بدء أعمال مؤتمر الأسرة والشباب في الشارقة .



افتتح الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الأميري بالشارقة يوم الثلاثاء 22 / 1 / 2008 م فعاليات مؤتمر الأسرة والشباب في مجتمع دول مجلس التعاون الخليجي / المشكلات والحلول / الذي ينظمه المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالتعاون مع مؤسسة رايت ستارت الخيرية وجامعة الشارقة وتستمر فعالياته لمدة ثلاثة أيام .

وقالت صالحة غابش امين عام المجلس الأعلى للأسرة في كلمة مصورة لها ان الشباب في دول مجلس التعاون الخليجي الذين هم جزء من شباب الأمة يتعرضون لكثير من المشكلات التي تعيقهم عن توظيف قدراتهم وأفكارهم وإبداعاتهم في التعبير عن أنفسهم وتقديم جهد متميز إلى مجتمعهم وأسرهم ..مشيرة إلى أن التحديات التي تواجههم تحتاج الى وعي وشعور بالمسؤولية ليواجهوها ولا يستسلموا لمغرياتها ..ونوهت إلى وسائل الإعلام المفتوحة على كافة الثقافات والأنماط السلوكية .

واشارت الى ان بعض ما جاءت به ثورة الاتصال لا يليق بإنسان متحضر ينتمي إلى تاريخ عريق ..منوهة الى الخطر الذي يحيق بالمجتمع من بعض مشكلات السلوكيات العامة في الأسواق والشوارع والتفكك الأسري وعدم احترام الكيان الأسري والمجتمعي .

من جانبه حذر الدكتور إسماعيل البشري مدير جامعة الشارقة في كلمته من المخاطر التي باتت تتعرض لها الأسرة نتيجة للتغيرات الإقليمية والدولية والطفرة التكنولوجية والمعلوماتية وتفاقم أزمة المديونية في عدد كبير من دول العالم وتزايد الحروب وحالات النزاع المسلح وتراجع أحوال البيئة والموارد وانتشار أوبئة جديدة في بعض مناطق العالم ..مؤكدا ان تأثير هذه التغيرات أكثر حدة في الدول النامية والفقيرة حيث تعاني الأسر من الفقر والأوبئة والبطالة وينتشر العنف والمخدرات والجريمة وغيرها من الآفات الاجتماعية الخطيرة .

وأوضح الدكتور البشري أن عوامل متعددة أسهمت في إحداث تغيرات كبيرة في بنية الأسرة الخليجية على رأسها النفط بحيث أصبحت الحاجة ماسة للاهتمام بالأسرة في الخليج العربي وتعظيم دورها مع تسارع معطيات العولمة بجوانبها المتعددة.

وتطرق البشري الى مشاكل العولمة وما تحدثه من تحولات إيجابية وسلبية في كل المجالات نظرا لاختلاف الأدوات الجديدة والمتطورة في بث المعلومات التي تؤثر تأثيرا كبيرا على ثقافة المجتمع المعنوية من قيم وعادات وتقاليد ومعتقدات ..مشيرا الى ان الزيادة الملحوظة في عدد الفضائيات ومواقع الإنترنت أصبحت تهدد قيم الأسرة والشباب إذا لم يحسن استخدامها والاستفادة منها .

بدوره طالب الداعية عمرو خالد رئيس مجلس أمناء مؤسسة رايت ستار الخيرية بتثبيت القيم الاجتماعية والتصدي للمشكلات المستجدة على مجتمعاتنا وفق الثوابت الدينية ..مؤكدا ان القيم الاسرية هي اخر حائط يستدعي من الامة الاسلامية المحافظة عليه ولن يتأتى لها ذلك الا بجهود جماعية .

وأوضح ان المؤتمر يهدف الى تحقيق غايتين الأولى الخروج بدليل يسهم بشكل واقعي وعملي في مواجهة المشكلات والظواهر المستجدة والغريبة على مجتمعاتنا العربية اما الغاية الثانية فهي تكوين شبكة علاقات متميزة ومتماسكة بين العلماء في العالم العربي للعمل على تثبيت القيم الاجتماعية وفق الإطار الديني .

وترأس الدكتور عدنان العتوم عميد الدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة الشارقة جلسة العمل الاولى التي استهلها الدكتور احمد العموش رئيس قسم علم الاجتماع في جامعة الشارقة بورقة عمل حول الاسرة في مجتمع الامارات / الواقع والمشكلات / تطرق فيها إلى واقع الأسرة الإماراتية الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والصحي وإلى المشكلات الاجتماعية والتعليمية والأسرية والاقتصادية والسكانية وجنوح الأحداث .

وخلص في ورقته البحثية الى نتائج هامة تتصل بالمشكلات التي تواجه الاسرة وفي مقدمتها غلاء المهور 82 بالمائة والزواج من الأجنبيات في المرتبة الثانية بنسبة 6ر55 بالمائة والمربية الأجنبية بنسبة 2ر52 بالمائة وانحراف الأحداث بنسبة 2ر43 بالمائة ثم العنوسة بنسبة 43 بالمائة ومشاكل السكن بنسبة 6ر42 بالمائة ثم ضعف الروابط الأسرية والطلاق بنسبة 42 و 41 بالمائة على التوالي.

وتطرق الدكتور محمد فريد عزي رئيس قسم استطلاعات الرأي في مركز الإمارات للدراسات الإستراتيجية والبحوث في أبوظبي إلى خصائص ومحددات التغيرات البنيوية والثقافية في الأسرة الإماراتية حيث يرى ان التغيرات الاقتصادية والتعليمية قد اثرت على سلوك الناس داخل الأسرة الممتدة وبين الازواج وأبنائهم واصبحت توجد انماط جديدة من الاسر كنتيجة للتراجع والتغيير في الانماط التقليدية السائدة مما ادى الى استحداث قيم وسلوكيات جديدة داخل الأسر والمجتمع ككل.

كما قدم الدكتور محمد عبدالله الشايع رئيس قسم الاجتماع في جامعة القصيم ورقة عمل حول العوامل الدافعة لراغبي الزواج للاستعانة بمراكز التوفيق في المجتمع السعودي موضحا ان ذلك مرده عامل اجتماعي واخر نفسي وعامل الثقة في الجمعية .

وفي جلسة العمل الثانية التي تراسها الدكتور محمد الزحيلي من كلية الشريعة في جامعة الشارقة تحدث الدكتور صالح الرميح من جامعة الملك سعود عن إقدام الشباب على الانتحار في المجتمع السعودي ..موضحا فيها ان عدد حالات الانتحار في السعودية بلغت عام 2005 ../263/ حالة والمحاولات /281/ حالة والسبب بحسب رؤية الشباب ان الانتحار وسيلة للتخلص من مشاكل الحياة .

وتناول الدكتور محمد عبد الله المطوع استاذ علم النفس بكلية الملك فهد الامنية بعض السمات الشخصية للفتيات السعوديات من اسر مطلقة وغير مطلقة محاولا تسليط الضوء من خلال ورقته على تأثير ظاهرة الطلاق على السمات الشخصية للابناء بهدف اتخاذ الإجراءات الوقائية والعلاجية التي تحمي الابناء من مخاطر اثار الطلاق .

كما تناولت ورقة الدكتور فهد الناصر من جامعة الكويت موضوع الطلاق ايضا معتبرة انتشار ظاهرة جنوح الاحداث ذات علاقة وثيقة بالتفكك الاسري الذي ياتي كنتيجة حتمية للطلاق .

واختتم الدكتور حسين العثمان من جامعة الشارقة جلسات اليوم الاول للمؤتمر بدراسة عن الخصائص الديمغرافية والاجتماعية للمدمنين الذين كشفت الدراسة ان غالبيتهم من فئة الشباب التي يقل عمرها عن 30 عاما .



المصدر : وكالة أنباء الإمارات .

    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات