المغرب : دورة تدريبية للمقبلين على الزواج بالرباط .



الرباط ـ حبيبة أوغانيم: يعتزم المجلس العلمي بالرباط المغربية تنظيم دورة تدريبية للشباب المقبلين على الزواج خلال شهر مارس المقبل تمتد من 21 إلى 28 من الشهر المقبل، وذلك بتنسيق مع مؤسسة بسمة للتنمية الاجتماعية ومنتدى الزهراء للمرأة المغربية.

وحسب إعلان للدورة توصل موقع "لها أون لاين" بنسخة منه فإن طلبات التسجيل للاستفادة من الدورة التدريبية المذكورة تمتد إلى غاية 15 مارس المقبل.

وصرح رئيس مؤسسة بسمة للتنمية الاجتماعية الأستاذ عبد الله الشرحي أن تأطير الدورة التدريبية الخاصة بالمقبلين على الزواج يشرف عليها مختصون في الإرشاد الأسري من مختلف التخصصات.

ويتناول برنامج الدورة، حسب الإعلان، أهمية تأهيل المقبلين على الزواج وكيفية اتخاذ قرار خطبة ناجحة وضوابط العلاقة الشرعية بين المخطوبين والواقع والخيال.

وتتلخص الأهداف الأساسية من المشروع المذكور في: تحسين أساليب الوقاية من الطلاق، وذلك بالبحث في التأثيرات النفسية للتوتر على الحياة الاجتماعية، وتثقيف الأشخاص الذين سيقبلون على الزواج، وتعليمهم ضروريات المعيشة والحياة المشتركة، حتى لا يصلوا إلى حافة الانهيار،

وتزويدهم بالإيمان والآداب الإسلامية الضرورية في شتى مجالات فضاء الأسرة، سواء كانت على مستوى التربية العقلية، أو الخلقية، أو الاجتماعية أو البدنية، أو الجنسية، إضافة إلى تعليم

المقبلين آداب الحوار، لأنه يمثل علامة الأخلاق الإسلامية، والأداة الأساسية في العلاقات الأسرية، وتعليمهم تقسيم الأدوار بين الزوجين في تحمل أعباء مسيرة الأسرة، لأن الحياة الزوجية تمثل مجموعة متشابكة من الأدوار والإبداعات الفكرية والروحية والعملية في الزوجين.

ويشار إلى أن أول دورة لتوعية المقبلـين على الزواج بالمغرب نظمها المجلس العلمي بالرباط كانت في أبريل 2004 تحت شعار: ''هن لباس لكم وأنتم لباس لهن''.

وكان إدريس الخرشاف أحد المساهمين في المشروع، وهو أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس كلية العلوم قسم الرياضيات والمعلوميات بالرباط ومدير مكتب الهيأة المغربية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بالمغرب، صرح حينها: ''لقد حاولنا إعادة قراءة واقع الأسرة، وحاولنا معالجة قضية الطلاق في المجتمع بشكل عام وعلى مستوى الأسرة بشكل خاص.

في هذا الإطار عملنا في المجلس العلمي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على إخراج مشروع ''من أجل بناء أسرة سعيدة مسلمة متماسكة'' يتضمن بندا أساسيا وهو تأطير المقبلين على الزواج باعتبار أن الفردين سيقومان ببناء مجتمع، فالزواج ليس فسحة جسدية بل هو مسؤولية كبيرة يساهم فيها الشاب والشابة من أجل بناء مجتمع نقي طاهر سليم تعلوه كلمة التوحيد".



المصدر : لها أون لاين ، نشر بتاريخ 2 / 2 / 2008 م


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات