انطلاق فعاليات المنتدى والمعرض الدولي للتعليم العام في الرياض .



الرياض - راشد السكران



تنطلق اليوم الاثنين بالرياض فعاليات المنتدى والمعرض الدولي للتعليم في نسخته الثانية للعام 1433ه بمقر مركز المعارض بالرياض بحضور سمو وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله آل سعود. وقد حرصت وزارة التربية والتعليم ممثلة في اللجنة القائمة على المعرض أن تضع خطة للوصول بالمعرض إلى أهدافه المنشودة من خلال جلسات المنتدى المفتوحة ، وورش العمل التي يتم فيها تناول أحد الموضوعات المرتبطة بمحاور المنتدى ، يقدمها مختص أو أكثر، لعدد مختار ومناسب من المشاركين في الورشة، إضافة إلى حلقات النقاش التي تضم عدداً من الخبراء لمناقشة احد الموضوعات المنبثقة من عنوان المنتدى " المعلم والتحول الى مجتمع المعرفة " حيث يعرض كل مشارك رؤيته بأسلوب حواري.

ويرتكز المعرض على أربعة محاور تشمل إعداد وتأهيل المعلم واختيار المعلم ، و التطوير المهني كذلك تقويم الأداء ويضم التجارب العالمية في تطوير العملية التعليمية، ويشارك فيه عدد كبير من الشركات المختصة في تكنولوجيا التعلم والتعليم، وصناعة المنهج وتطوير وتأهيل القيادات التعليمية، والمتخصصون في رياض الأطفال والتربية الخاصة، والجودة والاعتماد التربوي والموهوبين، وتصميم المباني المدرسية وتجهيزاتها. ويشارك في المنتدى نخبة من الخبراء الدوليين والوطنيين لإقامة محاضرات وورش عمل تتناول تطوير التعليم، وتحسين الممارسات التعليمية والمركزية واللامركزية، ودور التقنية في تطوير التعليم وتصميم البيئات المدرسية في القرن الحادي والعشرين. وتهدف وزارة التربية من خلال هذا المنتدى إلى المساهمة في تطوير برامج إعداد وتأهيل المعلمين في مؤسسات التعليم العام بما يواكب المستجدات والتحول إلى مجتمع المعرفة ،

واقتراح معايير مهنية و آليات عملية لاختيار المعلم المؤهل للقيام بالأدوار المستقبلية المأموله ، و تحديد التحديات التي تواجه التطوير المهني للمعلم أثناء الخدمة ، واقتراح الحلول المناسبة التي تضمن الارتقاء بالمستوى العلمي والتربوي والمهني لدى المعلم، والمساهمة في تقديم الأفكار الايجابية الجديدة في مجال التطوير المهني للمعلم للتحول إلى مجتمع المعرفة ، إضافة إلى الاستفادة من التجارب المحلية والعالمية الناجحة في مجال إعداد المعلم وتأهيله واختياره وتطوير أدائه والمساهمة في تطوير آليات تقويم الأداء.




المصدر.: صحيفة الرياض .





    مقال المشرف

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات