13 مستشارا لحل الخلافات الزوجية وعقوق الوالدين بالخبر .



محمد الزهراني ـ الخبر

رغم حداثة سنّه ورغم قلة تجربته بين المراكز الخيرية ومع توجّه الجمعيات التطوعية يقف مركز الألفة الاجتماعي بالخبر على قدميه وقد استطاع أن يقول للمجتمع من حوله إنه صاحب رسالة ورب مبدأ استمده من نهج الإسلام ومن تعاليمه ليرسم على شفاه مجتمعنا الإسلامي ابتسامة الرضا من خلال فعالياته وأنشطته التي لا يختلف اثنان على فضيلتها وإيناع ثمرها.

بداية .

ويقول « محمد الهويمل» مدير مركز الألفة الاجتماعي بالخبر ولد هذا المركز في عام 1427هـ بفكرة بسيطة وكونه بذرة صالحة من بذرات الندوة العالمية للشباب الإسلامي، فقد لقي بفضل الله عز وجل القبول لدى الكثير من الناس، وهذه الفكرة أتت لرد بعض الناس إلى جادة الصواب ممن اغتّروا ببريق الكثير من القنوات الفضائية وابتزازها الملحوظ لأموال الناس في سبيل حل مشاكلهم الأسرية بطرق يعرفها الجميع .


والمركز يهتم بحل المشاكل الأسرية لكافة شرائح المجتمع، كما يهتم بالتربية الأسرية عن طريق نصائح في تربية الأبناء، إضافة إلى الاستشارات النفسية باستقطاب الأطباء النفسيين المتمكنين والاستفادة منهم في حل المشاكل عن طريق الهاتف الجوال.


حالات .

ويضيف «الهويمل» أن المركز ينتمي إليه حوالي 13 مستشارا في مختلف التخصصات وجميعهم متطوعون يريدون بذلك الأجر من الله عز وجل.

وأغلب الحالات التي يستقبلها المركز تكون مشاكل أسرية سواءً بين الزوجين أو الأبناء والبنات مع والديهم . يذكر أن متوسط الحالات 46 حالة أسبوعياً 31 حالة تقريباً منها مشاكل بين الزوجين والباقي تتمثل في إصلاح ذات البين أو مشاكل الإخوان وأفراد الأسرة والأقارب ونحوها.

و إحصائية العام الماضي 1428هـ تتلخص في 250 هاتفا استشاريا و 400 حالة من حالات المشاكل الأسرية وإصلاح ذات البين نجح منها عدد كبير جداً إن لم تكن جميعها.


نشاط .

ونوه «الهويمل» الى أن نشاط المركز لاينحصر داخل أسواره بل استفاد المركز من تقنية الجوال في إرسال الكثير من الرسائل التربوية والتوجيهية لمن ينتمون لهذا المركز بقصد العلاج بما يسمى عندنا برنامج الرسائل المضيئة وهي رسائل ترسل بشكل أسبوعي للمستفيدين من مركز الألفة الاجتماعي . وقد خصص المركز تلك الرسائل لتتناسب مع مشاكل المستفيدين منها .

فمثلاً يرسل المركز رسائل زوجية مفيدة لمن يعانون المشاكل الزوجية، كما يرسل رسائل وعظية للأبناء الذين يقعون في عقوق الوالدين، إضافة إلى رسائل توجيهية للآباء الذين لا يحسنون التعامل مع أبنائهم وغير ذلك. و المركز يحرص على إقامة الحفلات للطلاب المتفوقين إيماناً منه بما تتركه هذه الفعاليات من آثار غاية في الإيجابية في نفوس الطلاب على اختلاف مستوياتهم .

وعن المستشارين المنتمين لمركز الألفة الاجتماعي يقول الهويمل : جميع المستشارين في هذا المركز من الإخوة المتطوعين، ويذكر أيضاً أن المركز لا يغفل جانب التطوير المستمر للكفاءات المنتمية إليه بما فيهم المستشارون، حيث تعقد دورات وجلسات شهرية للمستشارين لتطوير أدائهم.

والمركز استفاد كثيراً من موقع العفاف الذي يعنى بالتوفيق بين المتزوجين والتوفيق بين الراغبين في الزواج يتم بسرية تامة، حيث تتقدم الفتاة أو الشاب الراغبان في الزواج بتسجيل بياناتهما عبر الموقع وبمتابعة من الإخوة مشرفي الموقع يتم الترتيب للتقريب بينهما وبطريقة رسمية يقوم الشاب بتصوير بطاقة الأحوال أو جواز سفره إذا كان من غير السعوديين ومن ثم إيصالها للمسئولين في المركز لضمان جدية الزواج.



توفيق .

ويشير «الهويمل» إلى أنه في العام الماضي تم التوفيق بين 300 شاب وفتاة بعد توفيق الله عز وجل وهذا العام وصل العدد إلى 400 شاب وفتاة . ويحرص المركز كل الحرص على انتقاء اللبنات الصالحة لبناء الأسرة بحيث يطلب تزكيات من أئمة المساجد ورجال الحي لمن يتقدم للزواج، وكذلك الأمر للمتقدمات للزواج .

وعن الفئات التي تستفيد من خدمات موقع العفاف يقول الهويمل إن الغالب على هذه الفئة أن تكون أعمارها فوق 28سنة، إضافة إلى أن هناك شريحة كبيرة من المطلقات والأرامل . و لا يغفل المركز التدخل في حل المشكلات التي ربما تقع بين الشباب والفتيات إذا تطلب الأمر ذلك ويتم هذا بالتعاون مع الجهات الرسمية الأخرى من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهات الأمنية الأخرى.


مواقف .

ويذكر «الهويمل» احدى الوقائع حيث يقول تقدمت إلى المركز فتاة تشكو تهديد أحد الشباب لها ويطالبها بمبالغ مالية، وقد حصل منها على مبالغ مالية طائلة وعند تقدمها الشكوى وبفضل الله عز وجل ثم بتضافر جهود الجهات المختصة تمكنت الجهات المسئولة من رصد تحركاته ومعرفة مكان عمله وإقامته وهي في سبيلها للقبض عليه بالجرم.


زيارة .

وقال «أحمد العثمان» مسؤول العلاقات العامة ومستشار أُسري بالمركز زارنا أحد كبار السن وأخذ يشاركنا أعمالنا ويتردد علينا كثيراً كما لا يبخل علينا بإعطاء المشورة والمساعدة في كل أمور المركز فاستغربنا من تصرفاته وحماسه الزائد رغم أنه كبير وطاعن في السن إلا أننا اكتشفنا فيما بعد أنه يريد أن نبحث له عن عروس يتزوجها لأنه سمع عن جهود المركز في مساعدة الشباب والفتيات على الزواج .

كما يذكر موقفاً آخر وهو أن المركز استطاع أن يوفق بين شاب وفتاة عن طريق موقع العفاف وعند وصول الأمر لمراحل متقدمة اتضح فيما بعد أنهما أقارب . وعن المواقف المؤثرة يقول أيضاً : طلبت منا إحدى العوائل أن نحل مشكلتها المعقدة التي كادت تنتهي بالطلاق وكان ذلك في بيت الأسرة وجلس الوالدان المتخاصمان مع أحد المستشارين بالمركز وأثناء الحوار دخل الأطفال وهم يبكون وذهب هذا لأمه وذاك لأبيه عندها أخذت دموع الوالدين تنهمر مما جعل هذه الدموع نهاية للخلافات الزوجية بينهما.


تكريم .

ويتقدم المركز بالشكر لأهل الفضل ولاينسى أن يكرّم كل من ينضمّ إليه ومن ذلك تكريم المستشارين الذين أعطوا الكثير من وقتهم وجهدهم حيث يمنح المستشار بهذا المركز جوائز عبارة عن التكفّل برحلات عائلية لمكة المكرمة والمدينة المنورة يقضي فيها المستشار وقتاً بين أسرته تعويضاً عما قضاه مع أسرة المركز في قضاء حوائج المسلمين.




المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 12688 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات