طبيبة سعودية تفوز بجائزة "الأبطال الحقيقيون" العالمية



أبها: محمد الفهيد

اختارت منظمة "أنقذوا الأطفال" الخيرية الأميركية هذا الأسبوع الطبيبة السعودية والمحاضرة في كلية الطب بجامعة الملك سعود بالرياض نورة العمرو، للفوز بإحدى جوائز "الأبطال الحقيقيون" المتخصصة في تكريم العاملين في المجالات الصحية، وأبرزها سلامة المرضى.

من جانبها، أعربت نورة العمرو، عن بالغ سعادتها بحصولها على هذه الجائزة، التي وضعت اسم المملكة لأول مرة على لائحة الفائزين بها، مؤكدة أهمية هذا التتويج للمملكة العربية السعودية عامة، وللمجال الصحي وللمرأة السعودية على وجه الخصوص.

وقالت لـ"الوطن": حصولي على هذه الجائزة تقدير رفيع للمرأة السعودية، التي تؤكد كل يوم أنها قادرة على تحقيق المزيد من المنجزات التي تسجل باسم الوطن، في مختلف المجالات، لا سيما في المجال الصحي والطبي.

ونوهت العمرو بالإمكانات التي تضعها المملكة لتوفير كل ما يعزز دور المرأة ووجودها على ساحة المنجزات الدولية.
وعدّت العمرو في معرض حديثها، الجائزة بأنها تتمتع بأهمية كبيرة في مجال الرعاية الصحية والممارسين لها، وقالت: بعض التقديرات تشير إلى النقص الحاد في الكوادر الصحية المؤهلة التي وصل عددها إلى 5 ملايين ممارس فقط، منهم مليون يعملمون في الخطوط الأمامية، وأن معظم الممارسين يعملون فوق طاقتهم دون التقدير المناسب لهم.

وأكدت أن هذه الجائزة تهدف إلى تعزيز الوعي بعمل هؤلاء الممارسين الصحيين، وأهمية الاعتراف بإنجازاتهم عالميا، خاصة وأنهم يقطعون أشواطا من الجهد والعناء المبذول؛ لتلبيتهم نداءات الواجب المتتالية والمستمر طيلة فترة خدمتهم. وقدرت العمرو، المتخصصة بسياسات الصحة التي انضمت لمجلس الشورى كباحثة دكتوراه وزميلة في سياسات الصحة وتشريعاتها لدعم المجلس في هذا المجال، كل شركاء النجاح الذين كانوا خلف تحقيقها الجائزة.

وستقدم الجائزة للدكتورة العمرو في حفل سيقام بالرياض في شهر أبريل المقبل.

وكانت المنظمة قد أقامت حفلا بهذا الخصوص في كاليفورنيا تزامن مع حفل توزيع جوائز "جولدن جلوب" السينمائية الأحد الماضي، إذ تم تكريم عدد من الفائزين بالجائزة في الولايات المتحدة، بحضور الرئيس السابق بيل كلينتون الذي ألقى كلمة بهذه المناسبة، كما سيتم تكريم 12 شخصا من عدة دول، من بينهم الطبيبة العمرو، وكذلك 11 ممارسا صحيا من دول كإثيوبيا، الكاميرون، هاييتي، كندا، مانيمار، جنوب أفريقيا، زامبيا، راوندا، نيجيريا، بنجلاديش، وكينيا.

وقد عرف عن هؤلاء تميزهم في إنقاذ حياة الكثير من المرضى، وكذلك تقديمهم لخدمات صحية لعدد من الحالات الحرجة.

وقالت رئيسة حملة إنقاذ الأطفال والمواليد في المنظمة ماري باورز، "إن هذه الجائزة تعطينا فرصة لنحتفل بهؤلاء الأشخاص الذين يحدثون فارقا في العناية الصحية، ويتصدون لكثير من المشكلات ويحلونها".

وأطلقت جوائز "الأبطال الحقيقيون" عن طريق منظمة "أنقذوا الأطفال" غير الربحية، بالتعاون مع تحالف العمال الصحيين "فرونت لاين"، وتعد الأولى من نوعها عالميا، إذ تهدف إلى وضع مزيد من الاحترام والتقدير للعاملين الصحيين، خاصة المنقذين للأرواح كما تشجع على توفير الرعاية الصحية المميزة في العالم بشكل عام.

يذكر أن الطبيبة العمرو مبتعثة حاليا للحصول على درجة الدكتوراه في تخصص الصحة العامة، ويتركز بحثها في مجال السياسات الصحية وتشريعاتها. وكان موقع المنظمة قد نشر اسم الطبيبة نورة العمرو على موقع الجائزة الإلكتروني على هذا الرابط: http://www.therealawards.com/nominees/875






المصدر: صحيفة الوطن ، نشر بتاريخ 16/01/14 .





    مقال المشرف

الشيخ الرومي.. وجيل الرواد

أكثر من مائة عام (1337-1438هـ) عاشها الشيخ الراحل عبدالله بن محمد الرومي. وانتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الخميس الماضي، السابع عشر من جمادى الآخرة من عام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة. واحد من جيل الأدباء الرواد، لا يعرفه جيل اليوم، عم

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات