انطلاق الجولة الرابعة للقاء الوطني السابع للحوار الفكري بتبوك .



تبوك - فائز التمامي
تنطلق اليوم الثلاثاء بمدينة تبوك فعاليات الجولة الرابعة للقاءات التحضيرية للقاء الوطني السابع للحوار الفكري تحت عنوان «مجالات العمل والتوظيف: حوار بين المجتمع ومؤسسات العمل». وتعقد هذه الجولة على مدار يومين


حيث يتضمن اليوم الأول لقاءات مفتوحة بين مسؤولي العمل في القطاع الحكومي والأهلي، وأكثر من 200 مشارك ومشاركة من مختلف شرائح المجتمع للبحث في مجالات العمل والتوظيف، وفي اليوم الثاني تنظم ثلاث جلسات عن مجالات العمل والتوظيف، ومجالات عمل المرأة ، والتدريب، والبطالة، وثقافة العمل.

صرح الشيخ صالح بن عبدالرحمن الحصين رئيس اللقاء الوطني للحوار الفكري بأن اللقاء يأتي امتدادا للنهج الذي وضعه مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني في طرح نقاشات وحوارات مفتوحة لقراءة مختلف القضايا الوطنية، وفي هذا المجال الذي نحن بصدده فإن المركز


يعمل على وضع تصورات وأطر عامة لمناقشة قضايا العمل والتوظيف من خلال إسهامات المشاركين والمشاركات من جميع مناطق المملكة، في وضع تصوراتهم ومرئياتهم لثقافة العمل. كما يهدف المركز لوضع هذه التصورات التي يسهم بها المشاركون والمشاركات بشكل مباشر أمام مسؤولي العمل للمساهمة بالرؤى والتصورات والأفكار حول هذه القضايا التي تهم قطاعا كبيرا بالمجتمع السعودي.


وعبر الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني فيصل بن عبدالرحمن بن معمر عن تقديره وشكره لكل من يشارك في هذه اللقاءات طارحا أفكاره الواقعية الجديدة، وآراءه بمنهجية واضحة ، كما عبر عن أمله في أن تشكل هذه الحوارات واللقاءات منظومة من الأفكار التي يسترشد بها قادة العمل ومسؤولوه في التوصل إلى نتائج عملية ملموسة.


وأوضح أن عقد اللقاءات التحضيرية يقف بنا بشكل مبدئي على أبرز القضايا التي تحيط بمجال العمل والتوظيف في بلادنا، خاصة أن مبدأ تنوع المشاركين والمشاركات الذي تستند عليه مثل هذه اللقاءات التحضيرية يجعل من التصورات والآراء والأفكار أكثر تنوعا، وأكثر جدية، وموضوعية، وأكثر إقناعا خاصة أنها تصدر من فئات متنوعة يجمعها الاهتمام والمتابعة لموضوع العمل والتوظيف.


كما أكد أن النتائج التي يتم التوصل إليها عبر هذه اللقاءات ستمثل ركيزة أساسية يستفاد منها في اللقاء الوطني السابع للحوار الفكري الذي سيعقد بمنطقة القصيم.

وأكد أن اللقاء التحضيري الرابع في منطقة تبوك سوف يناقش مجموعة من القضايا هي: ثقافة العمل والأنظمة والتشريعات المتعلقة بمجالاته، والقطاع الخاص ودوره في توفير مجالات العمل والتوظيف ، مجالات عمل المرأة ( الواقع وسبل التطوير، والبطالة وآثارها الاقتصادية
والاجتماعية والأمنية على المجتمع).


كما يناقش اللقاء بيئة العمل بين القطاع العام والقطاع الخاص، ومجالات التوظيف في القطاع الصحي، وبرامج ومخرجات التعليم والتدريب ومتطلبات أرباب العمل، ومجالات عمل المرأة ( الواقع وسبل التطوير)، والبطالة وآثارها الاقتصادية والاجتماعية والأمنية على المجتمع، وهذه القضايا تهم كل مواطن ومواطنة نظرا لأنها تمثل الإشكاليات الحقيقية في سوق العمل، ومتطلبات المجتمع السعودي من مؤسسات العمل المختلفة.


وذكر الأمين العام أن هناك لقاءات مفتوحة ستتم في بعض المؤسسات التعليمية في مدينة تبوك، يلتقي فيها عدد من المسؤولين مع أبناء المنطقة في حوار مفتوح حول قضايا العمل والتوظيف، كما تعقد دورة تدريبية عن مهارات الحوار والاتصال سوف تكون مواكبة للقاء التحضيري، لتدريب مجموعة كبيرة من الشباب والشابات على هذه المهارات، وتقديم مقومات ثقافة الحوار، والأسس الموضوعية التي ترتكز عليها هذه الثقافة، وسوف يتم توزيع شهادات على المشاركين والمشاركات في هذه الدورة التدريبية، كما سيتم توزيع حقيبة إعلامية تشتمل على عدد من مطبوعات المركز عن ثقافة الحوار، والدراسات الاستطلاعية التي أجراها المركز، فضلا عن الأدلة التعريفية بالمركز وأدلة اللقاءات الوطنية المختلفة.


ولفت ابن معمر إلى أن اللقاءات التحضيرية للقاء الوطني السابع للحوار الفكري انطلقت من المنطقة الشرقية، ثم انتقلت إلى أبها، ثم إلى مدينة جدة حيث شارك في هذه اللقاءات أكثر من 500 مشارك ومشاركة من المعنيين بقضايا العمل، كما أكد أن اللقاء الرئيسي الذي سيعقد في منطقة القصيم سوف يستند على الطروحات والآراء والنتائج التي توصل إليها المشاركون والمشاركات في اللقاءات التحضيرية الخمسة.


وقد عقد المركز هذا العام حتى الآن ثلاثة لقاءات تحضيرية وسوف يعقد اللقاء التحضيري الرابع : «مجالات العمل والتوظيف: حوار بين المجتمع ومؤسسات العمل» الأسبوع المقبل في مدينة تبوك، فيما يعقد اللقاء التحضيري الخامس بمدينة الرياض قبل التوجه إلى منطقة القصيم لعقد اللقاء الوطني السابع للحوار الفكري.


يذكر أن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني قد عقد ثلاث جولات من اللقاءات التحضيرية في المنطقة الشرقية، ومنطقة عسير، ومنطقة مكة المكرمة، وسوف تختتم هذه اللقاءات بجولة خامسة في منطقة الرياض قبل التوجه إلى منطقة القصيم حيث يعقد بها اللقاء الوطني السابع للحوار الفكري.



المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 12625 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات