وزير الصحة يفتتح أول مؤتمر في الشرق الأوسط عن "علاقات المرضى"



عبد الله البرقاوي - سبق - الرياض:


برعاية إلكترونية من "سبق"، يفتتح وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبد العزيز الربيعة في الساعة الثامنة والنصف من صباح اليوم الاثنين بفندق الفيصلية بالرياض المؤتمر الدولي لعلاقات المرضى الذي تنظمه وزارة الصحة تحت شعار (المريض أولاً).


ويشهد الافتتاح كل من وزير العدل الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى و رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر بن محمد العيبان، وهو المؤتمر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

وقال الربيعة في كلمة بهذه المناسبة: "وزارة الصحة- مثلها مثل كل قطاعات الدولة- تشهد مرحلة جديدة من العمل الصادق الدؤوب من أجل تقديم خدمة صحية مؤسسية، لها نظم ولوائح محددة ، وآليات متطورة للتنفيذ".

وأكد أن الوزارة تشهد حالياً حراكاً تطويرياً شاملاً حيث نفذت العديد من البرامج الهادفة لخدمة المرضى تحقيقاً لشعار "المريض أولاً" ، ومن أبرزها برنامج علاقات المرضى وهو بمثابة حلقة الوصل بين المريض ومقدمي الخدمة الصحية في كل مرافق الوزارة بالمملكة.

وأوضح أن الوزارة قامت بوضع خطط علمية لدراسة المقترحات والملاحظات والشكاوى المقدمة من المرضى وذويهم، ووضعت آليات محددة لقياس رضا المستفيدين من الخدمات الصحية بهدف تطوير الأداء في المنشآت الصحية.. وغير ذلك من إجراءات أخرى.

وقال الربيعة "لهذا كان من الأهمية بمكان إجراء نقاش علمي ومجتمعي حول علاقات وحقوق المرضى ..وفى هذا الإطار يأتي المؤتمر الدولي الأول لعلاقات المرضى الذي تنظمه الوزارة خلال الفترة من 25 26 من ذي الحجة 1432هـ تحت شعار (المريض أولاً).

ووصف المؤتمر بأنه "خطوة مهمة في إرساء ونشر ثقافة علاقات المرضى، حيث يناقش المؤتمر لائحة حقوق المرضى التي وضعتها الوزارة وتشمل كافة فئاتهم من مرضى عاديين ومرضى من كبار السن والمرضى النفسيين والمرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة ..وغيرهم ، بالإضافة إلى حقوق وواجبات المرافقين للمرضى".

وينعقد المؤتمر في إطار حرص وزارة الصحة على الاهتمام بالمريض وأهمية تقديم الخدمات الصحية وفق أعلى المستويات بما يضمن حقوقه في الحصول على الخدمات الصحية حسب الأعراف والسياسات الطبية .

ويركز المؤتمر الأول لعلاقات المرضى على علاقات المرضى وما يتعلق بها من أمور الرعاية الصحية على المستوى الاستراتيجي. ويكمن الهدف من المؤتمر في توفير الفرصة لتبادل المعرفة والخبرات بين القائمين على الرعاية الصحية في المنطقة.

ويناقش المؤتمر حقوق المرضى كجزء أساسي ومهم من عمل إدارة علاقات المرضى حيث وضعت الوزارة لائحة تضم هذه الحقوق وتشمل المرضى من فئات كبار السن والمرضى النفسيين ومرضى الاحتياجات الخاصة كما شملت الواجبات التي على المرضى وحددت حقوق وواجبات المرافقين للمرضى.

ويعد المؤتمر فرصة لممثلي وزارة الصحة والمسئولين الإداريين في مستشفيات المنطقة للالتقاء والتشاور مع الخبراء العالميين حول أحدث التطورات في خدمات الرعاية الصحية وسبل الارتقاء بها، حيث إن جميع الحضور هم إما ممثلون للحكومة أو صناع القرار من مستشفيات تبحث بجدية عن حلول الرعاية الصحية لمشاريعهم الحالية والمستقبلية.

ويشارك بالمؤتمر خبراء في علاقات المرضى من أمريكا وكندا وأوروبا حيث يتطرق الحديث إلى آخر مستجدات العمل وما توصل إليه العلم في هذا المجال وتبادل الآراء والأفكار، ومناقشة ما يتم تقديمه للمريض من خدمات والاهتمام المشترك الذي يحظى به داخل المرافق الصحية بالمملكة.

ويستهدف المؤتمر كل مسؤولي وموظفي الوزارة من مدراء شؤون صحية ومدراء مستشفيات ومدراء علاقات المرضى بالمديريات الصحية والمستشفيات إضافة إلى مسؤولي القطاعات الصحية بالمملكة.





المصدر : صحيفة سبق ، نشر بتاريخ 21/11/2011 م.




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات