لقاء تثقيفي في مخيم قدورة برام الله حول مهارات الاتصال داخل الأسرة .



رام الله-معا- نظمت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية اليوم، لقاء تثقيفيا في مخيم قدورة برام الله، حول مهارات الاتصال الفعال، وسبل التعامل مع الآخرين، خاصة داخل الأسرة.

وجرى خلال اللقاء الذي حضرته أكثر من 25 سيدة وفتاة، التعريف بمفهوم الاتصال وأنواعه وكيفية إقناع الشخص المخاطب، على اعتبار أن الاتصال هو عملية اجتماعية تفاعلية تقوم وتعتمد اعتمادا كبيرا في حدوثها على المشاركة في المعاني بين المرسل والمستقبل.

واحتوى النقاش حوارا حول أهمية الاتصال داخل العائلة وسبل مخاطبة الأطفال والمراهقين وكيفية التعامل معهم، إضافة طرق التعامل في حالة ألمت ظروف سيئة بالاسرة. كما تم التطرق إلى عوائق الاتصال داخل الأسرة الفلسطينية، ومن ذلك غياب عادات وتقاليد ديمقراطية تشجع الحوار وتبادل الآراء وتقبل الرأي الأخر.

واستعرضت بعض النساء جوانب من تجاربهن المتعلقة بغياب مهارة الاتصال داخل العائلة، حيث تم تناول مشاكلهن الأسرية كنماذج، حاولت المشاركات إيجاد حلول لها.

من جهتها، قالت نائلة عودة من الجمعية أن هذا اللقاء يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الجمعية للتواصل مع النساء وزيادة معرفتهم ووعيهم بالمهارات التي تساعدهم في حياتهم العملية.



وكالة معا ً الأخبارية ، نشر بتاريخ 12/ 1/ 2008.


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات