تسجيل 180حالة عنف ضد النساء والمسنين في عام واحد .



الرياض - محمد الحيدر:

كشف برنامج الأمان الأسري الوطني عن تلقيه نحو 180حالة عنف اسري سجلت ضد النساء والمسنين خلال العام المنصرم 1428ه، حيث تراوحت أعمار الضحايا ما بين 18إلى 80سنة.

وقالت إحصائيات حديثة اطلعت "الرياض" عليها أمس أن معظم البلاغات التي وصلت للبرنامج معظمها من النساء المتزوجات والعديد منهن كن حوامل لحظة الاعتداء، وتجاوز عدد الحالات المسجلة شهريا 15حالة. وشكل الأزواج نسبة 50% من المعتدين في حين تقاسم الآباء والأخوة والأبناء النسبة المتبقية.

وتراوحت الاعتداءات ما بين اعتداء جسدي ونفسي بالغالب ونسبة قليلة من التحرش الجنسي من المحارم والتهديد او محاولة القتل. وتم إبلاغ الجهات الأمنية لنصف الحالات وتم توفير مأوى آمن للعديد من هؤلاء السيدات برفقة أطفالهن.

وفيما يتعلق بالأطفال والمراهقين دون سن ال 18عاماً بينت الإحصائيات رصد البرنامج خلال العام الماضي 1428ه 50حالة متوسط أعمار الضحايا لا يتجاوز 3سنوات فقط و80% من الحالات عبارة عن إساءة جسدية وإهمال، كما أن احد الوالدين هو المعتدي في نصف هذه الحالات.

وتسببت العمالة المنزلية في 5% من الحالات في حين أن 30% من الحالات كانت جنائية وتم تحويلها للجهات الأمنية.



المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14536 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات