لقاءات مفتوحة مع منسوبات التعليم بمدارس الرياض استعداداً للقاء "الحوار الأسري" .



الرياض - خالد العوفي:


ينظم اليوم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني لقاءً تحت عنوان: "الحوار الأسري.. واقعه ومعوقاته وطرق تفعيله" ويتضمن عددا من اللقاءات المفتوحة في نماذج من مدارس البنات الثانوية في منطقة الرياض، حيث تدور حول هذه القضية المهمة مع منسوبات هذه المدارس من معلمات وطالبات وإداريات مما يتيح المجال للتعريف بأهمية الحوار في حياتنا الأسرية، والوقوف على الكثير من التجارب والأفكار لمنسوبات هذه المدارس ورصدها ليتم عرضها على المشاركين والمشاركات في اللقاء المشار اليه.

ذكرت ذلك الاستاذة وفاء بنت حمد التويجري مساعد الأمين العام بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني وقالت إن هذه اللقاءات الميدانية تشكل أهمية كبيرة لدى المركز لتحقيق المشاركة الشعبية لكل فئات المجتمع، والاطلاع على الرؤى والأفكار التي من شأنها دعم اللقاء الرئيس حول هذا الموضوع الذي ينظمه المركز خلال الأسبوعين القادمين.

واضافت ان هذه اللقاءات تتم في إطار الشراكة التي عقدها المركز مع وزارة التربية والتعليم مشيرة إلى الدور الإيجابي الذي قامت به إدارة التربية والتعليم بمنطقة الرياض في التعاون والتنسيق لعقد هذه اللقاءات مع منسوبات المدارس.

ومما يذكر ان هذه اللقاءات التي ستشهدها بعض مدارس البنات الثانوية في الرياض على مدى اسبوع كامل، سوف تلتقي فيها بعدد من الطالبات الأكاديميات والمختصات في مجالات التربية، وممن لهن خبرة وتجربة في مجالات الحوار والاتصال وبمشاركة من المختصات في وزارة التربية والتعليم ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، سعيا للوصول للنتائج المرجوة من عقد هذه اللقاءات وتفعيلها بصورة مستمرة في مختلف الأوساط التربوية والتعليمية.



المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14561 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات