الأمير سلطان يدشن الموقع الإلكتروني لكرسي سموه للدراسات الإسلامية.



واس - الرياض .
اسـتـقـبـل صـاحـب الـسـمـو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام في مكتبه بوزارة الدفاع والطيران أمس مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ

ومدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان عقب توقيعهما اتفاقية كرسي الأمير سلطان بن عبدالعزيز للدراسات الإسلامية المعاصرة الذي يشرف عليه مفتي عام المملكة ويحتضنه قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية بجامعة الملك سعود وبدعم سخي من سمو ولي العهد.

وخلال الاستقبال أكد سمو ولي العهد ان الهدف من إنشاء كرسي سموه للدراسات الإسلامية المعاصرة هو التأكيد على وسطية الإسلام وسماحته ودعم الأبحاث ذات العلاقة، مثنيا سموه على الجهود التي بذلها سماحة المفتي والقائمون عليها بالجامعة.

ثم تشرف مدير جامعة الملك سعود بتقديم هدية تذكارية لسمو ولي العهد بهذه المناسبة.
بعد ذلك تفضل سمو الأمير سلطان بن عبدالعزيز بتدشين الموقع الالكتروني للكرسي على شبكة المعلومات العالمية.

حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية.

وكان مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ومدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله العثمان قد وقعا أمس في الرياض اتفاقية كرسي الأمير سلطان بن عبدالعزيز للدراسات الإسلامية المعاصرة.

ويهدف كرسي الأمير سلطان للدراسات الإسلامية إلى دعم الدراسات والأبحاث المؤكدة على وسطية الإسلام وسماحته ومعالجة الأفكار المنحرفة والتيارات الهدامة بأسلوب منهجي وموضوعي وتنمية جوانب التوازن والشمول والاعتدال في أوساط الشباب، وكذلك مواجهة ظواهر الغلو والانحلال في واقع المسلمين والإسهام في معالجة القضايا المعاصرة والمستجدة في ضوء الإسلام.

كما يهدف إلى الاستثمار الأمثل للكفاءات المتميزة في الجامعة في هذا الميدان ودعم وتشجيع الإبداع والتجديد والابتكار في مجالات الدراسات الإسلامية إلى جانب دعم وتشجيع الدراسات الإسلامية التطبيقية واستثمار التقنية الحديثة في مجال الدراسات الإسلامية، بالإضافة إلى التعاون مع الجمعيات العلمية السعودية في المملكة في ميدان البحث العلمي والتواصل والتنسيق مع المؤسسات العلمية والشرعية والرسمية ومع العلماء داخل المملكة وخارجها في ميدان البحوث والدراسات.

وتشمل وسائل تحقيق اهداف الكرسي إنشاء موسوعة عن الوسطية ( ورقية وإلكترونية ) واستقطاب أساتذة زائرين من المشهود لهم بالتميز والعمق البحثي وعقد الورش والندوات والمؤتمرات المتخصصة في الميدان البحثي للكرسي، وكذلك طباعة ونشر البحوث والرسائل الجامعية المناسبة لتخصص الكرسي وتقديم الحوافز المناسبة لطلبة الدراسات العليا لإعداد أطروحاتهم في هذا الميدان واستكتاب بعض العلماء والمفكرين والباحثين

المتخصصين، بالإضافة إلى دعم المشروعات البحثية المتميزة واستقطاب بعض طلبة المنح المتميزين والموهوبين في مجال الدراسات العليا إلى جانب التعاون مع المراكز البحثية المتخصصة داخل الجامعات وخارجها وإعداد موقع الكتروني متخصص في مجال الكرسي.



المصدر :صحيفة اليوم ، العدد 12619 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات