حقوق الإنسان: الولاية والوصاية لخدمة المرأة ولابد من تحديد سن ملائم للزواج .




الرياض - نايف آل زاحم


أكدت هيئة حقوق الإنسان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة أنه على الرغم من الجهود المبذولة والاهتمام المتزايد بحقوق المرأة إلا أن الهيئة تدعو إلى مزيد من الجهود لترسيخ حقوق المرأة وحماية مكتسباتها، مطالبة بإعطائها كامل حقوقها التي كفلتها الشريعة الإسلامية حيث أن هناك جوانب أخرى مازالت المرأة بحاجة إلى العناية بحقوقها وأكدت ان الوصاية والولاية وضعت لحماية حقوق المرأة وليس لانتهاكها.

ونبهت هيئة حقوق الإنسان إلى ضرورة الاهتمام بالقضايا الخاصة بالمرأة كالعضل والتحجير والنفقة والحضانة والطلاق وأن عدم مراعاة الحاجة إلى سرعة البت في مثل هذه القضايا يؤدي إلى انتهاك حقوقها، وبينت بأنها تسعى مع جهات الاختصاص لإيجاد حلول لتسريع النظر في تلك القضايا.

وجددت الهيئة مطالبتها بتحديد سن ملائم لزواج الفتاة، وأن زواجها في سن صغيرة يحرمها طفولتها وفرصها في التعليم وقد يعرضها لإشكالات صحية وهذا يعتبر انتهاكا لحقوقها.

واشارت هيئة حقوق الإنسان إلى تزايد الاهتمام بحقوق المرأة على الصعيد المحلي في ظل مايوليه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - يحفظه - الله وحكومته الرشيدة للمرأة من اهتمام ورعاية والتأكيد على ماتكفله الشريعة الاسلامية والانظمة النافذة في المملكة من حفظ ورعاية لحقوقهن وتأمين الحياة الكريمة لهن واتاحة الفرصة للمرأة للمشاركة الفاعلة في النهضة التنموية الشاملة التي تعيشها المملكة، التي كان آخرها ما أصدره يحفظه الله من قرار يقضي بحق المرأة في عضويةً مجلس الشورى، وحقها في الترشح والانتخاب لعضوية المجالس البلدية.

وأشادت الهيئة بالنقلات المميزة للمرأة السعودية، ومساهماتهن في مختلف المجالات لبناء وتنمية الوطن حيث اثبتن قدرتهن على المشاركة في هذه التنمية بكل اقتدار.

وأوضحت الهيئة أن المرأة السعودية حققت انجازات سارعت في الارتقاء بمكانتها وزادتها تقدماً، مع الحفاظ على هويتها وتميزّها، حيث تم تعيين عدد من النساء في مراكز مرموقة في وزارات ومرافق حكومية واستحداث أقسام لهن في السلك العسكري مثل الجوازات والسجون والدفاع المدني، وممارسة البيع في الأسواق وغيرها من الأماكن.

وبينت الهيئة أن دعم المؤسسات التربوية والتعليمية والاجتماعية والاقتصادية ساهم بشكل مباشر في إبراز انجازات المرأة السعودية على كلا المستويين المحلي والعالمي، فقد ظهرت في السنوات الماضية عدد الانجازات العلمية والتي وضعت الأكاديمية والعالمة والطبيبة والمخترعة السعودية على خارطة التفوق العلمي عالمياً وأهلتها لتسجيل مخترعات باسمها والفوز بميداليات في محافل دولية مما دعا عدداً من المؤسسات العلمية المتميّزة إلى دعوة المرأة السعودية للانضمام إلى فريقها أو المشاركة المباشرة في أبحاثها وتجاربها.

وأوضحت الهيئة أن مبادرات خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - في إعطاء التعليم عامةً - وتعليم المرأة على وجه الخصوص - اهتماماً بالغاً من خلال ماتم اعتماده في مخصصات الميزانيات في القرارات المعتمدة، انعكست في وضع ميزانية مخصصة لدعم تعليم المرأة وابتعاثها للحصول على التأهيل الملائم.

وأشارت الهيئة إلى مجال التعليم الفني والتدريب المهني حيث وضعت برامج تدريبية مهنية في مختلف المهن التي يحتاجها سوق العمل مع زيادة الطاقة الاستيعابية للكليات والمعاهد والمراكز التابعة للمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني حيث تضمنت برامج جديدة تناسب عمل المرأة فيها.






المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15965 .





    مقال المشرف

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات