«التنمية الأسرية بالمنطقة الشرقية » يلم شمل عائلة بعد خصام 18 عاماً .



عادل التركي - الدمام

نجح مركز التنمية الأسرية التابع لجمعية البر بالمنطقة الشرقية في جمع شمل عائلة بعد انقطاع دام 18 عاماً إثر خلاف بين الزوجين, ما أدى إلى هجران الزوج لزوجته وابناؤهما يصارعون الحياة طيلة تلك السنين.
إذ قام المركز طيلة تسعة شهور بالتوفيق والاصلاح بين الزوجين وارجاعهما لبعضهما وتقريب المسافات بينهما والوصول بهما إلى حالة الصفاء والنقاء، حيث كان اللقاء الأول بين العائلة في المركز للم الشمل في ليلة اربعاء هادئة ووسط اعتذار أعاد البسمة على محيا العائلة.

أوضح ذلك المدير التنفيذي لمركز التنمية الأسرية أحمد الفردان, مضيفاً بقوله «لك أن تتخيل منظر بكاء الأبناء لحظة لقائهم بأبيهم, وهو يعانقهم وسط فرحة اختلطت بدموع الفراق خلال السنين الماضية, وفي الوقت الذي كادت ألا تكتمل , لولا التوفيق للأسرة وإعادة السعادة إليها من جديد , وفي الوقت الذي توفى جد الأبناء لأبيهم بعد زيارة الأب وأبنائه بطلب من جدهم والاطمئنان على كيان العائلة وعودتها من حالة الخصام بينهم إلى حالة الوئام, وينعم الأبناء بدفء البيت من خلال وجود والديهما».

وأضاف الفردان «مركز التنمية الأسرية يعنى بالجوانب الاجتماعية والأسرية وهو دور تكاملي مع الجهات الأخرى ذات العلاقة, وأبوابه مفتوحة للمجتمع بتقديم كافة الخدمات من استشارات اسرية وتربوية ونفسية عبر مستشارين ومستشارات وبخصوصية تامة خلال الفترة المسائية عدا يومي الخميس والجمعة, وبشكل مجاني, ومن أهم أهداف المركز تقديم الهاتف الاستشاري وإصلاح ذات البين والتوفيق بين راغبي الزواج ودورات تدريبية للمقبلين على الزواج وأيضاً مساعدتهم على الزواج».




المصدر: صحيفة اليوم ، نشر بتاريخ 29/06/2012 .





    مقال المشرف

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات