الأميرة جواهر تكرِّم 225 طالبة متفوقة بالشرقية .



نورة المقيطيب ، معالي المزين _ الدمام


أعربت صاحبة السمو الملكي الأميرة جواهر بنت نايف حرم سمو أمير المنطقة الشرقية عن سعادتها بحضور حفل التفوق السنوي لإدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية وقدمت التهاني للمتفوقات وخصت بالذكر أمهات الطالبات والقيادات التربوية بالمنطقة

وشكرت القائمين على الحفل على هذا التنظيم المتميز وباركت للإدارة النجاح الكبير الذي حققته في برامج دمج طالبات التربية الخاصة بطالبات التعليم العام وشبهتها بالخطوة الرائدة في هذا المجال وعبرت عن فرحتها بالطالبة الكفيفة التي اعتلت المنصة وتحدثت بثقة عن فرحة التفوق نيابة عن زميلاتها المتفوقات ,

جاء ذلك خلال رعاية سموها حفل التفوق السنوي لتكريم المتفوقات بالمنطقة الشرقية واللائي بلغ عددهن 225 متفوقة وبحضور 800 سيدة من القيادات التربوية والتعليمية وأمهات الطالبات المتفوقات وبرعاية إعلامية من "اليوم"

وكان الحفل قد بدأ بكلمة المدير العام للتربية والتعليم للبنات بالمنطقة الشرقية الدكتور سمير العمران ألقتها بالإنابة عنه الدكتورة ملكة الطيار المساعدة للشئون التعليمية وباركت خلالها المتفوقات هذه الدرجات العليا التي حققنها في ظل هذه الثورة المعلوماتية الضخمة التي تحتاج لكثير من التخطيط والعمل للاستفادة منها لاستثمار العقول البشرية في توظيف

المعلومة واستخدامها بما يتناسب مع حاجات الدول وتطلعاتها وطموحاتها وثمنت الطيار لقيادتنا الرشيدة استثمارها لتلك العقول المبدعة وطموحاتها وتطلعاتها التي ظهرت جلية في اهتمامها بالمتعلمين والمتفوقين خاصة فعملت على احتواء الخطط التنموية بما يعكس ذلك الاهتمام فأثمر عن اختراع هنا واكتشاف هناك وبراءة اختراعات بأيدٍ وطنية مبدعة لقيت كل العناية والحفاوة من حكومة المملكة ،

كما ثمنت الطيار إطلاق مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم واعتبرته انطلاقة قوية وجادة لاستكمال بناء مجتمع معرفي يشارك في نهضة الوطن ويكون له تميز في المحافل الدولية العلمية والبحثية ، وتحدثت الطيار بفخر عن قيادة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية وجائزته للتفوق العلمي التي كانت لها الريادة لتبلغ عامها الرابع
والعشرين محتفية بتفوق أبناء المنطقة ،

واختتمت الطيار كلمتها بشكرها للأميرة جواهر الحريصة كل الحرص على رعاية مثل هذه المحافل العلمية وتشجيع التفوق بالمنطقة ، بعدها تحدثت زينب الغامدي (( مديرة إدارة التوجية والإرشاد )) عن هذا العرس البهيج الذي تحتفل فيه المنطقة الشرقية بتكريم كوكبة من طالبات المنطقة الشرقية المتفوقات من مختلف المراحل الدراسية من التعليم العام والتربية الخاصة وتعليم الكبيرات ،

وثمنت الغامدي حرص صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية على التفوق والمتفوقين وجائزة سموه التي تجسد هذا الحرص على تميز المنطقة وأبنائها ، بعدها تحدثت الطالبة المكفوفة زهرة الضامن من المتوسطة الأولى بسيهات عن مشاعر الفرحة نيابة عن زميلاتها المتفوقات

واعتبرت هذا التكريم وساما يحث على المزيد من التفوق والعطاء والجد والاجتهاد لنيل أعلى المراتب لخدمة هذا البلد بعدها تحدثت مشرفة الرياضيات ((ذكرى العوهلي ))والحاصلة على جائزة الأمير محمد بن فهد عدة مرات عن مشاعر التفوق وحفزت الطالبات على مزيد من التفوق ، وتعتقد العوهلي أن الوطن بحاجة الى تفوق أبنائه وتميزهم ، بعدها كرمت الأميرة جواهر المتفوقات في جميع المراحل الدراسية (( في التعليم العام ومدارس تحفيظ القرآن الكريم ومدارس تعليم الكبيرات ومدارس التربية الفكرية )) ثم قدمت سموها شهادات التكريم للقائمين على الحفل والمشاركين فيه من جميع الأقسام والإدارات ومراكز الإشراف.

" اليوم" التقت بعدد من الفائزات بالجائزة اللآتي عبرن عن فرحتهن بهذا التكريم والتتويج الذي ميزهن عن غيرهن من الطالبات فالطالبة فاطمة عبدالحميد العبيدي (( من الصف الثالث ثانوي أدبي )) لديها شعور لايوصف وهو مزيج بين الفرح بتحقيق الهدف والفخر والاعتزاز بالانتماء لهذا الوطن المعطاء وهذا المجتمع العظيم ووجهت فاطمة الشكر والتقدير لكل من دعمها وشجعها وأعانها على تحقيق هذا الحلم الذي اعتبرته انطلاقة لبداية مشوارها العلمي .

أما الطالبة جمانة بنت خالد بن أحمد النعيمي (( من الصف الأول ثانوي تحفيظ قرآن كريم))فتقول ان شعورها شعور أي إنسان حقق هدفاً في حياته بعد مرحلة الكفاح والمحاولة والجد ،شعور الرضا والشكر لله سبحانه الذي اختارها لنيل مرتبة التفوق ويسر لها الطريق ، أما والدة جمانة فلم تتمالك نفسها إلا ودموع الفرحة تخرج من عينيها عندما سمعت بخبر تفوق جمانة الحريصة كل الحرص على طاعة ربها ووالديها ،

وعبرت مشاعل سالم السبيعي الطالبة بالمدرسة الابتدائية الأولى برأس تنورة عن سعادتها وفرحها بتحقيق هذا التفوق ، كما عبرت الطالبة آفاق يونس العباسي من الصف الثالث متوسط بالجبيل عن فرحتها بهذا التفوق ، أما الطالبات ابتسام بالحارث وأشواق الشمري وشهد آل قريش من بقيق فشكرن الله عز وجل الذي بلغهن هذا التفوق ،

كما عبرت منى الظفيري والدة طالبة متفوقة و مديرة تحفيظ بالخفجي عن سعادتها بالأميرة جواهر الأم الحانية على بناتها المتفوقات والحريصه كل الحرص على رعاية العلم في المنطقة وحثت الظفيري الطالبات على بذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة هذا البلد المعطاء.



لقطــات من الحفــل .

- كرمت صاحبة السمو الملكي الأميرة جواهر بنت نايف حرم سمو أمير المنطقة الشرقية 24 طالبة متفوقة من طالبات التربية الخاصة .

- ألقت الطالبة الكفيفة زهرة الضامن من طالبات الدمج الكلي كلمة المتفوقات بطريقة برايل وكانت على قدر عالٍ من الثقة، الأمر الذي أثار مشاعر الحاضرات وأسقط دمعاتهن .

- كرمت صاحبة السمو الملكي الأميرة جواهر بنت نايف رعاة الحفل وهن مستشفيات السعد ودار اليوم للصحافة ومطار الملك فهد الدولي ، وكرييشن لتخطيط وإدارة المناسبات .

- تحدثت منى العطيشان حرم محافظ الجبيل ومسئولة التوجيه والإرشاد بالجبيل بفرحة عارمة وبكلمة ارتجلتها لتعبر عن اعتزاز المنطقة الشرقية بالأميرة جواهر .

- الكثير من الحضور لاحظ النجاح الباهر الذي حققته إدارة التربية والتعليم للبنات بالمنطقة الشرقية في برامج الدمج الكلي لطالبات التربية الخاصة وطالبات التعليم العام .

- الأميرة جواهر تحدثت بحنان الأم لبناتها للطالبات المتفوقات من التربية الخاصة وباركت لهن هذا الإنجاز الرائع .



المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 12694 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات