ورشتا عمل المعايير الوطنية والإرشاد النفسي بالتعاون مع اليونسكو في سورية .



بدأت امس اعمال ورشتي العمل، الاولى: حول آليات الانتقال من المعايير الوطنية الى ادلة الانشطة للمربيات والاطفال والتعليم الاساسي وتأهيل لجان التأليف والثانية:

حول تدريب المرشدين النفسيين والاجتماعيين حول مبادئ الرعاية الأولية والتربوية واهميتها في حياة الاطفال لتقديمها الى الآباء والأمهات، واللتين تنظمهما وزارة التربية اللجنة الوطنية السورية للتربية والعلم والثقافة بالتعاون مع مكتب اليونسكو الاقليمي للتربية في الدول العربية وبين الدكتور سليمان الخطيب معاون وزير التربية اهمية اقامة ورشتي العمل حيث تهدف الورشة الاولى الى البحث في أكثر الآليات والاساليب جدوى وفعالية لكيفية الانتقال من المعايير الوطنية للمناهج التربوية الى الأدلة

والانشطة التربوية في رياض الاطفال والمواد التعليمية وكتاب الطالب وتدريباته ودليل المعلم في مرحلة التعليم الاساسي مبينا انها تتوافق مع خطة الوزارة التي شرعت في عمليات التأليف واعداد الكتب للطالب والمعلم استناداً الى المعايير الوطنية للمناهج التربوية التي أعدتها الوزارة في اطار المشروعات التربوية ذات الأولوية من رياض اطفال وحتى نهاية المرحلة الثانوية. ‏

واكد الدكتور الخطيب ان الورشة تركز باهدافها وموضوعاتها على مرحلة الطفولة المبكرة والتعليم الاساسي اذ أثبتت التجارب العلمية ان الاطفال يحققون نتائج لغوية افضل بكثير في سن السابعة عندما تتوافر لديهم بيئات تعلم في سن الثالثة والرابعة يسود فيها الاختيار الحر للانشطة والتفاعل الحواري مع اقرانهم ومع المربين في الرياض مشيرا الى ان مصطلح التربية في مرحلة الطفولة اوسع بكثير من مصطلح التعليم ما قبل المدرسي لأنه يضم جوانب التعليم من خلال التحفيز المبكر والتوجيه والانشطة والفرص المتعلقة بتنمية الطفل نفسه. ‏

الدكتور نضال حسن امين اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم اكد على عمق العلاقة ونوعيتها التي تربط بين وزارة التربية ومنظمة اليونسكو والمكانة التي حققتها الأنشطة السورية لدى المنظمة في مجالات التربية والعلوم والثقافة مشيراً إلى أهمية الورشتين وأهدافهما في تقديم الخبرات للمشاركين من خلال اطلاعهم على التجارب الإقليمية في مجال إعداد المنهج الوطني وإعداد الوسائل التعليمية المساندة له إضافة إلى التعريف بالمبادئ الأساسية في مجال بناء المناهج الوطنية الخاصة بالطفولة المبكرة. ‏

ويشارك في الورشة الأولى حول آليات المعاير كل من مديريات التخطيط والمناهج والبحوث والتعليم الأساسي والخاص في وزارة التربية ويشارك في الورشة الثانية عدد من المرشدين النفسيين والاجتماعيين في مديريتي تربية دمشق وريف دمشق. ‏



المصدر : صحيفة تشرين ، نشر بتاريخ 8 / 1 / 2008 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات