مجلس الشورى يطالب بسرعة إعداد لائحة لضمان حقوق المطلقة وأطفالها .




الرياض عبد السلام البلوي


رفض مجلس الشورى توظيف النساء في المحاكم وكتابات العدل في الأعمال الإدارية وحالت أربعة أصوات فقط دون إقرار توصية لعضو اللجنة الأمنية نواف الفغم جاءت إضافية على توصيات للجنة القضائية على تقرير وزارة العدل الأخير، حيث حصلت التوصية على 72 صوتاً بينما المقرر لقبولها وإقرارها 76.

ورأى عدد من الأعضاء أن العمل جار على تحقيق ما نصت عليه التوصية في ظل التوسع بإشراك المرأة في ميادين العمل ضمن ضوابط الشريعة الإسلامية والتي صدرت أوامر ملكية بشأن إيجاد فرص العمل المناسبة للمرأة.

ووافق المجلس على توصية لرئيس لجنة الأسرة والشباب ثامر الغشيان وطالب بدعم مكاتب القضاة بطاقم إداري وفني وبحثي يتيح للقاضي دراسة القضية ومن ثم الحكم فيها، حيث رأى الأعضاء أن إيجاد تلك الكوادر سيمنح إجراءات التقاضي السرعة للحكم في القضايا، ويعمل على إتمام عمل القاضي بالسرعة المطلوبة.وأقر مجلس الشورى توصية عضو لجنة الإسكان والمياه والخدمات العامة محمد القويحص والتي نصت على «الإسراع في إعداد لائحة تنظيمية لحقوق المرأة المطلقة تحفظ حقوقها وحقوق أطفالها كما نصت عليها الشريعة الإسلامية».واستمع المجلس إلى عدد من المداخلات التي أيدت إعداد لائحة تنظم حقوق المطلقات والأطفال في ظل تزايد عدد حالات الطلاق، وتعريف النساء بحقوقهن بعد الطلاق من نفقة وحضانة وما يتعلق بها من إجراءات إدارية وتنظيمية، فيما رأى آخرون أنه يجب دراسة الموضوع بشكل مفصل والتأكد من وجود فراغ تنظيمي في هذا الصدد.

المصادقة على اتفاقية لتأسيس مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان

من ناحية أخرى صادق الشورى على مشروع اتفاقية تأسيس مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأيادن والثقافات بعد إجراء عدد من التعديلات على عد من مواده التي رأت اللجنة المختصة وهيئة الخبراء وجاهتها.وتتكون الاتفاقية من مقدمة وتسع عشرة مادة ، وتأتي تتويجاً لدعوة المملكة وإيمانها بأن الحوار هو السبيل الأمثل لحل القضايا الدولية المختلفة بالطرق السلمية، مدركة في هذا الصدد بأن ما يجمع الغالبية العظمى من شعوب العالم هو أكثر مما يفرقها.وقال المجلس إنه إدراكاً منه لأهمية إشاعة الحوار على مختلف المستويات أفرد ضمن جدول أعمال الاجتماع التشاوري الثالث لرؤساء برلمانات الدول الأعضاء في مجموعة العشرين الذي سيعقد مطلع الأسبوع القادم في الرياض محور الحوار وانعكاساته مضطلعاً بدوره نحو تفعيل أداء الدبلوماسية البرلمانية والتي تواكب الجهود الحكومية وتعززها من أجل تحقيق السلم والأمن الدوليين.





المصدر: صحيفة الرياض ، العد 15947 .





    مقال المشرف

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات