د. الجغيمان: السلوك الإبداعي تعبير عن ذاتية الإنسان ومن الضروري خلق البيئة المعززة له .



كتبت مرفت عبد الدايم:

واصلت إدارة علماء المستقبل في النادي العلمي الكويتي موسمها الثقافي «Smart Kids 3» تحت شعار التفكير الإبداعي.. الطفل القائد.. الثقة بالنفس، وحملت الدورة الثانية عنوان تعليم التفكير الإبداعي لدى الأطفال، قدمها عميد كلية المعلمين في جامعة الملك فيصل في المملكة العربية السعودية الدكتور عبد الله الجغيمان.

واستهل المحاضر حديثه بالتعريف بأهداف البرنامج الساعي الى مساعدة المشاركين على اكتساب بعض الاستراتيجيات اللازمة لتوظيف مهارات التفكير الابداعي في التربية، ومن ثم تناول طرق تعزيز مهارات التفكير الابداعي لدى الأطفال في ضوء التطبيقات التربوية لأبحاث الدماغ، مع استعراض الجوانب النظرية لمهارات التفكير الابداعي بصفة عامة ونتائج الأبحاث العلمية في مجال الدماغ وتطبيقاتها التربوية.

وعرف المحاضر مفهوم التفكير الابداعي وأهميته وطبيعته وطبيعة تعامل العقل البشري مع المعلومات والمعارف والخبرات التي يتعرض لها واستعراض أبرز نتائج الدراسات الحديثة.

وتناول د. الجغيمان التجارب العملية والأبحاث النظرية خلال 70 عاما مؤكداً انها أثبتت ان الابداع فطرة انسانية دائما ما يحارب من البيئة المحيطة، وان العمل من أجل خلق بيئة ابداعية هى عمل من أجل الصحة النفسية والعقلية للجميع، وان السلوك الابداعي هو تعبير عن ذاتية الانسان.


تفكير ابداعي .

وقال ان التفكير الابداعي هو سلسلة من النشاطات العقلية التي يقوم بها الدماغ عندما يتعرض لمثير يتم استقباله بواحدة أو أكثر من الحواس الخمس، وان التفكير هو العملية التي ينظم بها العقل خبراته بطريقة جديدة للتعامل مع مشكلة معينة أو تحد بحيث تشتمل على ادراك العلاقات الجديدة بين الموضوعات أو عناصر الموقف المراد التعامل معه.

وتناول المحاضر بعد ذلك موضوع التفكير الابداعي.. صناعة بيئة.. أدوات تنميته.. عوائقه، بهدف مساعدة المتدربين على التعرف على مقومات البيئة المعززة للتفكير الابداعي ومعوقات التفكير الابداعي البيئية منها والاجتماعية والنفسية والعقلية.

وأشار الباحث الى أهمية الحاجة الى مهارات التفكير الابداعي في البحث عن مصادر المعلومات واختيار المعلومات اللازمة للمواقف، واستخدامها في معالجة المشكلات على أكمل وجه، وان تلك المهارات تساعد على التكيف مع بيئات مغايرة ومستقبل مختلف، وان دمج

مهارات التفكير الابداعي في المنهج يرفع من درجة الاثارة والجذب للخبرات الصفية، وتساعد على أن يكون دور الطفل ايجابي وفاعل، وتساعد على تحقيق الأهداف التعليمية العليا.




المصدر : صحيفة الوطن الكويتية ، تاريخ النشر: الاحد 24/2/2008 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات