تعاون محلي ودولي لكشف مستوى التحكم بالكولسترول للمرضى السعوديين .



الرياض - محمد الغنامي


كشفت جمعية القلب السعودية عن الانتهاء الفعلي من دراسة أجرتها على المرضى المصابين بارتفاع الكولسترول بهدف تقييم المستوى الفعلي للتحكم بمستوى المرض في المملكة وذلك من خلال دراسة 5457 حالة، نتيجة للارتفاع الملحوظ لمستوى الكولسترول عالميا خلال العقود الماضية في نسبة المصابين بالمرض والتي وصلت حديثا في المملكة إلى 54%.

وأوضح رئيس التعليم الطبي المستمر في جمعية القلب السعودية الدكتور خالد النمر أن هذا الارتفاع ناجم عن التغير في نمط الحياة العصرية من ناحية كثرة تناول الغذاء غير الصحي وقلة النشاط البدني وعدم الاهتمام بقياس مستوى الكولسترول سواء عند الفحص العام أو عند متابعة فاعلية الدواء، ناصحا المرضى المصابين بارتفاع الكولسترول بالابتعاد عن الأغذية الغنية بالدهون المشبعة وإتباع حمية غذائية في حالة زيادة الوزن بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للتقليل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية التي تعتبر السبب الأول للوفيات في العالم وكذلك متابعة فاعلية الدواء المستخدم مع الطبيب المعالج للوصول للمستوى المطلوب علميا.

وأشار إلى أن الدراسة الوطنية التي تقوم بها جمعية القلب السعودية اسمها (CEPHEUS) حيث أطلقت منصة متخصصة بالتعاون مع برنامج (سلامة قلبك) و(ASTRAZENECA) العالمية لدراسة مستوى التحكم بالكولسترول لدى المرضى السعوديين المتناولين للأدوية المخفضة للكولسترول، والذي سيترتب على نتائجها تسليط الضوء على طرق العلاج المستخدمة حاليا ومدى الالتزام بالمعايير الصحية الدولية في هذا المجال ومدى استخدام أدوية أكثر فعالية بجرعات مناسبة حسب كل حالة، مع الاهتمام برفع مستوى الوعي الصحي لدى المرضى والتركيز على أهمية تغيير نمط الحياة الحالي لدى المرضى الذين لم يتحكموا في مستوى الكولسترول.

وأكد النمر أن نتائج هذه الدراسة ستعلن خلال المؤتمر الدولي لأمراض القلب، والذي تعقده جمعية القلب الأمريكية بولاية فلوريدا – أورلاندو.





المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15848 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات