إعلان نتائج جائزة الشيخة سبيكة لـ «الأسرالمنتجة» في البحرين .


دعا مدير إدارة الأسرة والطفولة بوزارة التنمية الاجتماعية خالد إسحاق، جميع الأسر البحرينية إلى المشاركة في جائزة الشيخة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لتشجيع الأسر المنتجة للعام 8002 التي تم الإعلان عنها أخيرا، وتشمل 3 فروع أولها أفضل أسرة منتجة بهدف تحفيز هذه الأسر على الإبداع في الإنتاج البحريني.

كما يشمل الفرع الثاني من الجائزة أفضل منتج بهدف الوصول إلى الجودة، فيما خصص الفرع الثالث لأفضل راع وداعم للأسر المنتجة، إيمانا بأهمية دور القطاع الخاص والمجتمع المدني في دعم الأسر المنتجة.

وأشار إسحاق إلى شروط التقدم لنيل الجائزة، ومنها أن يكون المتقدم بحريني الجنسية، وممن تنطبق عليه الشروط الموضحة أمام كل فرع من فروع الجائزة التي يمكن التعرف عليها من خلال الاستمارة الخاصة بالجائزة، على أن يتم الإعلان عن أسماء الفائزين في 51 مارس/ آذار من كل عام، وهو اليوم العربي للأسر المنتجة.

ومن المقرر، بحسب إسحاق، منح الفائز في الفرع الأول من الجائزة 0005 دينار بحريني، ودرعا تذكاريا وفي الفرع الثاني 0003 دينار بحريني ودرعا تذكاريا، كما سيمنح الفائز في الفرع الثالث، درعا تذكاريا.

ولفت إسحاق إلى أن ''جائزة أفضل أسرة منتجة، مخصصة للأسرة التي تعمل على زيادة دخلها عن طريق اشتغالها بالصناعات الصغيرة وتعتمد على قدراتها الذاتية وتنميتها بالبحث عن عناصر الإنتاج المحلية''. وتابع ''يشترط للتقدم لهذا الفرع من الجائزة أن يكون المشروع هو الدخل الرئيس للأسرة وأن تكون لدى أفراد الأسرة حرفة ومهارة قاموا بتطويرها من خلال البرامج التدريبية والممارسة العملية، وأن يحدث المشروع تغييراً ملحوظاً في حياة الأسرة المعيشية''.

ومن المقرر أن تقوم لجنة التحكيم باختيار أفضل أسرة من خلال معايير معتمدة تتضمن توفر المشاركة في الدورات التدريبية المتخصصة التي ساهمت في زيادة القدرة والطاقة الإنتاجية لديهم والمشاركة في المعارض الداعمة لتسويق المنتجات.

وتعتبر جائزة الفرع الثاني من الجائزة، وفق إسحاق، مخصصة لأفضل منتج، تم من خلال عمل الأسرة سواء كان هذا الإنتاج مبتكراً، أو مصمماً، أو مطوراً مباشرة من قبل الأسرة، ويشترط للتقدم لنيلها، أن يكون المنتج من تصميم وإنتاج الأسر المنتجة ولاقى قبولاً في التسويق الداخلي أو الخارجي وأن يتميز بالإبداع والتطوير والجودة والأصالة.
ومن المقرر أن تقوم لجنة التحكيم باختيار أفضل منتج من خلال معايير معتمدة، تتضمن المحافظة على أصالة المنتج وارتباطه بالتراث البحريني. ومتابعة ما يستجد في مجال تطوير المنتج والوسائل والمعدات التكنولوجية الحديثة، والمواد الجديدة، والمواد الخام التي تم إدخالها بغرض تحديث وتطوير المنتج وزيادة الإنتاج كماً ونوعاً.

وأشار إسحاق إلى أن ''الفرع الثالث من الجائزة، مخصص لأفضل راع وداعم للأسر المنتجة وسيكون مخصصا للمؤسسات الأهلية، أو الخاصة، أو الحكومية، أو الأفراد الذين ساهموا في دعم الأسر المنتجة''.

ويشترط للتقدم للجائزة أن يكون للراعي دور رئيس في تقديم الدعم المادي والفني والمعنوي لتطوير وتسويق منتجات الأسر المنتجة، وله مساهمة واضحة للعامين السابقين، وأن يقدم إيجازاً لنوعية الدعم المساهم فيه والأثر الإيجابي الذي ترتب على الأسر لهذا الدعم. يشار إلى أن استلام استمارة الترشيح للجائزة سيكون من خلال المراكز الاجتماعية
التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية أو من مجمع العاصمة لمنتجات الأيدي البحرينية أو مركز سترة للأسر المنتجة، في مدة أقصاها 01 يناير/ كانون الثاني الجاري، فيما حددت اللجنة الفترة من 3 حتى 01 فبراير/ شباط لاستلام المنتجات مرفقة بطلبات الترشيح بمجمع العاصمة لمنتجات الأيدي البحرينية بضاحية السيف.



المصدر : صحيفة الوقت البحرينية ، العدد 685 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات