«حماية الأسرة» توعي 20 طفلاً من العنف الأسري وتنشر ثقافة العمل التطوعي .



جدة- منى الحيدري


شارك أكثر من 20 طفلاً من جمعية حماية الأسرة في الحفل التثقيفي التوعوي الذي أقامته الجمعية بالتعاون مع جامعة الملك عبد العزيز طالبات مادة إدارة الموارد الأسرية ومركز البداية للرضاعة الطبيعية وتوعية المرأة بهدف إدخال الجانب التوعوي بالترفيهي على أطفال الجمعية الذين هم في أشد الحاجة إلى الاهتمام والعناية بهم من قضايا العنف الأسري التي يشهدها المجتمع وتعزيز الحس الجماعي لدى الطالبات وإحياء روح المسؤولية الفردية والجماعية تجاه المجتمع المسلم ونشر ثقافة العمل التطوعي الذي هو ركيزة أساسية في بناء علاقة للفرد في المجتمع وذلك بمقر الجمعية بمحافظة جدة. وأوضحت رئيس مجلس إدارة الجمعية سميرة بنت خالد الغامدي أنه تم خلال الحفل استقبال الأطفال مع أمهاتهم وتقديم والفقرات الترفيهية والألعاب المختلفة وتنظم عدد من المعارض التي تنوعت بين الرسومات والأعمال الفنية وركن الطباخ الصغير وركن التشكيل بالرمل وتقديم شخصيات كرتونية اجتذبت الأطفال وحازت على استحسانهم بهدف نقل الطفل إلى بيئة تتسم بالفرح وإدخال البهجة إلى نفسه الذي كان يعاني من العنف الأسري داخل أسرته.

ولفتت إلى أن لأمهات الأطفال نصيباً من هذه الأنشطة التي تمثلت في إقامة المحاضرات حول دور الرضاعة الطبيعية في حماية الأطفال من العنف الأسري قدمتها عدد من المتخصصات في حقل الأسرة والمجتمع. وأشادت برسالة التطوع وفعل الخير التي تجسد أخلاق أبناء الوطن والتي قدمنها طالبات جامعة الملك عبدالعزيز في التعامل مع هذه الشريحة الهامة من المجتمع إلى جانب اللوحة الجميلة التي رسمنها من خلال توزيع الهدايا على أطفال الجمعية.





المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15897 .




    مقال المشرف

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات