فتح باب الالتحاق بدبلوم الإرشاد الأسري بجامعة الإمام .





سبق- الرياض:

فتحت عمادة المركز الجامعي لخدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الباب أمام الراغبين من حملة البكالوريوس في الالتحاق بدبلوم الإرشاد الأسري، والمعتمد من وزارة الخدمة المدنية للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1432/1433هـ.
وأوضح عميد المركز الجامعي لخدمة المجتمع والتعليم المستمر، الدكتور عبدالله بن محمد الرزين، أن البرنامج يهدف إلى إكساب الدارسين المعارف والاتجاهات والأساليب العلمية فيما يتعلق بماهية الإرشاد الأسري، وإعداد الكفاءات المتخصصة في الإرشاد الأسري للقيام بدورها في مجال مواجهة وحل المشكلات الأسرية، وكذلك الإسهام في تطوير أداء العاملين في مجال الإرشاد الأسري من خلال تنمية ورفع مستوى الوعي الأسري، والتدريب على كيفية وضع وتصميم البرامج والمشروعات التي يحتاجها أفراد الأسرة.
وأضاف أن مدة الدراسة بالبرنامج فصلان دراسيان، فيما تُتاح فرصة الالتحاق به للطلاب والطالبات الحاصلين على البكالوريوس دون اشتراط نسبة معينة للقبول، مشيراً إلى أن هذا البرنامج معتمد ومصنف من وزارة الخدمة المدنية.
وأبان أن العمادة تقدم دبلوم الإرشاد الأسري لسد احتياجات سوق العمل ومواجهة الطلب المتزايد على الكفاءات المتخصصة في هذا المجال، وخطط التنمية الطموحة في المجتمع، وإيجاد المزيد من فرص العمل أمام حملة الشهادات الجامعية، وتخفيف العبء على الأسر السعودية.
وكشف الدكتور الرزين أنه يمكن التسجيل من خلال موقع العمادة الإلكتروني على البوابة الإلكترونية:

http://www.imamu.edu.sa/support_deanery/dcscs/Pages/frm_programs.aspx

وأكد أنه سيتم إخطار المقبولين برسائل نصية من خلال الهاتف لتقديم الأوراق الخاصة المتمثلة في الشهادات الثبوتية، وشهادة حسن السيرة والسلوك، وأربع صور فوتوغرافية حديثة.
وأشار عميد المركز الجامعي لخدمة المجتمع والتعليم المستمر إلى أن توجيهات مدير الجامعة تقضي بضرورة فتح مجالات الالتحاق بالجامعة أمام جميع أفراد المجتمع؛ لرفع مستواهم العلمي والتدريبي وتأهيلهم للعمل في سائر المجالات التي يتطلبها سوق العمل بالمملكة.
ويمكن الحصول على المعلومات عن طريق الاتصال بمقر عمادة المركز الجامعي لخدمة المجتمع والتعليم المستمر على هاتف (2581038) أو (2581000) أو من خلال موقع العمادة على البوابة الإلكترونية للجامعة




المصدر: صحيفة سبق .



    مقال المشرف

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات