودي.

وقال وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله العبيد: إن الأسرة عبارة عن روابط وضوابط وقيم أسرية وليست أفرادا كل يكمل الآخر فقط، وهذه الأسرة امتداد للمجتمع ككل، وقال: إن لقاء الحوار الأسري بداية مهمة وجيدة لنشر ثقافة الحوار الأسري.





المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 12758 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات