الأمير جلوي :رعى ملتقى مركز الفيصلية «إنجازات وتطلعات» ..



خالد المطيويع – الدمام .

أكد صاحب السمو الامير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد نائب امير المنطقة الشرقية ان مراكز الاحياء قد اثبتت فعاليتها فى جميع النواحي التربوية والثقافية والرياضية والانشطة الجماعية لكل شرائح المجتمع وتفتح أبواب الابداع

وتستقطب من أجل جيل واعد لهذه الامة وحماية لأبنائنا من الانحراف وتشجع الموهوبين والمبدعين فى شتى المجالات التى تهتم المراكز بمتابعتها والى تكوين علاقة إيجابية بين الفرد والحي ، وتوفير الامكانات اللازمة لممارسة الهوايات والتدريب الواعد بتعاون الجهات المعنية بالتدريب واستقطاب المدربين سواء المتطوعون او بأجور لإقامة الدورات والمحاضرات وورش العمل وذلك تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية ..


جاء ذلك فى كلمة القاها سموه مساء امس فى قاعة الاندلس فى الدمام خلال رعايته ملتقى مركز الفيصلية .. إنجازات وتطلعات ، بحضور فضيلة رئيس محاكم المنطقة الشرقية ولجنة تنمية أحياء الفيصلية ، المنار الندى ، طيبة ، الشيخ عبد الرحمن بن محمد آل رقيب واضاف سموه إن هذه المراكز بدأت تعكس نجاحاتها وانجازاتها .

وقال سموه اننا نحن اليوم نشارككم الفرحة فى الاحتفال بإنجازات مركز الفيصلية والذي يبدو منسجما مع حركة التنمية والتطوير التى تشهدها بلادنا الحبيبة حيث تبذل دولتنا ، رعاها الله ، فى ظل قيادة حكومتنا الرشيدة جهدا كبيرا لخدمة هذا البلد المعطاء للوصول به الى أعلى المستويات فى كافة المجالات ‘وحث سموه فى سياق كلمته العاملين فى المراكز على خدمة كل المواطنين والمقيمين سواء من أفراد الحي او الاحياء المجاورة واحياء روح المحبة والوفاء والولاء لله ، ثم المليك والوطن .

واشاد سمو نائب امير المنطقة الشرقية بالجهات الحكومية والمؤسسات التى تبذل جهودا طيبة لإنجاح أعمال هذه المراكز وخص سموه بالشكر وزارة الشئون الاجتماعية التى تبذل قصارى جهدها للرقي بلجان التنمية المحلية ودعمها لأعمال التكافل الاجتماعي واستقطاب المحتسبين والمتطوعين للعمل الخيري .

وقدم سموه شكره للقائمين والعاملين بلجنة تنمية احياء « الفيصلية والمنار وطيبة الندى« على جهودهم البارزة فى الاعوام السابقة وتخطيطهم المتقن لهذا العام .

كما حث سموه سكان الاحياء الى التعاون مع اللجنة للرقي بها والاستفادة من الخدمات والبرامج التى تقدمها لجان التنمية .. كما حث الداعمين على الاستمرار بالدعم المالي والمعنوي للمراكز والعاملين بها ودعم البرامج والانشطة كل بقدر أستطاعته واحتساب الاجر من الله وخدمة لهذا الوطن المعطاء حتى تستمر المسيرة المباركة ونجني الثمار اليانعة .
فعاليات الاحتفال

وكان الاحتفال قد بدأ بآيات من الذكر الحكيم ، تلى ذلك كلمة لفضيلة الشيخ عبد الرحمن آل رقيب ، شكر فيها صاحب السمو الملكي الامير محمد بن فهد بن عبدالعزيز امير المنطقة الشرقية على موافقته على عقد الملتقى والى سمو نائبه الامير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد على تشريفه الحفل .

وبين ان دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وسمو امير المنطقة وسمو نائبه حافز كبير للعاملين بلجان التنمية ومراكز الاحياء للمضي قدما فى تحقيق الاهداف المنشودة لبناء مجتمع حضاري متكامل يؤكد فيه المجتمع هويته وذاتيته وابداعه من خلال مشروعات وبرامج هادفة ومتميزة ، وبين أهمية مشاركة الجميع فى دعم هذه اللجان والمراكز والاستفادة منها .

تلى ذلك عرض الشريط المرئي عن لجنة ومركز حي الفيصلية والذي بين فيه رؤية ورسالة واهداف اللجنة والمشاريع والبرامج التى تم تنفيذها خلال العام 1428هـ فى حي الفيصلية .
تلى ذلك كلمة الاستاذ عبدالرحمن بن فوزان الحمين نيابة عن الاهالي شكر فيها سمو امير المنطقة الشرقية على دعمه المتواصل وسمو نائبه على تشريفه الحفل وبين أن فكرة مراكز الاحياء فكرة رائدة تعكس حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده على بث روح الحماس وغرس شعور المودة والالفة بين سكان الاحياء والتوعية للعمل بروح الفريق الواحد من أجل إقامة المناشط التى تزيد من رفع مستوى ثقافة ووعي المجتمع ، وبين حاجة الاهالي بالحي لقطعة ارض لإقامة مقر دائم للجنة والمراكز عليها ثم عرض مدير المراكز ونائب رئيس لجنة المشاريع والبرامج المزمع تنفيذها خلال عام 1429هـ ، وعددها 68 مشروعا وبرنامجا وبتكلفة قدرها 962320 ريالا .

وقال انها برامج هادفة وموجهة لجميع شرائح الحي من الرجال والنساء والشباب والفتيات والكبار والصغار .

وفى نهاية الاحتفال قام رئيس اللجنة فضيلة الشيخ عبدالرحمن آل رقيب بتقديم الدرع التذكارية لصاحب السمو الامير جلوي على رعايته للحفل ثم قدم سمو نائب امير المنطقة الشرقية بتقديم درع التكريم للداعمين

وهم الادارة العامة للشؤون الاجتماعية بالمنطقة الشرقية والمكتب الخيري للشيخ عبدالرحمن الصالح الراجحي ومؤسسة الشيخ عبدالله بن علي المجدوعي والشيخ غرم بن عبدالله العسيس والشيخ سعد بن بطي الهاجري والشيخ محمد بن عبدالله الخفرة والشيخ عيسى بن أحمد العيسي والشيخ فوزان بن عبدالعزيز الحمين واخوانه والشيخ على بن عبدالعزيز الضويان.

وكانت الاستعدادات للحفل قد بدأت قبل حوالي شهرين وبإشراف مباشر من فضيلة الشيخ عبد الرحمن الرقيب والأستاذ أحمد المنيع ، كما بذلت المراسم بإمارة المنطقة الشرقية جهودا كبيرة لإنجاح الحفل الذي ظهر فيه التنظيم على اكمل وجه ونال استحسان الحضور من الجنسين الذين اكتظت بهم قاعات الحفل .




المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 12668 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات