لجنة من «الصحة» و«المخدرات» لبحث تزايد حالات الإدمان على الأدوية النفسية .




الرياض – محمد الحيدر



كشف وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة عن تشكيل لجنة وفرق عمل مشتركة تجمع مختصين من وزارة الصحة والمديرية العامة لمكافحة المخدرات لبحث ظاهرة تزايد حالات الإدمان على بعض الأدوية والعقاقير النفسية جراء تعاطي المخدرات.

وقال الوزير الربيعة في تصريحات صحافية عقب زيارته أمس الأول للمديرية العامة لمكافحة المخدرات في الرياض، إن اللجنة المشكلة ستدرس الظاهرة وتخرج بتوصيات تنظم العمل، وتضمن عدم وجود أي خلل قد يلحق بصحة المواطن او المقيم.

وتجول الوزير، في المعرض الرئيسي في المديرية الخاص بطرق وأساليب تهريب وترويج المخدرات بأنواعها، وكميات ضبطيات المخدرات للأعوام الماضية.

واطلع الربيعة والوفد المرافق له، على سير عمل مركز القيادة والسيطرة والتحكم في المديرية وشاهدوا خطوط تهريب المخدرات الدولية ونتائج الأبحاث المخبرية التي أجراها مركز الأبحاث المخبرية ومراقبة السلائف بالمديرية لعينات المضبوطات من أنواع المخدرات وما تشمله من مكونات وتراكيب متعددة، وآثارها وأضرارها الصحية والنفسية على الإنسان، مشيداً بالبرامج التوعوية والوقائية التي قامت بها المديرية والجهات الشريكة في سبيل توعية المواطنين والمقيمين بأضرار المخدرات.

ونوه وزير الصحة بالإنجازات التي حققها ويحققها رجال مكافحة المخدرات في التصدي لعصابات الشر وكان آخرها إحباط تهريب أكثر من 6 ملايين قرص "إمفيتامين" مخدر مؤخرا بمدينة الرياض. وأكد أن ما تم الاطلاع عليه خلال الزيارة لمقر مديرية مكافحة المخدرات هو جزء بسيط من عمل يومي ضخم متواصل على مدار الساعة يتميز بالتنظيم والمهنية العالية، وحرص المسؤولون فيها على تطوير آليات العمل، لافتاً إلى أن التعاون بين جهاز مكافحة المخدرات ووزارة الصحة كبير جدا ويهدف بالدرجة الأولى خدمة الوطن والمواطنين.

إلى ذلك، رحب المدير العام لمكافحة المخدرات اللواء عثمان بن ناصر المحرج بزيارة وزير الصحة وزملائه وبالوزارة وقال إنها تأتي في إطار التعاون بين الجهازين وتنسيق الجهود، مشيراً إلى أن المديرية حريصة كل الحرص على التواصل مع الجهات ذات العلاقة في خطوة تهدف إلى النهوض بمحاربة المخدرات بجميع أنواعها.

وأوضح اللواء المحرج انه تم الاجتماع مع وزير الصحة وبحث عدد من الموضوعات المشتركة بين الجهازين والتي ستضمن مزيداً من التعاون والتنسيق بشكل افضل في الأيام المقبلة.

وفي نهاية الزيارة تسلم وزير الصحة درعا تكريمياً من اللواء المحرج مثمنا له الزيارة ومقدما له الشكر والتقدير.




المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 16406 .




    مقال المشرف

الشيخ الرومي.. وجيل الرواد

أكثر من مائة عام (1337-1438هـ) عاشها الشيخ الراحل عبدالله بن محمد الرومي. وانتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الخميس الماضي، السابع عشر من جمادى الآخرة من عام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة. واحد من جيل الأدباء الرواد، لا يعرفه جيل اليوم، عم

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات