انطلاق حملة التوعية بمخاطر العنف الأسري تشمل برنامج متنوعاً وزيارات منزلية ومدرسية تستمر شهراً .



كتبت - مي الشايع:

انطلقت حملة التوعية بمخاطر العنف الاسري بعنوان "لنحميهم لا لنؤذيهم" وذلك عقب انعقاد المؤتمر الاعلامي الخاص بها الذي رعته صاحبة السمو الملكي الأميرة حصة بنت سلمان بن عبدالعزيز الاسبوع الماضي الذي تم خلاله استعراض اهداف الحملة التوعية الثقافية والاجتماعية وتوزيع البرامج المتضمنة خلال مدة شهر موجهة ل(50) اسرة من اسر الجمعية.

الحملة مقسمة الى خمسة برامج تتفاوت عرض انشطتها المتنوعة منها برامج الزيارات المنزلية وهو من اعداد مركز النهضة للخدمات الاجتماعية والبرنامج الثاني مخصص للعيادات الاجتماعية والمحاضرات التوعوية والاستشارات النفسية وسيتم على فترتين صباحية ومسائية بين محاضرات التوعية بحقوق الانسان ومن وأجل حياة آمنة "والتعامل مع الابناء" كما يوجد برنامج الزيارات المدرسية بالتعاون مع برنامج الأمان الاسري للحرس الوطني وسيتم فيه طرح ورش عمل تدريبية لمدارس البنات والبنين.

أما البرنامج الرابع فهو خاص بالزيارات المدرسية وتضمن المهرجان مجموعتين الاولى الامهات والفتيات والثانية (الاطفال) وعلى مدى أربعة اسابيع ما بين ورش العمل والمسرحيات والمحاضرات وكذلك للفئة من عمر ( 5- 12) سنة سيقام مسرح العرائيس بعنوان كيف أحمي نفسي، المخترع الصغير، أنا نظيف، كيف أشعر. وسيقام بقاعة المناسبات الكبرى بحي غبيراء. اما البرنامج المخصص للبنين فهو البرنامج الرياضي الذي سيقام في مدارس البنين ويشمل دوريا للشباب طوال أيام الحملة.

هذا وسيختتم برنامج الحملة في نهاية الشهر بتكريم جميع من شارك في الحملة وتكريم الأسرة السعيدة التي تميزت طوال الحملة.

من جهته مركز النهضة للتوعية الصحية التابع لجمعية النهضة النسائية الخيرية خلال حملة التثقيف الصحي التي ينظمها سينفذ بالتعاون مع مديرية الشؤون الصحية "وزارة الصحة" البرنامج المشترك بين مديرية الشؤون الصحية بمنطقة الرياض ومركز النهضة لتدريب منسقات للتوعية الصحية في مراكز الرعاية الصحية الأولية على مهارات التثقيف الصحي بعنوان (أساسيات التثقيف الصحي) بدءاً من اليوم وحتى الاثنين القادم 1429/4/22هـ الموافق 2008/4/28م بقاعة المحاضرات بمركز النهضة للتوعية الصحية .

وبحضور عدد (45) من منسقات التوعية الصحية في القطاع الصحي الشرقي والغربي والشمالي وبمدينة الرياض وقد أعدت ورش العمل مع مديرية المركز النهضة الدكتورة بدرية الباني حيث ستشمل المهارات تغطية المرحلة النهائية والأخيرة والعديد من المحاور التي ستسلط الضوء على أن التثقيف الصحي هو أساس للرعاية الصحية الأولية وتعزيز الصحة والعوامل المؤثرة على الصحة والحاجة إلى التثقيف الصحي والمؤثرات بالسلوك الصحي وتغيير السلوك الصحي واهدافه وأسسه ومهام المثقف الصحي وكيفية تعليم الناس المهارات الصحية والتخطيط له وطرقه واساليبه للأفراد والجماعات والمخيمات وكيفية اعداد وسائله وورش العمل تشمل تطبيقات عملية على طرق التثقيف الصحي التي منها البرامج والحملات والعروض والملصقات والمعارض والايضاحات، والصور الفوتوغرافية والصحف والمجلات والاذاعة والتلفزيون والنشرات الصحية.

هذا وستتناول د. الباني اهمية استخدام التقنية الحديثة في التثقيف ومنها المواقع الصحية على الشبكة العنكبوتية ووسائل الجوال والاقراص المدمجة.

هذا وسيشارك بالحملة التوعوية بمخاطر الصنف كل من الاستاذ عبدالمجيد طاش، وأ. مشعل السيحاني، و أ. أحمد العتيبي، أ. سعود العسكر، أ. عبدالرحمن الغانم، أ. جميلة العمري، د. طلال مداح، د. لانا السعيد، د. مها المنيف، د. ميسون عودة، د. ماجد العيسى، أ. نادية الجبر.



المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14545 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات