خط ساخن سعودي لضحايا العنف الأسري .



الرياض - قدس برس :

قررت وزارة التربية والتعليم في السعودية، تشكيل لجان تنتشر في جميع أرجاء البلاد، تتخصص في بحث مسألة العنف الأسري الذي تتعرض له الطالبات والمعلمات، إضافة إلى التحقيق في قضايا العنف داخل مدارس الإناث.

وسترتبط اللجان الفرعية مع لجنة مركزية توجد في محافظة جدة ، مع تخصيص خط هاتفي "ساخن" للتبليغ من قبل مديرات المدارس عن أي حادثة عنف يتم رصدها تتعرض لها الطالبات أو المعلمات، وستعمل اللجنة على التنسيق مع الجهات ذات الاختصاص لمعالجة هذا النوع من التجاوزات.

وأكدت توجيهات صدرت عن الأمير خالد بن عبد الله نائب وزير التربية، على ضرورة ملاحظة الطالبات وتوعيتهن بأساليب الإفصاح عن العنف الجسدي أو النفسي والتمييز بين المواقف التأديبية وبين العنف العدواني أو الخروج عن حد الصواب مثل الضرب المبرح أو الحروق بكافة أشكالها أو حلق الشعر أو المنع من الحضور إلى المدرسة.

وأوضحت سعاد الشمري، وهي ناشطة سعودية في مجال حقوق الإنسان بتصريحات صحفية، أن القرار يأتي تزامنا مع يوم "العنف ضد المرأة" التي وقعت عليها السعودية.



المصدر: صحيفة الشرق القطرية ، نشر بتاريخ 31/12/2007 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات