اجتماعي / مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية في الأحساء يؤهل 155 مصلحاً أسري
نفذ مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية، الذي تشرف عليه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، اليوم، برنامجاً تدريبياً لتأهيل 155 مصلحاً أسري من مختلف مناطق المملكة، وذلك في مقر بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية بالأحساء.
وأوضح المدير التنفيذي الدكتور خالد الحليبي، أن البرنامج التدريبي يهدف لإعداد المتدربين في المجال الأسري، والسعي إلى نشر ثقافة الإصلاح والثقافة الأسرية البنائية بين أفراد المجتمع ، مشيراً إلى أن البرنامج التدريبي أستمر لمدة ثلاثة سنوات.
وبين أن البرنامج التدريبي تم تصميمه بمهنية عالية بهدف تطوير مهارات المصلحين لتقديم أفضل الممارسات اللازمة بدرجة احترافية عالية، مفيداً أن البرنامج يرتكز على بيان معنى الإصلاح بين الناس، وترسيخ ميثاق الإصلاح، وكيفية التعامل مع مراحل النمو المختلفة، والتعرف على مهارات الاتصال، وآليات دراسة الحالة , وفقه الأسرة والتدرب على أنماط الشخصي،ة وأخذ القسط الكافي من التدريب، والممارسة العملية في الإصلاح الأسري.
وأشار إلى أن البرنامج التدريبي يستهدف بالدرجة الأولى حالات الطلاق والخلع والفسخ التي يرجى تلافيها، وحالات عضل البنات، والخصام بين أفراد الأسرة و خارجها، و قضايا العقوق، وخلاف الأسرة على الإرث ونحوها.
ونوه بأهمية اللجوء إلى الإصلاح قبل الاضطرار للجوء إلى المحكمة حيث أن نسبة الصلح في القضايا الأسرية بلغت العام الماضي 72%، لافتاً النظر إلى أن عدد من الجهات الحكومية والأهلية تقتسم هذا الواجب من خلال مكاتب المصالحة في المحاكم , وهيئة حقوق الإنسان، وجمعية حقوق الإنسان ، ودور الحماية، إضافة إلى الجمعيات التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية لاستيعاب قضايا الصلح وحل المشكلات الأسرية .

    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات