العدل تدشن برامجها التوعوية عن العنف الأسري في المحاكم




الرياض - مبارك العكاش


تحت رعاية وزير العدل د. وليد بن محمد الصمعاني، دشّن رئيس محكمة الأحوال الشخصية بالرياض الشيخ حمد الزيد والمستشار والمشرف العام على الإدارة العامة للخدمة الاجتماعية الدكتور ناصر العود المعرض التوعوي بالعنف الأسري الذي تنفذه الوزارة بشراكة مباشرة مع وزارة الحرس الوطني ممثلة في برنامج الأمان الأسري، والمقام بمقر محكمة الأحوال الشخصية بالرياض ويستمر لمدة خمسة أيام.

وأكّد رئيس محكمة الأحوال الشخصية الشيخ حمد الزيد في تصريح صحافي ضرورة إقامة مثل هذه المعارض التوعوية التي تبث الوعي في المجتمع على نبذ العنف الأسري ومآلاته التي تنعكس بشكل سلبي على قيم المجتمع وأخلاقه وسلوك أفراده، مشيداً بهذه الخطوة الرائدة المباركة التي خطتها الوزارة في تفعيل دورها في توعية أفراد المجتمع من خلال مرافقها العدلية لتكون منارة يعرف من خلالها المواطن والمقيم حقوقه.

وأوضح أن العنف الأسري يحتاج إلى مزيد من الاهتمام والعناية كي لا يستشري في أي مجتمع، وإلى تبصير الناس من خلال إقامة مثل هذه المعارض وإعطائهم الدورات المكثفة لتعريفهم بالقوانين والعقوبات اللازمة التي تضمن حقوقهم وتعريفهم بها وبالخطوات النظامية للحصول على تلك الحقوق وعدم التعدي عليها، لافتاً إلى جدوى استغلال منصات التواصل الاجتماعي وتقنياتها لتوعية المجتمع.

من جهته، أوضح د. ناصر العود أن الهدف من إقامة المعرض هو المساهمة في تعزيز دور وزارة العدل في تحقيق المسؤولية الاجتماعية من خلال ما يرتبط بالمجال العدلي من برامج اجتماعيه ومنها برنامج #أسرتك_أمنك الذي يتم بشراكة مع وزارة الحرس الوطني وعدد من الجهات الأخرى، مشيراً إلى أن المعرض سوف يتم تنفيذه في جميع محاكم الأحوال الشخصية بالمملكة خلال الأسابيع القادمة من خلال الإدارة العامة للخدمة الاجتماعية.

واشتمل المعرض على عدد من اللوحات التعريفية بالآليات والإجراءات الخاصة بالتعامل مع حالات الإيذاء والعنف حسب ما نصّت عليه الأنظمة والتشريعات الصادرة في هذا الشأن، ومنها نظام الحماية من الإيذاء ونظام حقوق الطفل، كما اشتمل المعرض على لوحات إرشادية للتوعية بأهمية المحافظة على الأسرة باعتبارها النواة الأولى للمجتمع، بالإضافة إلى التعريف بجهود وزارة العدل في الحد من الإيذاء وحماية أفراد الأسرة من خلال استعراض أهم البرامج والقرارات والتعليمات التي تم إصدارها
.




المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 17327 .





    مقال المشرف

الحضانة.. القرار المحكم

جدران البيت المهجور من العاطفة والحنان والمودة والرحمة تكاد تنطبق عليه كل لحظة وأخرى من الجهات الأربع، لم يعد للحياة طعم ولا معنى، شعور ضاغط بأن انهيار العلاقة الزوجية بات وشيكا، وليست هي المصيبة التي تخاف من وقوعها، بل هي تتمناها، ولكن المصيبة

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات